خريجو «كليات الغد» إضافة متميزة للقطاع الصحي السعودي

أكد الدكتور أحمد بن محمد عكاشة عميد كلية الغد الدولية للعلوم الطبية التطبيقية في المدينة المنورة، أن الكلية تضع على رأس أولوياتها تقديم جودة تعليمية، من شأنها تخريج كفاءات متخصصة وذات مهارات عالية من خلال التعليم والتدريب أثناء الدراسة الجامعية، وذلك بتوفير البيئة التعليمية المتميزة والكفاءات من أعضاء الهيئة التدريسية. التميز في العملية التعليمية: تتميز تخصصات كليات الغد بمواكبتها لحاجة سوق العمل الصحي في المملكة العربية السعودية من خلال قيامها على الدراسات والأبحاث لمواكبة سوق العمل وربطها بمراجعة مخرجاتها من الطلاب ومدى إسهامهم في العمل، كما أن البرامج الأكاديمية لكليات الغد تعد فريدة من نوعها لتوفيرها جميع متطلبات العملية التعليمية، حيث اللغة الانجليزية والحاسب الآلي والمواد المساندة، إضافة إلى المواد التخصصية، كذلك التجهيزات المساعدة في التعليم، مثل المعامل والمختبرات والتدريب العملي داخل الكلية وفي المستشفيات. #2# خريجونا يماثلون أقرانهم من الجامعات الأخرى في التحاقهم بالتدريس الجامعي لقد كان العام 1433/1434هـ بداية انطلاق خريجي كلية الغد الدولية للعلوم الطبية التطبيقية بالمدينة المنورة، وذلك بتخريجها للدفعة الأولى التي دفعت بهم إلى أن أصبحوا معيدين من خلال ترشيح أحد خريجي الكلية في جامعة طيبة في المدينة المنورة في كلية العلوم الطبية التطبيقية في قسم المختبرات الطبية، وطالب آخر جارٍ إنهاء إجراءات تعيينه، والذين يعدون أحد مخرجات الكلية المتميزين، الذين يشار إليهم بالبنان من حيث التميز أثناء دراستهم، وكذلك من خلال التحاقهم بالجامعة. مواصلة الدراسات العليا كما أن خريجي كلية الغد لم يقفوا إلى ذلك الحد من الدرجة العلمية، بل إن مجموعة من خريجي الكلية يواصلون دراستهم الجامعية من خلال برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي بالولايات المتحدة الأمريكية والمجموعة الأخرى تم التحاقها بجامعة الملك عبد العزيز في جدة، والبعض منهم سيلتحق خلال الفصل الدراسي الجامعي بجامعة الملك سعود في الرياض. طلاب الغد في ميادين العمل ولعل التعليم الذي يحظى به طلاب كليات الغد قد أصبح أحد أهم ميزات خريجي الكلية، حيث يعمل مجموعة من خريجي الكلية في صحة المدينة المنورة بمختلف المستشفيات بالمنطقة ليساهموا في تنمية القطاع الصحي في المملكة العربية السعودية من خلال التميز في مجال عملهم لاكتسابهم الخبرة والمهارة النوعية أثناء دراستهم الجامعية في كلية الغد. التأهيل كما تسعى الكلية إلى تحسين مخرجات الكلية التعليمية من خلال تهيئة طلابها الخريجين لاختبار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بإقامة الدورات التدريبية المكثفة التي تؤهلهم لاجتياز الاختبار. الأبحاث العلمية وتولي كليات الغد البحث العلمي بالغ الأهمية من خلال الاشتراك في الأبحاث العلمية على المستوى الوطني، وذلك باشتراك مجموعة من طلاب الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية بالبحث الخاص بطريقة التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة الذي سيقدم للجمعية الخيرية للمعوقين في القصيم لإصدار وثيقة معايير التعامل مع ذوي الإعاقة. المشاركة في المؤتمرات العلمية العالمية الكلية تقوم على تزويد طلابها بالبرامج التعليمية والتدريبية للحاق بركب التطورات التقنية، وذلك بمشاركة خمسة من طلاب الكلية في المؤتمر الدولي للأشعة التخصصية الذي أقيم في النمسا، واستهدف الاستشاريين والفنيين والتقنيين في تنمية قدراتهم بآخر مستجدات الطب الإشعاعي.
إنشرها

أضف تعليق