تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين 23 ذو الحجة 1434 هـ. الموافق 28 أكتوبر 2013 العدد 7322
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 177 يوم . عودة لعدد اليوم

ستقود المرأة .. لكن دون استفزاز

سلمان الدوسري

هل نذيع سراً لو قلنا إن قيادة المرأة اقتربت كما لم تكن سابقاً؟ لا أظن أن الظروف مهيأة كما الآن. الجهات الرسمية حسمت موقفها مبكراً: الأمر يحكم فيه المجتمع، وهو أصبح أكثر تقبلاً من أي وقت مضى. الطريق ممهد حتى لو بدت بعض العقبات التي لا يمكن تجاهلها، فقط عندما يتوقف مسلسل اكتساب البطولات الوهمية التي اُبتليت بها بلادنا ممَّن يريدون جني الورد قبل ظهوره، وكذلك استفزاز المجتمع بدعوات لخرق القانون. متى كانت مخالفة النظام هي السبيل للوصول للحقوق؟

قبل نحو أقل من ثلاثة أعوام كتبت مقالاً ذكرت فيه: ستقود المرأة العام المقبل أو الذي يليه، ''ونحو ثمانية ملايين امرأة سعودية لا يمكن أن يمنعن من اتخاذ قرارهن بأنفسهن'' المفاجأة، حينها، في بيان كتبته مجموعة من السيدات يطالبن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، بالضغط على السلطات السعودية من أجل السماح لهن بذلك، غني عن القول إن هذا البيان العجيب ارتد على أهله ومَن جاورهم، خاصة بعد أن أقرّت كلينتون أن الموضوع ''شأن سعودي''، الآن تأتي خطوة استفزازية أخرى بالدعوة لقيادة المرأة رغما عن النظام، بالطبع هذه الدعوات لم تنجح كما أراد مسيروها، ولا يستغرب عودتهن مجدّداً لمثل هذه الدعوات في المستقبل القريب، وهنا لا يمكن لنا إلا تقدير تلكن النساء اللاتي يؤيدن قيادة المرأة، ومع ذلك يرفضن كسر هيبة الدولة.

وفي ظل الغبار الذي تثيره قضية قيادة المرأة، ما بين شتامين لعانين سنوا ألسنتهم للنيل من أخواتنا وبناتنا فيما القانون يتفرج، وآخرين ارتضوا أن يسيسوا المسألة دون اعتبار لتداعياتها، يحق لنا أن نذكّر بسيدات مجلس الشورى الثلاث الشجائع، اللاتي فعلن أهم ما يمكن تجييره لقضية قيادة المرأة منذ خروجها للنور، فعلن ما يجيزه المنطق والعقل والواقع دون بحث عن تلك البطولات الوهمية، قدّمن طلباً لمناقشة الموضوع تحت قبة المجلس. أليس المُفترض أن يكون هذا هو المكان الصحيح والمناسب؟ إلا أن خيبة الأمل أتت من داخل المجلس، ويا للأسف!

كان من الممكن أن يغيّر ''الشورى'' من المعادلة. كان يمكن له أن يقطع الطريق على جهات مجهولة أرادت أن تختطف قيادة المرأة. ما حدث أن المجلس سمح بتفاعلات سلبية داخلية وخارجية كان الجميع في غنى عنها. آثر السلامة ورفع يده؛ بل تبرّأ من الموضوع برمته براءة الذئب من دم يوسف، وبعد أن كانت الفرصة سانحة لتسجيل هدف ولا أروع، رمى الكرة بعيداً في ملعب مجهول، ويا له من ملعب.

صدق مَن قال: قريب النظر هو مَن يقود بعيد النظر، وبما أن السعوديين لا يشكلون سوى نحو أقل من 2 في المائة من المسلمين في العالم، أيعقل أن 98 في المائة من المسلمين على خطأ ونحن فقط على صواب؟ لاحظوا أننا نتجادل على قضية لم يأت نص شرعي فيها، باعتبارها شأناً مجتمعياً خالصاً. ومع هذا نحن بانتظار أن تقود المرأة قريباً. لكن ادعوا معي أن يخلصنا الله ويخلص مجتمعنا من أولئك الذين لا هَمَّ لهم إلا التكسُّب والبحث عن البطولات المزعومة. ما أكثرهم! .. وما أقل نفعهم!


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

24 تعليق

  1. ايهاب خياط (1) 2013-10-28 06:18:00

    سيقدن السيارات عندما ينخفض سعر برميل النفط عالميا لوجود البدائل

  2. إبراهيم (2) 2013-10-28 06:39:00

    "لاحظوا أننا نتجادل على قضية لم يأت نص شرعي فيها، باعتبارها شأناً مجتمعياً خالصاً"
    أخي سلمان
    ألم يصدر فتوى في هذا الموضوع من هيئة كبار العلماء؟!
    أليست هيئة كبار العلماء هي الجهة المنوط بها الفتوى في هذه البلاد؟!
    أم أن فتوى هيئة كبار العلماء فتوى استرشادية, اللي يوافق هوانا قبلنا به و مالايوافق هوانا أعرضنا عنه؟!

    -1
  3. ابو فيصل999 (3) 2013-10-28 07:42:00

    اللي ألاحظه ان المجتمع الغالبيه متقبلين سواقة المراه ولا تغركم التعليقات المعارضه لان شغلهم الشاغل التعليقات واللي يقول المفتي تراه حرم بيع النساء للنساء وتم ذلك المفتى إنسان مجتهد يخطئ ويصيب

    3
  4. ابوفيصل999 (4) 2013-10-28 07:48:00

    الدين يسر وليس عسر والقيادة للنساء مهم الأب يذهب للعمل والمراه تأخذ الطفل للمدرسة ذهاب وعوده وتعيش حياتها كإنسان وليس كجماد والأب يتفرغ لعمله

    2
  5. عبده (5) 2013-10-28 08:02:00

    98% من بلدان العالم تجيز بيع الخمور فهل من المعقول ان كلهم خطأ ونحن صواب؟
    جميع العالم عدا السعودية وبعض الاقطار الاسلامية لا تحكم الشريعة الاسلامية فهل من المعقول ان كلهم خطأ ونحن صواب؟
    وبما أننا نحكم الشريعة وكل شيء يرد الى اهل العلم فالفتوى في ذلك واضحة والنظام واضح.
    أخي الكريم نحتاج بنى تحتية لاجل ذلك
    قل لي هل نملك كلية بنات واحدة تحوي مواقف سيارات لطالباتها؟ هذا على سبيل المثال
    مشروع القطار والنقل العاام قادم وخلال 5 سنوات تستطيع المرأة التنقل لكل وجهة بكل يسر وسهولة وامان

    -1
  6. عبدالله النشمي (6) 2013-10-28 08:10:00

    "الجهات الرسميةحسمت موقفها مبكراً:الأمر يحكم فيه المجتمع"
    الجهات الرسمية نصت على أن المنع مبني على فتوى العلماء،ولما ورد من أدلةشرعية توجب منع أسباب ابتذال المرأة.ولم يقل إن "الأمر يحكم فيه المجتمع". وهذا نص القرار:"تود وزارةالداخلية أن تعلن لعموم المواطنين والمقيمين أنه بناء على الفتوى الصادرة بتاريخ 20-4-1411من كل من الشيخ عبد العزيز بن باز..لما ورد من أدلةشرعية توجب منع اسباب ابتذال المرأةأو تعريضها للفتن..فإن وزارةالداخليةتوضح للعموم تأكيد منع جميع النساء من قيادةالسيارات..منعاً باتاً".

    -1
  7. عبدالله النشمي (7) 2013-10-28 08:20:00

    "أيعقل أن 98 في المائة من المسلمين على خطأ ونحن فقط على صواب؟"
    نعم يعقل، لأن الحقَّ ما قام عليه الدليل والبرهان، وليس ما عليه الأكثر. والله يقول (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك) ويقول( وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين).

    -1
  8. عبدالله السلمان (8) 2013-10-28 08:38:00

    "لاحظوا أننا نتجادل على قضية لم يأت نص شرعي فيها".
    الحكم الشرعي على الأشياء:
    1- إما أن يكون على عين محددة، مثل الربا.
    2- وإما أن يأتي حكمه "بلفظ عام" يدخل فيه صور وقضايا كثيرة، مثل "تحريم الظلم": يدخل فيه صور كثيرة.
    وتحريم قيادة المرأة مبني على قاعدة "سد الذرائع": أن الفعل السالم عن المفسدة، إذا كان وسيلة إلى المحرّم، فإن ذلك الفعل يحرم ويمنع منه. وهذه القاعدة مأخوذة من 99 دليلا من القرآن والسنة، ذكرها ابن القيم بالتفصيل في كتابه إعلام الموقعين.
    فالقول بأنه "لم يأت نص شرعي فيها" غير صحيح.

    -1
  9. نوف (9) 2013-10-28 09:37:00

    من ناحية دينية فمسألة قيادة المرأة للسيارة أفتى العلماء بتحريمها.. وهذا يكفي عن أي نقاش آخر..
    ومن رأى حرص أعداء الوطن ( من غربيين وروافض وحاقدين ) ع قيادة المرأة السعودية للسيارة حتى جعلوها من أوائل القضايا المهمة علم أن وراء الأكمة ما ورائها..وأن هذه القضية سيكون فيها فائدة كبيرة لهم سياسيًا لو تحققت..تمكنهم من اختراق المجتمع السعودي الذي استعصى عليهم جعل الله كيد الكائدين في نحورهم.

  10. موااطن غيور (10) 2013-10-28 10:12:00

    اللي يقول ان تحريم قيادة المرأة مبني على قاعدة "سد الذرائع" ..
    طيب اليس من الاولى تحريم السائق الاجنبي وخلوة بالمرأه .. بوجود حديث صريح بتحريم الخلوة
    ايهما اشد خطورة يا ساادة يامن تعارضون القيادة .. ركوبها لوحدها .. ام جلوسها بجانب رجل اجنبي لوحدهما . وربما يسافرون بين المدن ايضاا .. اهذا حلال ..
    عجبي !!

  11. م. (11) 2013-10-28 11:05:00

    أنا ما اعرف ليه العالم مكبره الموضوع ؟ الي تبي تسوق إذا سمح لها النظام تسوق الي ما تبي تسوق ﻻ تسوق .
    الي يبي أهله يسوقون إذا سمح لهم النظام يشتري لهم سيارة ما يبي ﻻ يشتري لهم شيء
    وانتهت القضية .
    الي يبي يفسد لو هو جنب الكعبة فسد ، هذي هي شرطة الحرم تمسك أشخاص يسرقون ما منعهم قربهم أو بعدهم من الكعبة عن شيء ، و أبنائنا المبتعثين برى يشوفون الحرام قدام عينهم و يتعففون عنه .
    الفيصل في الموضوع الإيمان و هذا شيء ﻻ انا و ﻻ انتم نقدر نتحكم فيه .
    شكرا لاستاذ سلمان ♡

  12. مسلم (12) 2013-10-28 11:06:00

    بمجرد ان تسوق المرأة السيارة سوف تحل جميع مشاكلنا وستعود امجاد المسلمين الاوئل .
    المشكلة المطاوعه لا يريدون ذلك!

  13. ابو داليا (مسجل) (13) 2013-10-28 11:26:00

    السلام عليكم
    حيا الله الاستاذ سلمان الدوسري
    ماقلته هو كلام العقل
    لماذا هذه الضجه المفتعله
    لماذا التكسب البغيض من خلال هذه القضية
    وعلى حساب وطننا
    هل هناك احد احرص على وطننا منا ومنا القيادة

    1
  14. رائد (مسجل) (14) 2013-10-28 12:04:00

    المجتمع رفض تعليم المرأة، رفض الراديو، رفض التلفزيون، رفض القنوات الفضائية، رفض كل جديد، لو انتظرنا سنموت قبل ان يحدث اي تغيير.
    القيادة يجب ان تقود المجتمع لا انت تنقاد به، خصوصا ان الضرر في ازدياد، ليس من المعقول ان نصف الشعب معطل والنصف الآخر مشغول باحتياجات النصف الآخر.

    2
  15. متعب من حفرالباطن (مسجل) (15) 2013-10-28 12:32:00

    رائد .. تحياتي لك ومن رفضو التعليم هم لايتجاوزون اصابع اليد ، وقضيه وهميه وغير صحيح ، والراديو هو كذالك تم رفضه من قله هم رفضوه من حيث عدم " الاستيعاب " واتهموه حينها بالجن ومن هذا القبيل ، ولكن قيادة المرأة فهذه قضية اخرى ، اذ حين تأتي من فكر دخيل فهي مرفوضه جمله وتفصيل اما حين تأتي من وسط مجتمعنا فهنأ مرحباً بفكر ورأي المجتمع العربي السعودي

    1
  16. رائد (مسجل) (1) 2013-10-28 14:12:00

    عدم الاستيعاب هو ما يحصل حاليا تجاه قيادة المرأة، وبعد فترة سيصبح من المسلمات كما يجب ان تكون.
    وبالنسبة لكونها اتت من فكر دخيل، فالطب الحديث ايضا اتى من فكر دخيل ايضا، هل نرفضه بنفس المبدأ؟!!

    2
  17. عماد (16) 2013-10-28 12:34:00

    درء المفاسد ، مقدم على جلب المصالح !!
    قاعدة فقهيه قياسية بحته
    تسير بها شورى المسلمين منذ انقطاع الوحي بموت سيد الخلق
    المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام .
    وهل لم يعد لنا قضية سوى ، قيادة المرأة ؟؟
    وهل هذا التوقيت هو توقيت مثل هذه الأمور
    البطالة بين الشباب ، تزداد يوم تلو الآخر
    السكن ، قنبلة موقوتة لا نعلم متى تنفجر
    صعوبة الزواج ، وما آل إليه مصير مئات الألوف من الشباب والبنات
    المتربصون بأمننا واستقرارنا من الداخل والخارج !!
    .
    .
    آمل أن تضرب الحكومة بيد من ناااار وحديد
    لكل من يثير هذا الأمر لاحقا ،،

  18. متعب من حفرالباطن (مسجل) (17) 2013-10-28 13:17:00

    يامحلا شكل العجوز وهي تسوقي
    هايلكس ولادادسن وتوقف عندالاشاره
    والاحلا لاخذت اللفه تحت فوقي
    وعطتهاثالث بالنمره لين تجي للحاره
    ويمحلاالبنيه لاوقفت بكل ذوقي
    على بي ام واعطت تنبيه ودقت اشاره
    خليناهاقضيه هي تسوق ولاماتسوقي
    ساقت ولا ماساقة بعض الحكي خساره
    والنساء ياناس ترى بينهن حيل فروقي
    فيهن عقل وفيهن فتانه وازعاج للحاره

    -1
  19. ابو داليا (مسجل) (18) 2013-10-28 13:36:00

    قبل ان نفكر في قيادة المراة للسيارة
    هل ادارة المرور مهياة لذلك
    براي لا اظن ذلك
    المرور يحتاج الى مزيد من الافراد
    ويحتاج الى تحديث انظمته
    ويحتاج الى تغيير العقول المبرمجة
    على رخصة واستمارة فقط

    1
  20. رائد (مسجل) (1) 2013-10-28 14:16:00

    من الواضح ان المرور ليس مهيأ، والشوارع مزدحمة ولن تخف ابداً، لذلك من هذا المبدأ اقترح ان نتوقف عن اصدار رخص قيادة جديدة سواء للنساء او للرجال من باب العدل!

    2
  21. ابوثامر (19) 2013-10-28 14:18:00

    هناك فتوي قديمة صادرة بشأن موضوع قيادة المرأة للسيارة
    ومصدر الفتوي والحلال والحرام ليس المجتمع ياسلمان الدوسري
    المصدر
    القراءن
    والسنة
    والاجماع
    والقياس
    قيادة المرأة حرمت من قبل علماء اجلاء هم الشيخ بن باز وابن عثيمين والفوزان وغيرهم من الاكابر
    قيادة المراة للسيارة شر واختلاء مع السائق الاجنبي ايضا شر
    والمجتمع ياسلمان ليس مقياس
    فلو طالب 90 بالمئة من المجتمع بفتح بارات لشرب الخمور هل نوافقهم او نطبق شرع الله

  22. ابوثامر (20) 2013-10-28 14:21:00

    العلماء لم يرفضو تعليم البنت والردايو وغيرها
    العلماء رفضوا ان تسلم ادارة تعليم البنات الي لرجال ثقات ملتزمين يخافون علي بنات المسلمين
    ماعليك من طاش ماطاش وكذبهم
    هل ورد ان الشيخ بن باز او ابن عثمين او السعدي رحمهم الله
    حرموا المذياع
    اتحداك تجيب فتوي مكتوبة بذلك
    الي طلع هذا الترهات والكذب ثلة لها مأرب اخري
    والقاعدة الشرعية درء المفاسد مقدم علي جلب المصالح

  23. عولمه (مسجل) (21) 2013-10-28 15:05:00

    المقال كالموج في البحر ياخذك الي الشاطي تارة والى الخلف تارة ولكن في الاخير الانتصار للمراة

    1
  24. أبو علي (22) 2013-10-28 15:58:00

    أظن الرأي الشرعي هو إجتهاد وليس نص صريح، عليه هو قابل للخطاء ، وغالبا هو خطاء.
    لذا أري أن المسألة لا تعدوا تقبل المجتمع و ليس للدين علاقة
    في النهاية ستقود المرأة والمهم كيف نحمي بناتنا وأخواتنا وأتمنى أن نتعاون في حمايتهم

  25. أبوعبدالله (23) 2013-10-28 22:57:00

    الحامي هو الله سبحانه وتعالى

  26. ابو و عد بريده (مسجل) (24) 2013-10-29 13:26:00

    السلام عليكم
    في إعتقادي بأنه سيأتي اليوم الذي تقود فيه المرأه السياره في السعوديه
    بل وحتى في شوارع مدينة بريده
    ولكن من تتجاوز أعمارهم ال 12 عاما" مهب لاحقين على هاليوم

التعليق مقفل

السيرة الذاتية

خلاصات الــ RSS

أرشيف المقالات

ابحث في مقالات سلمان الدوسري