إثبات الهوية.. أهم من صحتكم

|
عزيزي القارئ، لو قلت هذه المعلومة لأي شخص في دول العالم المتقدم، ربما ينعتك بالجنون، أو أقلها سيصفك بأنك فاقد الرحمة والإنسانية. فكيف لهم أن يتخيلوا مريضا مستلقيا على باب الطوارئ لا تقدم له أي رعاية طبية، بسبب عدم إتيانه بإثبات الهوية أو شرعية الإقامة. ففي تلك الدول حتى الحيوانات تجد من يهتم بها، بمجرد أن تتصل برقم الطوارئ ستجد كل الإمكانات التي لا تقل في تقديمها لبني البشر قد سخرت للحيوان، حتى إن احتاج الأمر لإخلاء طبي لمساعدته وإنقاذ روحه. لا يتحججون بوجود مقيمين غير شرعيين، ولا فاقد للأهلية العلاجية، الكل عندهم سواسية كأسنان المشط. ما يقدم للغني، يقدم للفقير، وما يقدم للمواطن يقدم للمقيم. وتبقى أهلية الإقامة وصلاحياتها مهام ومسؤوليات يجب ألا تخلط بحقوق البشر العلاجية والتعليمية التي تكفلها لهم الأرض التي يقيمون عليها، ويوصي بها الدين في كل مناسبة، ولنا في قول النبي ــــ صلى الله عليه وسلم ــــ خير دليل: ''في كل كبد رطبة أجر'' رواه البخاري. قد تكون الظروف التي تمر بنا أحيانا تلزمنا بأ‍ن تكون هناك ممارسات تتطلب الالتزام ببعض الإجراءات الإدارية والأمنية التي تحفظ أمن البلد والمجتمع، لكن هذه المتطلبات يجب ألا تفقد بعض الأعمال إنسانيتها، ووجوب تقديم المصالح الطارئة على مصالح يمكن أن تتحقق بعد انقضاء الحالات الطارئة. مستشفياتنا الخاصة والعامة تحاول أن تطبق الأنظمة بتفسيرات واجتهادات قد يغلب عليها التشدد في كثير من الأحيان، وينسبون ذلك إلى مقام المسؤولين في هذا البلد، علما بأن مسؤولي هذا البلد لا يسعهم أن تتأخر الأمور الطارئة أو أن يُقصر في تقديمها حتى ولو على حساب بعض المتطلبات الأمنية أو التنظيمية. الإسلام هو خير مشرع لنا، وقادتنا يلتزمون بمنهج الدين ويؤثرونه على أي إجراءات تنظيمية قد تؤخر تقديم الخدمات الإنسانية والاحتياجات البشرية، وهذا بالتأكيد لا يرضيهم. ويجب أن يعي كل مسؤول وموظف في هذا البلد أن تقديم الحاجيات الضرورية لرعاية البشر وحمايتهم من المخاطر هو ما يهم قادتنا ـــ حفظهم الله ــــ ودائما ما يحرصون عليه. وتبقى الحاجة إلى قيام مسؤولي قطاعات الصحة والتعليم بالتأكيد على منسوبيهم لتقديم خدمات التعليم والصحة كما أرادتها وحرصت عليها قيادتنا وبكل رحمة وتقدير. وهذا من أبسط حقوق المواطنة التي يكفلها النظام لنا جميعا. وتبقى النواحي الإجرائية والتأكيدات الثبوتية أمرا مطلوبا ويمكن الإتيان به بعد معالجة الأمور الطارئة، التي تستلزم وجود رد فعل سريع ومباشر.
إنشرها