منوعات

شابة سعودية تحوّل شغفها بالقهوة العربية لقصة تقنية ناجحة

حولت شابة سعودية قصة شغفها بالقهوة العربية إلى قصة تقنية ناجحة، دفعت حاضنة "بادر" لاحتضانها ورعايتها. وأوضحت لطيفة الوعلان صاحبة مبادرة "يتوق"، والمؤسسة لتلك المنشأة، والشابة المتخصصة في القهوة العربية، أن المبادرة جاء اسمها من معنى كلمة يتوق باللغة العربية، التي تعني اشتاق ومالت نفسه للشيء. وقالت لـ "الاقتصادية": "بدأت منذ عامين التفكير في جعل القهوة العربية سريعة التحضير، بعد أن كنت أشعر أنه ليس من السهل تحضيرها رغم أنها تُستلذّ نكهتها وشربها، فعملية تحضريها تستغرق قرابة 30 دقيقة إن لم يكن أكثر، وما زالت إلى الآن تصنع يدويا وتحتاج لبهارات وتوابل كثيرة من الصعب توافرها خاصة في السفر". وأكدت لطيفة أن هذه المشكلة كانت سببا في فكرة مشروعها وتقنيتها، حيث بدأت بعدها بالبحث وسؤال الخبراء، ومقابلة أصحاب المحامص والمصانع، مبينة أنها توصلت لطريقة تجعل تحضير القهوة سهلا لأي أحد، بشكل تقني وليس يدويا، حتى نجحت في صنع فنجان قهوة من طريقتها التقنية المبتكرة لتسهيل الاستمتاع بالقهوة العربية، وتطوير أول آلة مختصة بإعداد القهوة العربية بعقول سعودية. وأشارت إلى أنها حصلت على براءة الاختراع وأطلقت أول دلة أوتوماتيكية للقهوة العربية، وهو ما دفع حاضنة "بادر للتصنيع المتقدم" لاحتضان الجانب التقني في فكرة مشروعها القائم على تصنيع أول دلة أوتوماتيكية لتحضير القهوة، موضحة أن الفكرة لاقت تجاوبا كبيرا وطرحت تساؤلات عديدة على الرغم من أنها لم تطلق بالأسواق حتى الآن، ولفتت إلى أنه من المتوقع إطلاقها بعد شهر تقريباً. وشددت الوعلان على أنها كغيرها من الشباب والشابات أصحاب المبادرات، تعاني قلة مصادر التمويل، وعدم وجود مكاتب تصميم للمنتجات، إضافة إلى قلة الخبرة الهندسية والفنية والمعرفة بالجهات الراعية، وتابعت: "عندما نفذت فكرتي وأطلقت موقعها الإلكتروني www.yatooq.com لم أكن أعلم بحاضنة بادر أو بوجود مثل تلك المبادرات، ولكن احتضان بادر لمشروعي لاحقاً منحني سعادة وثقة بأن فكرتي ستخدم الأفراد وستكون إضافة لتاريخ القهوة العربية الذي تتميز فيه السعودية ودول الخليج، لا سيما أن القهوة تقدم في المناسبات كافة، من الصغيرة إلى الكبيرة ومن الأفراح إلى العزاء. وأضافت: "أن التعريف بتلك المبادرات وخلق شبكة تواصل بينها وبين طلاب الجامعة والمبتعثين سيساعد على إيجاد الكثير من الابتكارات والأفكار السعودية ومزيد من كلمة "صنع في السعودية" في جميع المنتجات". يذكر أن لطيفة الوعلان حاصلة على ماجستير إدارة الأعمال تخصص إدارة التكنولوجيا من جامعة واشنطن بالولايات المتحدة، كما أنها حاصلة على البكالوريوس في الحاسب الآلي من جامعة الملك سعود.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات