«طيبة القابضة».. 25 عاما من التنمية والبناء والعطاء

منذ تأسيس طيبة بتاريخ 16/06/1408هـ كشركة مساهمة سعودية بموجب المرسوم الملكي السامي رقم (م/41)، الذي تم إعلانه بموجب قرار معالي وزير التجارة رقم (134) وتاريخ 13/02/1409هـ الموافق 24/09/1988، فقد ظهرت طيبة إلى حيز الوجود بقوة كبيرة وعزم متقدّ، ككيان اقتصادي فاعل ونشط بمنطقة المدينة المنورة ورائدة في إنجاز العديد من المشروعات التنموية والحيوية والتي ثبت نجاحها وتجلت قيمتها لأبناء المجتمع في المدينة المنورة بصفة خاصة والمملكة بصفة عامة، وفي خضم ذلك التطوير والتحديث والتغيير، سرعان ما تحولت شركة طيبة للتنمية العقارية في 15/04/1428هـ الموافق 02/07/2007 إلى شركة قابضة على إثر قرار اتخذته الجمعية العمومية غير العادية الثانية عشرة لمساهمي الشركة. وقد أخذت طيبة في إطلاق العديد من المبادرات الذكية والإسهامات الثرية بفاعلية وبجدارة، بهدف إعادة بناء المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف، فنالت على إثر ذلك شرف الظهور كأكبر المطورين المتميزين بالمدينة المنورة، برصيد متفرد من الإنجازات ممثلاً في الكثير من المراكز السكنية والتجارية والفندقية، التي شكلت إضافة متميزة إلى نهضة طيبة الطيبة، ومن حينها تسعى طيبة إلى الوصول إلى مستويات رفيعة من الأداء المتفوق. ومع التطورات الاقتصادية واتساع حاجة المدينة إلى التنوع في الأنشطة الاستثمارية التي تلبي رغبات المساهمين اتجه البحث حول سبل إعادة موائمة الأنشطة الخاصة بالشركة، بحيث تلبي تلك الحاجات التنموية الملحة آنذاك والمتمثلة إلى جانب الاستثمار في الأنشطة العقارية إلى البحث عن كافة المجالات التي تحقق عائداً استثمارياً مجدياً للمساهمين وتساهم بصورة فاعلة في تنمية المنطقة، كما قامت طيبة بالدخول في بعض مجالات الاستثمار المكملة لنشاطها، حيث أقامت تحالفات مع شركاء استراتيجيين فكان أن تم تأسيس شركات خدماتية وزراعية وسياحية وعقارية وصناعية وذلك تحقيقاً لرسالة طيبة بالالتزام بالاستثمار المتنوع الذي يحقق عائداً مجزياً للمساهمين وتطويراً للعاملين، حيث نتج من ذلك، بفضل الله، تحقيق أرباح مجزية تم توجيه الجزء المتبقي منها بعد توزيع الأرباح على مساهمي طيبة إلى زيادة رأسمالها والتوسع في الاستثمارات العقارية وغير العقارية. وقد بلغ حجم النشاط بطيبة القابضة والشركات التابعة أكثر من سبعة مليارات ريال، وتتنوع استثمارات طيبة في العديد من المجالات كالاستثمار في قطاعات العقار والسياحة والخدمات والصناعة والزراعة #2# وقد حقق هذا التوجه الاستراتيجي تحولها إلى شركة قابضة بأن تكون مهامها الإشراف المباشر على استثماراتها في الشركات التابعة والتركيز على دراسة ما تبنته طيبة في التنوع بالاستثمار بأن أصبحت متعددة النشاطات والاستثمارات؛ ما جعلها تُتوج فرص الاستثمار الجديدة واغتنام المجدي منها، وتتمثل استثمارات طيبة بالقطاعات التالية: 1- القطاع العقاري شركة العقيق للتنمية العقارية: جاء تأسيس شركة العقيق للتنمية العقارية (شركة مساهمة مقفلة) ـــ الذراع العقاري لطيبة ـــ بتحويل شركة العقيق للتنمية العقارية إلى شركة مساهمة مقفلة وفقاً للإجراءات والأنظمة المتبعة، وتمتلك طيبة ما نسبته 89.9% من رأسمال العقيق البالغ (1.945.960.000 ) ريال، وتمتلك شركة العقيق مركز طيبة السكني والتجاري ومركز المجيدي السكني والتجاري المواجهين للمسجد النبوي الشريف من الجهة الشمالية، ومركز العقيق السكني والتجاري الذي يقع شمالهما مباشرة الذي يجري حالياً تحويله إلى فندق من فئة خمس نجوم، وفندق المدينة أراماس المواجه للمسجد النبوي الشريف من الجهة الجنوبية الغربية وفندق العجوة الواقع في الجهة الشمالية الشرقية من المسجد النبوي الشريف. #3# 2- القطاع السياحي الشركة العربية للمناطق السياحية ( أراك): قامت طيبة بتاريخ 26/10/1417هـ الموافق 05/03/1997 بتأسيس الشركة العربية للمناطق السياحية (أراك) (شركة مساهمة مقفلة)ـــ الذراع السياحي لطيبة ـــ للاستفادة من مقومات الجذب السياحي التي تتميز بها منطقة المدينة المنورة خاصة وبقية مناطق المملكة عامة، وتمتلك طيبة القابضة ما نسبته 86.88% من رأسمال (أراك) البالغ (500) مليون ريال، وتعتبر (أراك) إحدى أكبر شركات السياحة في المملكة وأكبر شركة سياحية بمنطقة المدينة المنورة، حيث طورت المنظومة السياحية المتكاملة الوحيدة في المنطقة بمشروعاتها العملاقة التي تديرها في كل من المدينة المنورة وينبع والعلا، والمتمثلة في أجنحة طيبة أراك السكنية وأجنحة المجيدي أراك السكنية المواجهة للمسجد النبوي الشريف وفندق المدينة أراك إن المجاور للمسجد النبوي الشريف، ومنتجع ينبع أراك ومنتجع العلا أراك، كما بدأت في التوسع خارج منطقة المدينة المنورة، حيث بدأت بمكة المكرمة فطورت فندق مكة أراك ـــ وهو من فئة (5 نجوم) ويضم (420) غرفة فندقية و(5) أجنحة تنفيذية وجناحا ملكيا وجناحا رئاسيا ومركزا لرجال الأعمال، كما يضم الفندق منطقة تجارية بمساحة (195) م2 - الذي تم استلامه بنهاية العام 2012، حيث تم البدء في تشغيله في مطلع هذا العام 2013، إضافة إلى البدء بتصميم عدد من مشروعات الفنادق والشقق الفندقية في كل من الخبر والرياض وجدة. الشركة العربية الماليزية لإدارة الضيافة (أراماس): لغرض إيجاد كيان متخصص في إدارة وتشغيل الفنادق والمنتجعات السياحية والترفيهية فئة (5 نجوم) فقد قامت (أراك) بتأسيس الشركة العربية الماليزية لإدارة الضيافة (أراماس) (شركة ذات مسئولية محدودة) بتاريخ 25/12/1429هـ الموافق 23/12/2008، حيث تمتلك (أراك) ما نسبته 50% من رأسمالها البالغ مليون ريال وتمتلك شركة العقيق للتنمية العقارية ما نسبته 45% من رأسمال (أراماس )، و تمتلك شركة هسنر أنفرا جلوبال الماليزية النسبة المتبقية من رأسمال (أراماس) وقدرها 5%، وتستعد (أراماس) للبدء في تشغيل فندق المدينة أراماس (طيبة أراماس سابقا) المملوك لشركة العقيق وهو من فئة (5 نجوم) ويضم (173) غرفة فندقية و(32) جناحا عاديا و(3) أجنحة ملكية ورئاسية ومركز لرجال الأعمال، كما يضم الفندق (36) محلاً تجارياً، ويتوقع أن يبدأ تشغيله في مطلع عام 2013. 3- القطاع الصناعي شركة الذراع المكين الصناعية: تم بتاريخ 21/02/1429هـ الموافق 28/02/2008 تأسيس شركة الذراع المكين الصناعية (شركة مساهمة مقفلة)ـــ الذراع الصناعي لطيبة ــ برأسمال قدره (1.000) مليون ريال مدفوع منه مبلغ (500) مليون ريال سعودي؛ وذلك بغرض تقديم خدمات منتجات الصناعات الكيميائية والبتروكيمياوية وصناعة المنتجات المعدنية والصناعات التحويلية وخدمات البترول والغاز وصناعة المنتجات الورقية والبلاستيكية والمطاطية والغذائية، وتمتلك طيبة ما نسبته 55.5% من رأسمالها؛ في حين تعود ملكية الـ44.5% الباقية إلى بعض شركات طيبة الشقيقة. ورغبة من الذراع المكينة في دعم استثماراتها المباشرة وتعزيز حصتها في السوق الصناعي بالمملكة فقد ساهمت في تأسيس شركة واحة الألياف الزجاجيةـــ شركة مساهمة مقفلةــ البالغ رأسمالها (350) مليون ريال بما نسبته 20% من رأسمالها، وقد اتفق الشركاء على زيادة حصة شركة الذراع المكين الصناعية لتصبح بنسبة 27% من رأسمال شركة واحة الألياف الزجاجية وجاري استكمال الإجراءات النظامية لتعديل حصص الشركاء، وقد بدأت واحة الألياف في عام 2009 إنشاء باكورة مشروعاتها مصنع الألياف الزجاجية بمدينة ينبع الصناعية الذي يتوقع استكماله، إن شاء الله تعالى، خلال عام 2013 بسبب تأخر أعمال تنفيذ المصنع. كما تساهم الذراع المكينة في ملكية شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو) - شركة مساهمة سعودية - بعدد (4) ملايين سهم من الأسهم الإجمالية البالغة (333.333.333) مليون سهم أي ما نسبته 1.20% من رأسمال (سافكو)، وتزاول (سافكو) العديد من الأنشطة، التي من أهمها تصنيع الأسمدة بجميع أنواعها وإنتاج الأمونيا واليوريا والميلامين وحامض الكبريتيك. 4- القطاع الزراعي شركة طيبة للتنمية الزراعية (تادك): تستثمر طيبة في المجال الزراعي من خلال شركة طيبة للتنمية الزراعية (تادك) (شركة ذات مسؤولية محدودة) والتي تم تأسيسها بتاريخ 23/04/1414هـ الموافق 09/10/1993، التي تمتلك طيبة فيها ما نسبته 52.8% من رأسمالها البالغ (50) مليون ريال، وتعد (تادك) أكبر شركة زراعية بالمدينة المنورة، فيما يعتبر مشروع النخيل التابع لـ(تادك) بمنطقة العشيرة الأكبر على مستوى المنطقة حيث أكملت (تادك) زراعة (11.478) نخلة تشمل أكثر من (27) صنفاً تمثل أفخر أنواع التمور المعروفة في المملكة، وقد بدأ المشروع بالإنتاج الأولي عام 2001 بإنتاج نحو (24) طناً من الرطب والتمور، ثم توالت الزيادة في الإنتاج خلال الأعوام التالية لتصل إلى (170) طناً في عام 2012، وتقوم الشركة حالياً بإحلال أصناف النخيل المجدية استثماريا بدلاً من الأصناف الأقل عائداَ استثمارياً. ورغبة من تادك في التوسع بإنتاجها من التمور فقد قامت خلال عام 2011 بشراء قطعة بمنطقة أمتان التي تبعد نحو (170) كيلو متراً شمال المدينة المنورة تبلغ مساحتها (170/500) متر مربع، وقد تمكنت (تادك) بحمد الله من إكمال زراعة مشروعها بأمتان وذلك خلال سبعة أشهر فقط من تاريخ شراء واستلام الأرض، وبالتالي تم اختصار 50% مـــن الوقــــت المـــحــــــدد لزراعــــة المشروع، حيث كان من المخطط أن تتم زراعة المشروع على مرحلتين المرحلة، الأولى في عام 2012، بينما تتم زراعة المرحلة الثانية في عام 2013، وبالتالي أصبح المشروع مكتمــــلاً مــــــن الناحيـة الزراعية بطاقة إجمالية بلغت (6.027) نخلة من الأصناف التالية: -(454) نخلة من صنف الصفاوي. -(2.705) نخلة من صنف العنبرة. -(2.420) نخلة من صنف العجوة. -(394) نخلة من صنف المجدول. -(54) نخلة فحول. علمــــاً بـــــأن جميـع الفسائل المذكورة أعلاه المزروعة في مشــــروع الشـــــركة بأمتان هي مـــن إنتاج مشــــروع الشركة بالعشيرة، فيما عدا صنف المجــــــدول الـــــذي تـــم شراؤه من مصادر خارجية. شركة المدينة المنورة للتمور ومشتقاتها: تم تأسيس شركة المدينة المنورة للتمور ومشتقاتها (تمور) (شركة ذات مسؤولية محدودة) بتاريخ 29/11/1412هـ الموافق 30/05/1992 برأسمال قدره (10) ملايين ريال، وذلك للاستفادة من وفرة إنتاج التمور التي تشتهر بها المدينة المنورة خاصة والمملكة بصفة عامة، وتمتلك طيبة القابضة ما نسبته 35% من رأسمالها. ويضم مصنع تمور خطوط إنتاج التمور المكبوسة، والتمور المضغوطة والمفرغة، ومعجون التمور، وقد تمكنت تمور من الدخول بمنتجاتها إلى الأسواق العالمية، حيث تقوم بتصدير أكثر من 50% من إنتاجها إلى دول العالم المختلفة. 5- قطاع الخدمات شركة طيبة للمقاولات والصيانة (تاكوما): تزاول طيبة القابضة نشاط الصيانة والنظافة والتشغيل من خلال شركة طيبة للمقاولات والصيانة (تاكوما) (شركة ذات مسئولية محدودة) والتي تم تأسيسها بتاريخ 16/10/1417هـ الموافق 27/07/1991، وهي شركة تابعة لشركة العقيق للتنمية العقارية ـــ الذراع العقارية لطيبة القابضة - وتمتلك العقيق ما نسبته 94% من رأس مال تاكوما البالغ (5) ملايين ريال سعودي، وسبق أن حصلت تاكوما على شهادة المواصفة القياسية الدولية لنظام الجودة الآيزو (ISO9001:2008)، كما تبنت (تاكوما) تطبيق نظام إدارة الجودة الشاملة على عملياتها وأنشطتها، وتم تصنيف (تاكوما) من قبل هيئة تطوير المدينة المنورة كمقاول مؤهل لتشغيل وصيانة المباني والمشروعات في المنطقة المركزية بالمدينة المنورة؛ ما أبرز موقع (تاكوما) المميز بين منافسيها في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف؛ حيث تقوم حالياً بتشغيل وصيانة (67) مبنى في المدينة المنورة. كما قامت (تاكوما) خلال عام 2012 بالتوسع في نشاطاتها خارج المدينة المنورة والدخول في مشروعات جديدة بمحافظة ينبع، حيث تمكنت، بفضل الله، من الحصول على عقود صيانة ونظافة وتشغيل بالهيئة الملكية بمدينة ينبع لعدد (4) مشاريع. شركة طود لإدارة وتسويق العقار: جاء تأسيس شركة طود لإدارة وتسويق العقار (شركة ذات مسؤولية محدودة) بتاريخ 27/12/1419هـ الموافق 13/04/1999؛ رغبة في سد الاحتياج إلى كيان متخصص في إدارة وتسويق المنشآت العقارية الذي تفتقر إليه السوق العقارية في المملكة، حيث يتوق الكثير من المستثمرين في مجال العقار إلى وجود أجهزة وكوادر مؤهلة لإدارة وتسويق عقاراتهم بأساليب علمية حديثة ومتطورة، وتمتلك (العقيق) ـــ التابعة لطيبة ـــ 90% من رأسمال شركة (طود) لإدارة وتسويق العقار البالغ مليون ريال سعودي، وتدير (طود) عدداً من المراكز السكنية والتجارية وفق أحدث النظم التقنية والإدارية التي تم تصميمها خصيصاً لهذا الغرض، وقد حصلت (طود) على شهادة المواصفة القياسية لنظام الجودة الآيزو (ISO 9001:2008). شركة مرافق طيبة : تم تأسيس شركة مرافق طيبة (شركة مساهمة مقفلة) بتاريخ 25/10/1431هـ الموفق 04/10/2010م برأسمال قدره (10) ملايين ريال لمزاولة نشاط توفير خدمات التبريد للمباني كنشاط أساسي للشركة وتمتلك طيبة القابضة ما نسبته 10% من رأسمالها، كما تمتلك شركة العقيق للتنمية العقارية (الذراع العقارية لطيبة) 12،5% من رأسمالها، وقد حصلت مرافق طيبة على الموافقة المبدئية من هيئة تطوير المدينة المنورة على تقديم خدمات التبريد لمشروع وقف خادم الحرمين الشريفين لوالديه المقام على القطعة رقم (2128) بالمنطقة المركزية بالمدينة المنورة، وجاري العمل على الحصول على التراخيص والموافقات اللازمة من الجهات الرسمية ذات العلاقة لإنشاء محطة التبريد وتمديد أنابيب التبريد داخل المنطقة المركزية. ومن المقرر أن يتم بدء العمل في إنشاء المحطة وتمديد أنابيب التبريد إلى مشروع وقف خادم الحرمين الشريفين لوالديه خلال العام الجاري، إن شاء الله تعالى. المسؤولية الاجتماعية: ولم يقتصر دور البناء والتنمية في مسيرة طيبة على تنمية استثماراتها، وإنما تعداها ليشمل مختلف أوجه الخدمات الأخرى؛ فقد ساهمت طيبة في تنمية المجتمع بالمدينة المنورة ودعم مختلف أوجه النشاطات بطيبة الطيبة، حيث ساهمت ودعمت مختلف القطاعات بتنمية المجتمع سواء للأنشطة الدينية التوعوية والتثقيفية والدعوية والأسرية، وكذلك دعم قطاع الشباب بالمدينة المنورة بمختلف الأنشطة التعليمية والثقافية والمعرفية والتدريب والرياضة، بالإضافة إلى المساهمة و الرعاية والمشاركة في المهرجانات والمناسبات الرسمية والاجتماعية والخيرية، كما ساهمت وتساهم طيبة في المعارض المحلية والندوات واللقاءات التعريفية والثقافية، وتتويجاً لجهود مجموعة شركات طيبة القابضة وتثميناً لما تقوم به تجاه مجتمع المدينة المنورة فقد تلقت طيبة القابضة خطاب شكر وتقدير من أمير منطقة المدينة المنورة، يثمّن فيه دور طيبة وجهود منسوبيها للارتقاء بالمساهمة في خدمة مجتمع المدينة المنورة. لم يقتصر دور طيبة في مسؤوليتها الاجتماعية على المجتمع الخارجي، وإنما شمل مجتمعها الداخلي والمتمثل بمواردها البشرية، حيث تسعى طيبة إلى تأهيل العناصر السعودية والمحافظة عليها من خلال توفير برامج تدريبية تحقق أكبر عدد من ساعات التدريب التي يحتاجون إليها لتعزيز قدراتهم واكتساب المهارات اللازمة لتحقيق أهداف الشركة وبما يتواءم ومهامها بعد تحولها إلى شركة قابضة، وكذلك توفير شبكة داخلية للمعلومات "الإنترانت"، كما تطبق طيبة القابضة نظام حوافز الذي يعتبر جزءاً من ثقافة طيبة القابضة، إضافة إلى تقديم أنظمة وبرامج عدة، من أبرزها ما يلي: أ‌-الرعاية الطبية الشاملة. ب‌-برنامج قروض السيارات والقروض الشخصية. ت‌-المساعدات النقدية للموظفين المقدمين على الزواج للمرة الأولى.
إنشرها

أضف تعليق