نائب أمير القصيم يرعى اتفاقية شراكة بين بنك الرياض وجمعية «كبدك»

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز نائب أمير منطقة القصيم رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لمرضى الكبد "كبدك"، أن اتفاقية الجمعية مع بنك الرياض هي الأولى من نوعها مع البنوك، وذلك انطلاقا من رسالة الجمعية الإنسانية التي تهتم بمرضى الكبد من خلال توعية وتثقيف المجتمع للوقاية من مرض الكبد، وتأتي هذه الاتفاقية رغبة من البنك في تحقيق أهداف الجمعية والمشاركة في التوعية، من خلال ما يقدمه عبر قنواته الإلكترونية بتوجيه رسائل توعوية لخدمة أهداف الجمعية، لافتا إلى أن الجمعية تقوم على خدمة مرضى الكبد، وتعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة، وهي خيرية غير ربحية، داعيا جميع قطاعات البنوك المحلية المسارعة والمساهمة في دعم الجمعية لتحقق أهدافها المنشودة لخدمة مرضى الكبد، مثمنا مبادرة بنك الرياض في المساهمة بالتوعية، التي تأتي ضمن خطط الجمعية لاستخدام التقنيات الحديثة والاستفادة منها بالبرامج التوعوية والتثقيفية وتنمية الموارد، وهي امتداد للشراكات السابقة التي وقعتها الجمعية سابقا مع جامعة القصيم وإدارة التربية والتعليم في منطقة القصيم وجامعة حائل والغرفة التجارية في حائل. جاء ذلك بعد أن حضر الأمير فيصل بن مشعل يوم الثلاثاء الماضي توقيع اتفاقية تفاهم مشترك بين الجمعية وبنك الرياض، حيث مثل بنك الرياض طلال بن إبراهيم القضيبي الرئيس التنفيذي، بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية وعدد من المسؤولين في البنك وقيادات الإدارات الحكومية ذات العلاقة والإعلاميين والمهتمين والمتعاونين مع الجمعية وبرامجها. وأعرب القضيبي عن اعتزاز بنك الرياض بالتوصل إلى اتفاقية التعاون مع الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد (كبدك)، التي تضيف عنوانا جديدا لقائمة الشراكات التي يقيمها البنك مع عدد من الجمعيات المماثلة في المملكة وتستهدف تعزيز المفهوم الوقائي وتحفيز مستوى الوعي المجتمعي بالأمراض.
إنشرها

أضف تعليق