منوعات

التصوير والأزياء ينقلان الثقافة السعودية إلى النمسا

تشارك السعودية بجناح على مساحة 300 متر مربع في معرض فيينا الدولي للكتاب المقام حالياً في العاصمة النمساوية فيينا. إلى جانب خيمة تم نصبها عند مدخل المعرض يقام فيها عدد من الفعاليات الأدبية والثقافية. فيما يضم الجناح أيضاً أقساماً للتصوير الفوتوغرافي والفن التشكيلي والخط العربي ومعرض أزياء سعودية قديمة ومجسمات الحرمين الشريفين. كما تتضمن مشاركة السعودية في المعرض برنامجاً علميا ثقافيا يشتمل على محاضرات وندوات وقراءات أدبية وشعرية. وكان الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي قد افتتح أمس الأول جناح السعودية، التي تشارك كضيف شرف في معرض فيينا الدولي للكتاب الذي يقام على مدى أربعة أيام ويختتم الأحد القادم بمشاركة أكثر من 36 دولة، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والدبلوماسيين والمثقفين. وعلى هامش المعرض دشن العنقري الأربعاء الماضي مقر الملحقية الثقافية في النمسا وتفقد أقسامها وحث العاملين فيها على مضاعفة الجهد لخدمة طلابنا في النمسا وفي غيرها من الدول التي تقع في نطاق إشراف الملحقية في كل من المجر ورومانيا وسلوفاكيا والتشيك. فيما نوه الدكتور علي بن صقر الملحق الثقافي بالدعم الكبير الذي تجده الملحقية من وزارة التعليم العالي مما يمكنها من القيام بدورها في خدمة الطلبة السعوديين الدارسين تحت إشراف الملحقية وأداء مهامها الثقافية والعلمية على الوجه المطلوب. وشهدت العاصمة النمساوية فيينا مساء أمس بدء انطلاق فعاليات معرض الكتاب الدولي بحضور الدكتور خالد العنقري وكلوديا شميث وزيرة التربية والثقافة النمساوية وعدد من المسؤولين والمثقفين والأدباء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات