منوعات

جدة: «ساهر» يخفض إصابات الحوادث 30 %

أكد الدكتور سامي بن محمد باداود مدير الشؤون الصحية في محافظة جدة انخفاض معدل الإصابات الناتجة عن الحوادث في جدة 30 في المائة, وعزا ذلك إلى دور نظام ضبط وإدارة حركة المرور آلياً "ساهر"، الذي "أثبت جدارته الفعلية في الحد من السرعة الكبيرة لقائدي المركبات في الشوارع والطرق الرئيسية، وبالتالي التقليل من نسب وقوع الحوادث المرورية المفجعة". وقال إن الإحصائيات تشير إلى أن حالات الإصابات المرورية، التي استقبلتها مستشفيات محافظة جدة خلال العام الماضي 1433هـ التي بلغ عددها الإجمالي 13161 حالة تراوحت بين إصابات بسيطة تم علاجها في حين وصولها للمستشفيات، وهي 9531 حالة، وإصابات متوسطة احتاجت إلى التنويم والعلاج في المستشفى، وبلغ عددها 2000 حالة، وإصابات بليغة احتاجت للتنويم والملاحظة في أقسام العناية المركزة، وهي 1630 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية في محافظة جدة لنفس العام 670 حالة وفاة. وقال مدير صحة جدة إن الحوادث المرورية المفجعة كانت تتسبب دائماً في خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، فضلاً عن تسببها في وقوع الأضرار الجسيمة على كل شرائح المجتمع وتؤثر سلباً في حركة التنمية الاقتصادية في البلاد. وأعرب با داود عن أمله في أن يحقق "ساهر" أقصى درجات النجاح في عمله الرقابي على الطرق، "من أجل المحافظة على أرواح البشر التي كانت تزهق نتيجة للسرعة الزائدة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات