محليات

مكتب قرطبة تكرم المتميزين في حفل بهيج بجوائز قيمة بحضور قيادات التعليم

تشجيعاً لتميز والمتميزين من العاملين في الميدان التربوي، كرم محمد عبد الله المرشد المدير العام للتربية والتعليم في منطقة الرياض المكلف، الفائزين في جائزة جدارة "قرطبة" لتكريم المتميزين من العاملين في الميدان التربوي التابعين لمكتب التربية والتعليم في قرطبة والتي تضم 127 مدرسة. جاء ذلك خلال احتفالية كبيرة نظمها المكتب، للإعلان عن الفائزين بجائزته للتميز والجدارة في عامها الرابع، وذلك في حفل بهيج يليق بقيمة المعلمين، الذين يبذلون جهوداً في تربية النشء. وقال لـ"الاقتصادية" محمد عبد الله المرشد المدير العام للتربية والتعليم في منطقة الرياض المكلف، أن التشجيع والتكريم من أهم العناصر المحفزة للعاملين والمجتهدين، والاعتماد على التكريم والتشجيع لتنمية الطاقات والمهارات والقدرات عملية أساسية يجب أن تكون مبدأ كل قائد تربوي، والتاريخ مليء بالقصص المتعلقة بتحفيز العاملين على العطاء. وأضاف المرشد أن جائزة جدارة "قرطبة للتميز التربوي" انعكست إيجابا على واقع العملية التعليمية والتربوية في الميدان مما بث روح التنافس بين المدارس حاثا جميع مدارس المنطقة على المسارعة في المشاركة في البرامج العلمية والثقافية والعلمية والتميز فيها. وقال أن الجائزة تأتي امتدادا لما توليه وزارة التربية والتعليم بالاهتمام بالعلم وأهله للوصول بالإنسان السعودي لأعلى المراتب، مؤكداً أن الإدارة دأبت بصفة دائمة على تكريم المميزين والبارزين وممن يخدمون العملية التعليمية من المعلمين أو المشرفين أو القائمين على العمل التعليمي في شتى المجالات. #2# من جهته قال سهم الدعجاني مدير مكتب التربية والتعليم في قرطبة، أن الجائزة تأتي ضمن أنشطة المكتب السنوية، التي تتشرف بتقديمها للمميزين وللعمل المميز، مشيراً إلى أن الجائزة حققت أهدافها في بث روح التنافس، والبحث عن التميز في الميدان التربوي، والارتقاء بالعمل التربوي. وأوضح الدعجاني أن فكرة الجائزة برزت إيمانا من مكتب التربية والتعليم في قرطبة الرياض بأهمية نشر ثقافة التميز بين جميع العاملين في المجال التعليمي والتربوي، ومن مبدأ نشر روح الإبداع والمنافسة بين الجميع لتحسين ورفع مستوى التحصيل لدى الطلاب وبحثا عن الارتقاء بمستوى التربية والتعليم ولمساعدة الهيئة التعليمية والطالب على تطوير الأداء داخل المؤسسة التعليمية. #3# و تضمن الحفل الذي خضره عدد من مسؤولي التربية والتعليم والمعلمين ورجال الأعمال، تقديم عدة فقرات عن مسيرة الجائزة والفائزين بها تم خلاله تكريم الفائزين بالجائزة لهذا العام في خمس فئات، متمثلة في معلمين ورواد النشاط ومرشدي طلاب ومديري مدارس والبيئة المدرسية بواقع ثلاثة فائزين لكل فئة كما تم تكريم الجهات الراعية للجائزة. وشمل المكرمون: مؤسسة عثمان الصالح الخيرية، و مدارس ابن رشد، ومدارس علوم الرياض، ومدارس رواد الأمراء، ومدارس الإبداع، ومدارس أجيال اليرموك، وشركة العربية للعود.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات