العالم

اليابان توافق على إعادة تشغيل مفاعلين نوويين بالقرب من بركان نشط

ذكر تقرير إعلامي أن هيئة الرقابة النووية اليابانية وافقت على مسودة خطة سلامة لإعادة تشغيل مفاعلات نووية بالقرب من بركان نشط في ظل مخاوف التي مازالت قائمة منذ كارثة فوكوشيما النووية عام 2011 . وأصدرت الهيئة مسودة تقرير بشأن السلامة تضمن ضرورة إعادة تشغيل المفاعلين في محطة سينداي للطاقة النووية التي تقع على بعد ألف كيلو متر جنوب غرب طوكيو . وتقع المحطة على بعد 50 كيلو مترا من بركان ساكوراجيما النشط في جزيرة كيوشو جنوب اليابان. وستصبح بذلك منشآت سينداي التي تقوم على تشغيلها شركة كيوشو إلكتريك باور ،أول محطة تفي بمعايير السلامة الجديدة التي طبقت قبل عام عقب الكارثة التي وقعت بمحطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية، التي تعد أسوأ كارثة نووية في العالم منذ كارثة تشرنوبل عام1986 . ويذكر أن محطة فوكوشيما تعرضت لانصهارات في ثلاثة مفاعلات بعد أن ضربها زلزال أعقبه موجات مد بحري عاتية (تسونامي ) . وجرى وقف تشغيل جميع المفاعلات النووية الـ48 في اليابان في ظل مخاوف المواطنين من استخدام الطاقة النووية . وتعتمد المنشآت من ذلك الحين على توليد الطاقة الحرارية . ويشار إلى أن الكهرباء المولدة من الطاقة النووية كانت تمثل 30 % من إجمالي الكهرباء قبل الكارثة . وتسعى حكومة رئيس الوزراء شينزو آبى لاستئناف تشغيل المفاعلات . وانتقد بعض الخبراء والنشطاء الموافقة على استئناف تشغيل المفاعلات . وقال إسوكوى ناراموتو ، الاستاذ غير المتفرغ بجامعة هوسى والعضو في اللجنة الأهلية للطاقة النووية في مؤتمر صحفي " إن السمة المميزة لمحطة سينداى هي أنها محاطة ببراكين كبيرة ". وأضاف إن هيئة الرقابة النووية والشركة القائمة على تشغيل المفاعلات استخفوا بالثوران المحتمل للبراكين الذي من الممكن أن يؤثر على المحطة . وكان استطلاع للرأي أجرته صحيفة مينامى -نيبون شيمبون قد أظهر أن ما يقرب من 60 % من الذين شملهم الاستطلاع عارضوا استئناف تشغيل المفاعلات في حين أيد 37 % هذه الخطوة .
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم