تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأربعاء 04 ذو الحجة 1434 هـ. الموافق 09 أكتوبر 2013 العدد 7303
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 325 يوم . عودة لعدد اليوم

أنجزت المرحلة الثانية من مشروع دورات المياه في المشاعر المقدسة

مؤسسة السيد علوي تونسي للمقاولات .. 50 عاما من التميز والريادة في تنفيذ وإنجاز المشاريع

السيد علوي تونسي

السيد علوي تونسي

''الاقتصادية'' من مكة المكرمة

تعد مؤسسة السيد علوي أسعد تونسي للمقاولات من المؤسسات العريقة والمتميزة في السعودية، حيث اشتهرت هذه المؤسسة بدقة العمل والسرعة في الإنجاز، ولديها الجهاز الإداري والفني ذو الخبرة العالية، الذي قام بتنفيذ عديد من المشاريع المهمة والمميزة في المملكة، وفق التصاميم والمواصفات والمقاييس العالمية، كما تمتلك جميع المعدات اللازمة لتنفيذ الأعمال الموكلة إليها، وتمد جذورها قرابة 50 عاما. وقد سعت دوما للتطوير مما جعلها تجمع بين الأصالة والخبرة الطويلة التي انتقلت من جيل إلى جيل، حيث يرسخ مالكها وعميد أسرة التونسي علوي في أبناء العائلة النهوض بهذه المؤسسة، وكذلك التطور واستخدام أحدث أساليب البناء والتكنولوجيا. وتتضافر الجهود والاتصال داخل أسرة المؤسسة بين القيادة وجميع العاملين المواطنين منهم والمقيمين ممن يتميزون بالكفاءة والجدية، منتشرين في جميع أنحاء السعودية، وذلك للوصول لأعلى وأشمل أداء عن طريق المتابعة والتدريب المستمر وتطوير مهارات جميع العاملين في المؤسسة، كما تحرص المؤسسة على عامليها بتقديم أقصى وأرقى خدمات ممكنة سواء طبية أو اجتماعية أو ترفيهية مما يؤثر إيجابا في أداء العاملين، ويحافظ على شعورهم بالانتماء لهذه المؤسسة العريقة.

تخطط المؤسسة لدخول المنافسة على المشاريع العملاقة قريبا.

ومنذ أن تم إنشاء مؤسسة علوي تونسي وإخوانه للمقاولات وهي تعمل على إثبات احترافها وجدية اهتمامها في الإسهام في تطور عملائها وتقديم أرقى الخدمات، كما اتخذت من النشاط والدقة هدفا تصبو إليه في جميع ما تقدمه من خدمات لترقى بمستوى الأداء إلى حد التميز, فتلك المؤسسة بعراقتها تأبى إلا أن تكون في مقدمة الصفوف، وذلك باستخدام أحدث ما توصل إليه العلم, إضافة إلى الأيدي العاملة الماهرة والموظفين المدربين على أعلى مستوى في جميع مجالات عمل المؤسسة حرصا من المؤسسة على راحة عملائها وإرضاء لأذواقهم ومطالبهم, تتمثل رؤية المؤسسة في أن عملاءها هم أول الناس أحق بخدماتها سواء هم داخل المملكة أو خارجها، وأن الوطن قادر على إفراز كفاءات وإبداعات خلاقة تسهم في التطوير، وذلك بالتميز في العمل، حيث استطاعت المؤسسة كسب ثقة العملاء وتحقيق رغبتهم وتصوراتهم وتحويلها إلى واقع ملموس يشهد بالإخلاص والتفاني والإبداع في العمل, وتنطلق مهمة المؤسسة في بذل كل ما يستطيع العاملون فيها من أجل الوصول بخدمة العملاء إلى أعلى المستويات العمالية وتقديم خدمات تعبر عن مدى إطالة مؤسستنا لتثبت للجميع أن هناك مؤسسات عربية ترقى بالخدمة إلى حد العالمية, ولكن في إطار عربي إسلامي وفي إطار عاداتنا وتقاليدنا العريقة. وللمؤسسة فلسفة تجاه دراسة السوق وتلافي الأخطاء وتداركها، لذلك قامت بدراسة السوق جديا وأصبحت على دراية كاملة باحتياجات السوق في مجالات عديدة ما يجعلها قادرة على تلبية طلبات عملائها وتحقيق أهدافهم. وتكمن قوة المؤسسة في قوة العاملين لديها, لذلك فإن مؤسسة علوي تونسي وإخوانه للمقاولات تقوم بتخطيط ودراسة كل خطوة قبل أن تخطوها، وزودت بفريق عمل متكامل من المحترفين مما لديهم معرفة تامة بالمهارات التقنية والفنية والهندسية، كما أنها تزود عملاءها بالدعم الكامل كي تتأكد من أنها تحوز على رضاهم، وأن نجاح المؤسسة يعتمد على نجاح عملائها، لذا فإن العمل يأتي في أول اهتماماتنا. نحن نجتهد دائما لنثبت أن مؤسستنا مؤسسة يعتمد عليها وتستحق ثقة عملائها. إن أساس علاقتنا بالعملاء هو الثقة, والثقة تعني أن نفعل ما نقول وننفذ ذلك بأمانة، والناس مختلفة, لذلك فإن احتياجاتهم مختلفة، لذا فإننا نحترم هذا الاختلاف ونستجيب لذلك عن طريق تخصيص قدراتنا لتناسب احتياجات كل عميل دون فقد المحتوى الأساسي الذي يعتمد على الكفاءة والإخلاص والتفاني في العمل. وكذلك العمل على خدمة المجتمع من خلال توظيف وتدريب الكوادر الوطنية والحرص المستمر على تحسين الأداء وتقديم خدمات متميزة للعملاء للوصول إلى الريادة في مجال العمل. تنطلق رؤية المؤسسة ورسالتها من منطلق واحد وهو رسالة ورؤية المجموعة التي تنتمي إليها المؤسسة، حيث تعمل على مسارين متوازيين وهما المواءمة بين وفرة وكفاءة وتنوع القوى البشرية، وأسطول المعدات وصولا إلى الغايات المرسومة، تحقيقا لاحتياجات مشاريعنا, والأمر الآخر استقطاب وتأهيل الكوادر القيادية والفنية من المهندسين والإداريين الذين يتمتعون بخبرات واسعة في جميع مجالات العمل ذات الصلة سواء الكوادر الوطنية أو الأجنبية، مما له أكبر الأثر وبشكل يفوق كل التوقعات في سرعة نمو المؤسسة وتنوع مشاريعها. وتدرك المؤسسة أن مواردها تشكل القاعدة الأساسية التي تدعم مسيرة التطور والنمو، الأمر الذي يمكّن المؤسسة من الاعتماد ذاتياً على تنفيذ مشاريعها من خلال الكوادر البشرية والمعدات الموجودة لديها. وخلال هذه الحقبة الزمنية سجلت المؤسسة تفوقا في الأداء وقامت بتشييد العديد من المشاريع الحكومية الكبرى في أنحاء المملكة (على سبيل المثال مستشفى صبيا العام، ومستشفى شمال جدة سعة 500 سرير، ومستشفى ميسان في الطائف سعة 50 سريرا، ومستشفى رانيا في الطائف سعة 50 سريرا، والخزن الاستراتيجي في الطائف 300 ألف متر مكعب، العيادات الخارجية والطوارئ في مستشفى منى الجسر، عبارة عن تصريف السيول من مشعر منى حتى مشعر عرفات، وفي عام 1384 قامت بإنشاء مبنى وزارة الإعلام وإنشاء مسجد الوزير في الطائف وإنشاء الساعة الناطقة في 1386هـ، وإنشاء محطة حجاج البر في عام 1388هـ، كما عملت المؤسسة في تطوير المرافق الصحية بعرفات وإصلاح الأضرار الناتجة عن السيول في عرفات وإنشاء عبارات لتصريف السيول في مشعر عرفات وتنفيذ دورات المياه وشبكات المياه في طرق المشاعر المقدسة وإنشاء مستشفى منى الجسر وإنشاء 29 مركزا صحيا في منى وعرفات وإنشاء مستشفى عرفات ومشروع تثبيت الصخور وحماية مخيمات منى. كما أسند إلى المؤسسة إنشاء مستشفيات متنقلة ومشروع نقل المسالخ ومشروع تحويل مخلفات الأغنام إلى بروتين نباتي، كما نجحت في تنفيذ مشروع مبنى الحرس الوطني ومشروع ساسكو، ونفذت المؤسسة في عام 1426هـ تصميم وتنفيذ استكمال وتمديد جسر الملك خالد شمالا وإنشاء خزان استراتيجي للمياه المغذية في حي المسرة في الطائف. كما أنجزت الأبراج السكنية في مشعر منى بتكلفة إجمالية 300 مليون ريال، وأنجزت العمل في شبكة الإطفاء في المشاعر. كما عملت المؤسسة على تنفيذ مشروع دورات المياه في المشاعر المقدسة البالغ عددها 36 ألف دورة مياه وأنجزت المرحلة الأولى والثانية، وسوف تكتمل جميع مراحل المشروع العام المقبل، وتعمل المؤسسة في إنشاء وتنفيذ الأعمال المدنية الإنشائية للمباني على اختلاف أنواعها، كما تعمل المؤسسة ضمن منظومة مجموعة علوي تونسي وإخوانه التي تعمل على تنوع أنشطتهم الاستثمارية والاستفادة من توجهات الدولة الاقتصادية الحالية والمستقبلية في طرح كم هائل من المشاريع في مجالات شتى وفق خطط استراتيجية ومن خلال معطيات المؤشرات العالية للاقتصاد المحلي في قطاع المقاولات، وما تشهده المملكة في الفترة الحالية من نمو هائل في هذا القطاع، وتخطط المؤسسة في التوسع لتستحوذ في ظل الإمكانات العالية المتاحة لها والدعم اللامحدود من الإدارة العليا للمجموعة على نسبة جيدة من مشاريع المقاولات. ونظراً لأهمية هذا المجال وما ينطوي عليه من فرص مغرية، نسبة لمؤشرات الازدهار الاقتصادي محليا وإقليميا وعالميا، تسعى المؤسسة وفق خطط استراتيجية ومن خلال معطيات المؤشرات العالية للاقتصاد المحلي في قطاع المقاولات وما تشهده المملكة في الفترة الحالية من نمو هائل في هذا القطاع، التوسع لتستحوذ في ظل الإمكانات العالية المتاحة لها والدعم اللامحدود من الإدارة العليا للمجموعة على نسبة جيدة من مشاريع المقاولات في القطاعين الحكومي والخاص. وتهدف المؤسسة إلى الاستفادة من الكم الهائل من مشاريع القطاع الحكومي. وكانت المؤسسة منذ انطلاقتها الأولى قد نجحت في تنفيذ عدد من المشاريع الإنشائية والتركيز على نوعية المشاريع وجودتها وصولاً إلى مرحلة النضج والانتشار في أرجاء المملكة كافة. وقد مرت مؤسسة علوي تونسي وإخوانه للمقاولات بعدة مراحل منطقية في نموها حتى وصلت إلى المرحلة الحالية التي تهدف من خلالها المؤسسة حسبما هو مخطط لها إلى المنافسة على المشاريع الكبيرة في مجال المقاولات في المملكة.


حفظ طباعة تعليق إرسال
الأكثر تفاعلاً
التعليق مقفل