وثيقة «ينبع النخل» النادرة تختصر قصص المعارك ضد «محمد باشا»

تبدو الوثيقة التي اعتاد أهالي ينبع على تقديمها في المناسبات الرسمية البارزة كهدية تذكارية، أكثر من مجرد هدية عادية، فهي تذكر بمواقف حفظها التاريخ لأبناء المنطقة الساحلية المطلة على المدينة المنورة. وأثناء جولة للأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة في محافظة ينبع أمس، قدم عدد من الأشراف يتقدمهم عبد الله بن حمد العياشي درعا تذكارية تحمل وثيقة مبايعة للملك المؤسس عبد العزيز آل سعود - رحمه الله. ويؤكد لـ ''الاقتصادية'' عبد الكريم الخطيب أحد أقدم المؤرخين، وأحد أبناء ينبع، أن الوثائق المتعلقة بتلك الفترة تكاد تكون مفقودة في مجملها إلا ما تعلق منها بـ''العيايشة'' من الأشراف، وهو اسم قبيلة تنتمي لـ ''الأشراف''. #2# ويلفت إلى أن هناك نسخة نادرة عند قبيلة العياشي تؤكد ارتباطهم بشكل كبير بعملية توحيد البلاد منذ الدولة السعودية الأولى، وبالتحديد عند الشريف جابر بن جبارة العياشي الذي أدار معركة في منطقته لصالح الدولة السعودية الأولى، ضد قوات محمد علي باشا القادمة من مصر آنذاك. وأشار المؤرخ السعودي إلى مؤلف جمع فيه أسماء أبرز أعيان ينبع في العصور المختلفة ''رجال وأسر من ينبع في عصور مختلفة''، لافتا إلى موقف الشريف جابر بن جبارة أمير ينبع آنذاك، الذي وصفه الخطيب بالباسل، حيث انضم إلى الجيش المدافع عن البلاد في وادي الصفراء وحارب قوات محمد علي باشا، وبهذا سجل الرجل اسمه ضمن رجال شجعان أسهموا في تأسيس هذه البلاد.
إنشرها

أضف تعليق