50 فريقاً يبلغون المرحلة قبل النهائية من مسابقة MIT لأفضل شركة عربية ناشئة

بالشراكة مع مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية بلغت مسابقة MIT لأفضل خطة عمل في العالم العربي السادسة مراحلها النهائية، حيث تم اختيار 50 فريقاً للمرحلة النهائية من بين 3500 مشاركة تم تسلمها من 21 بلداً في بداية العام الحالي. وسيجتمع 150 متسابقاً ممن بلغوا المرحلة النهائية في الدوحة خلال العام الحالي على مدى أربعة أيام حافلة بالأنشطة الخاصة برواد الأعمال الشباب، وسيكون الختام توزيع الجوائز على الفرق الفائزة يوم 25 نيسان (أبريل) 2013 على مسرح الدراما في كتارا- Katara Drama Theatre. وتقام ورشة العمل وحفل توزيع الجوائز على مدى يومين للسنة الخامسة على التوالي بالشراكة مع مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية، وللمرة الأولى في الدوحة في قطر، برعاية من مؤسسة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومؤسسة صلتك. وسيتم ختام المسابقة التي امتدت لعام كامل باختيار الفائزين الأول والثاني والثالث، وكذلك اختيار أفضل رائدة أعمال ناشئة، حيث سيتم ذلك في يوم 25 نيسان (أبريل)، وسيتقاسم الفائزون جائزة نقدية تبلغ 75 ألف دولار. وستستضيف قرية كتارا التراثية فعاليات النسخة الحالية من المسابقة خلال الفترة من 22 إلى 25 نيسان (أبريل). وخلال فعاليات المسابقة، سيتعلم أفراد الفرق الـ 50 المشاركون أهم الجوانب التي تؤهلهم للانضمام إلى قائمة الشركات الناشئة، ويشمل ذلك ضرورة وضع استراتيجية عمل تمكنهم من دخول السوق بسرعة وسلاسة، وكذلك كيفية التعامل مع قضايا التسويق والتمويل والتعرف على الآخرين، والتحديات التي ستواجههم. وسينضم إلى فعاليات التدريب 21 فريقاً من مسابقة الفكرة التي نظمتها مؤسسة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وذلك ضمن اتفاقية تعاون تم الإعلان عنها في وقت سابق من العام الحالي. وفي تعليق لها، قالت هالة فاضل، رئيس منتدى MIT للمنطة العربية، ''إننا نتطلع لاستقبال 150 من رواد الأعمال الشباب العرب في الدوحة في الأسبوع القادم ليتعلموا ويتبادلوا المعرفة ويتمكنوا من النمو وتحقيق قدراتهم. ومن المؤكد أن التدريب على مدى أربعة أيام على نمط MIT وبالطاقة المميزة نفسها لوادي السليكون، وبخبرات من أنحاء العالم كافة، ستكون خير ختام لعام كامل من العمل الشاق الذي قامت به الفرق الـ 50 لإكمال مشاريعهم. إننا نرغب في أن يغادر رواد الأعمال الشباب الدوحة وهم أكثر تحفيزاً لأن يجعلوا العالم مكاناً أفضل''. وتمثل الفرق الـ 50، وبينها 20 فريقاً من مسار الشركات الناشئة إلى جانب 30 فريقاً من مسار الأفكار، كلا من السعودية (3)، مصر (14)، الأردن (9)، الإمارات (4)، قطر (1)، لبنان (8)، تونس (3)، الجزائر (3)، المغرب (2)، فلسطين (1)، سورية (1) والسودان (1). وتغطي مشاريع أفكار الأعمال ومشاريع الشركات الناشئة التي تقدمها الفرق قطاعات متعددة في مجالات تقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة النقالة والصناعات المبتكرة والزراعة والأطعمة والمشروبات والتعليم والرعاية الصحية والخدمات البيئية. وتم تخصيص مدرب أعمال لكل فريق ليتعاون مع رواد الأعمال الشباب بهدف إنجاز مجموعة محددة من الأهداف، وذلك قبل انطلاق ورشة العمل التي مدتها يومان. وتستلزم الأهداف العامة في المسارين تطوير نموذج أولي وتشكيل فريق وتأمين عميل واحد على الأقل للمنتج أو الخدمة التي يقدمها الفريق. وفي تعليق له، قال فادي جميل، رئيس مبادرات عبد اللطيف جميل الاجتماعية الدولية، ''من المؤكد أن رعاية ريادة الأعمال هي أمر بالغ الأهمية في المنطقة، وذلك بهدف دعم التنمية الاقتصادية وتقليل البطالة بين شبابنا. إننا نهتم بدعم أجيال المستقبل، وهذا جزء أساسي في المبادرات العديدة التي أطلقناها. والهدف من هذه المسابقة هو تشجيع رواد الأعمال الناشئين للقيام بالخطوة التالية والمضي قدماً في مشروعهم، ويمكننا القول إن تلك المبادرة تحقق هدفها، حيث إننا نجحنا على مدى ستة أعوام في اجتذاب ما يقرب من ألف مشاركة وساعدنا على إطلاق 200 شركة ناشئة تحمل بذور النجاح''. #2# ومن أبرز فعاليات اليوم الأول من ورشة العمل، جلسات العمل المباشرة مع منظومة الأعمال Coaching Session with the Ecosystem، والتي ستقام في أمسية يوم 23 نيسان (أبريل)، حيث ستتاح الفرصة لرواد الأعمال الشباب للالتقاء بأهم المنشآت من منظومة الأعمال وتعلم كيفية الاستفادة من خدماتهم. وقد أكدت مجموعة رائعة من المنشآت مشاركتها في النشاطات التدريبية، ومن بينها: شبكة كل العالم، عرب نت، باب رزق جميل، بداية، بوز وشركائه، مؤسسة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، يوريكا، فلات 6 لاب، جوجل، المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر، كفالات لبنان، صندوق التمويل التأسيسي في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا، شبكة ملائكة الأعمال اللبنانيون، إم بي سي فنتشرز، موغلي، الواحة 500، بنك قطر للتنمية، شبكة صلة، صلتك، مؤتمر TechWadi، تحرير 2، ومضة وياهو الشرق الأوسط. وفي اليوم الثاني ستكون أبرز الفعاليات هي مسابقة التعريف بالمنتج Elevator Pitch Exercise والتي تقام في مساء يوم 24 نيسان (أبريل) بإشراف كين موريس، رائد الأعمال والمدير العام المؤسس لمركز MIT لريادة الأعمال في كامبريدج (الولايات المتحدة، 1996 – 2009). والهدف من هذه المسابقة هو اختيار عشرة فرق لبلوغ المرحلة النهائية من بين 50 فريقاً. ويقوم المشاركون بعرض مشاريعهم على أعضاء لجنة التحكيم للجولة الثانية وغيرهم من أفراد مجتمع الأعمال، وتوجد فرصة لطرح الأسئلة والرد عليها. وبمجرد اكتمال مرحلة التعريف بالمنتج، سيتم إعلان الفرق العشرة من مسار الشركات الناشئة التي بلغت المرحلة النهائية إلى جانب أربعة فرق من مسابقة الفكرة. وفي صبيحة اليوم التالي، الموافق 25 نيسان (أبريل)، سيطلب من الفرق الـ 14 تقديم عروض شفهية عن مشاريعهم لأعضاء لجنة التحكيم، وذلك لإجراء التقييم النهائي. وتتكون لجنة التحكيم من الشيخ عبد الله آل ثاني من ''مؤسسة قطر''، ونيفين الطاهري من ''دلتا شيلد''، ويسري حلمي من صندوق ''رايزنج تايد''، وفادي غندور من ''أراميكس''، ونبيل طلب من ''نكسيوس''. وسيتم اختتام الأيام الأربعة بحفل راقٍ لإعلان الفائزين وتسليم الجوائز. ويتضمن برنامج الحفل إلقاء كلمتين من تقديم أليكس سلون من مؤسسة سكول، وسوني فو من شركة مسفت ويرابلز، ثم تلي ذلك جلسات نقاش تشارك فيها شخصيات رفيعة من المنطقة.
إنشرها

أضف تعليق