أخبار اقتصادية

4 رؤساء تنفيذيين و3 أعضاء منتدبين لـ «زين السعودية» في 4 سنوات

عيّن مجلس إدارة شركة زين السعودية فهد بن إبراهيم الدغيثر رئيسا لمجلس إدارة الشركة خلفا للأمير حسام بن سعود بن عبد العزيز رئيس مجلس الإدارة السابق. لتستمر الشركة بالتغييرات في مجلس الإدارة وكبار التنفيذيين. وغيرت الشركة أربعة رؤساء تنفيذيين ورئيسين لمجلس الإدارة وثلاثة أعضاء منتدبين خلال أربع سنوات. وتناوب على منصب الرئيس التنفيذي كل من مروان الأحمدي، وسعد البراك، وخالد العمر، وأخيرا فريزر كيرلي. أما منصب العضو المنتدب فشغله، كل من سعد البراك، وخالد العمر، وحاليا نبيل سلامة. بينما منصب رئيس مجلس الإدارة شخصيتان فقط، هما الأمير حسام بن سعود بن عبد العزيز، ثم فهد الدغيثر الذي تم تعيينه الأربعاء الماضي. وتزامن مع هذه التغييرات استمرار الشركة في تحقيق الخسائر منذ 2008 وحتى 2012، ما دفعها إلى إعادة الهيكلة بتخفيض رأسمالها، ومن ثم رفعه. حيث خفضت رأسمالها من 14 مليار ريال إلى 4.8 مليار ريال بغرض إطفاء العجز المتراكم لديها، ومن ثم رفع رأس المال في تموز (يوليو) 2012 إلى 10.8 مليار ريال من خلال إصدار أسهم حقوق أولوية بمبلغ ستة مليارات ريال. وبلغت خسائر الشركة المتراكمة بنهاية 2012، إلى 2.35 مليار ريال تمثل 22 في المائة من رأسمالها. ويتداول سهم الشركة بحسب إغلاق أمس السبت 23 آذار (مارس)، عند سعر 8.45 ريال أي دون قيمته الاسمية البالغة 10 ريالات. يشار إلى هذا هو إغلاق نفس الجلسة السابقة للسهم بالتالي فلم يتفاعل سلبا أو إيجابا مع خبر تعيين الرئيس الجديد لمجلس الإدارة. وعن تفاصيل تلك التغييرات، ففي آذار (مارس) 2009 قدم الدكتور مروان الأحمدي استقالته من مهام الرئيس التنفيذي للشركة بعد أن تولى مهمة قيادة الفريق المسؤول عن تأسيس الشركة وإطلاق خدماتها تجاريا في السوق السعودية. وكان آخر يوم عمل للأحمدي كرئيس تنفيذي 1 نيسان (أبريل) 2009 مع استمرارية عضويته في مجلس الإدارة. وتولى الدكتور سعد البراك نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين والعضو المنتدب لشركة زين السعودية حينها مهام الرئيس التنفيذي لـ "زين السعودية" بدلا منه. بعدها تقدم الأحمدي أحد ممثلي الشريك المؤسس "شركة الاتصالات المتنقلة (مجموعة زين)" استقالته من المجلس في تاريخ 7 نيسان (أبريل) 2010، وذلك لأسباب خاصة، ورشح مجلس الإدارة الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح، عضو مجلس إدارة شركة الاتصالات المتنقلة "مجموعة زين" حينها ليكمل مدة سلفه. ثم تقدم عضو مجلس الإدارة خالد عبد الله الهاجري أحد ممثلي الشريك استقالته من المجلس، وذلك نتيجة لاستقالته من المجموعة، وقد قامت مجموعة زين بتعيين خالد سليمان العمر الرئيس التنفيذي لـ "زين الكويت" ممثلا عنها في المجلس حتى انتهاء دورته اعتبارا من 8 آب (أغسطس) 2010. وفي اليوم ذاته، تقدم عضو مجلس الإدارة أسعد بن أحمد البنوان أحد ممثلي الشريك المؤسس استقالته من المجلس، وذلك اعتبارا من 01/10/2010، ورشحت مجموعة زين براك الصبيح الرئيس التنفيذي للعمليات في المجموعة ممثلا عنها في المجلس وليكمل مدة سلفه حتى انتهاء دورة المجلس. وأعلنت "زين السعودية" عن استقالة عضو مجلس الإدارة الدكتور فيصل بن حمد الصقير من عضوية المجلس 28 آذار (مارس) 2011، من ثم تم تعيين عمار الخضيري بديلا له. ثم جاءت أقوى الاستقالات، بتقدم الدكتور سعد البراك باستقالته من عضوية المجلس ومن المنصبين التنفيذيين العضو المنتدب والرئيس التنفيذي، وتم تعيين بدر بن ناصر الخرافي بديلا له في عضوية مجلس الإدارة، كما تم تعيين عضو مجلس الإدارة خالد بن سليمان العمر عضوا منتدبا ورئيسا تنفيذيا اعتبارا من تاريخ 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2011. من ثم جاء تطور آخر مهم في إدارة الشركة بقبول استقالة خالد العمر من منصبة كرئيس تنفيذي للشركة وتعيين فريزر كيرلي بدلا منه حتى الآن. وفي محطة أخرى، تقدم عضو مجلس الإدارة براك الصبيح أحد ممثلي الشريك المؤسس استقالته في 16 نيسان (أبريل) 2012، ورشح المجلس هشام أكبر، الرئيس التنفيذي لقطاع الشؤون التجارية في مجموعة زين ليكمل مدة سلفه اعتبارا من 17 نيسان (أبريل) 2012. ثم في 13 أيار (مايو) 2012، وافق مجلس الإدارة على تعيين ممثلي الشريك، أسامة متى، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مجموعة زين، كعضو في مجلس الإدارة خلفا للشيخ خليفة علي الصباح وتعيين نبيل خلف بن سلامة، الرئيس التنفيذي في مجموعة زين، كعضو منتدب في مجلس الإدارة خلفا لخالد سليمان العمر. يذكر أن فهد الدغيثر الرئيس الجديد لمجلس إدارة "زين السعودية" قد عمل مديرا عاما لشركة العزيزية بنده من عام 1996 وحتى 1999، ونائب الرئيس في مجموعة صافولا لقسم العقار والتطوير من عام 2000 حتى 2006، وعضواً في مجلس إدارة شركة زين السعودية. *وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية

«الخارجية» تبدأ منح التأشيرات للمستثمرين الأجانب إلكترونيا خلال 24 ساعة

علمت "الاقتصادية" أنه بناء على توجيهات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية نحو تحفيز بيئة الاستثمار، وبمتابعة وإشراف اللجنة التنفيذية لتحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص، أقرت وزارة الخارجية، أخيرا، آلية لتسهيل وتسريع إجراءات الحصول على التأشيرات التجارية لدخول المملكة إلكترونيا وفق ضوابط وشروط تسهم...

أمين «أوبك»: نركز على إعادة التوازن والاستقرار للسوق النفطية

كشف محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" أمس عن أن اللجنة الوزارية المعنية بمراقبة تطبيق اتفاق خفض إنتاج النفط التي ترأسها الكويت ستعقد اجتماعها القادم في فيينا في 21 كانون الثاني (يناير) الجاري لمدة يومين. ...