الرياضة

12 إسعافا وطائرة لإخلاء جماهير الهلال والنصر

شهد لقاء الهلال والنصر الماضي ضمن مباريات دوري زين السعودي وجود طائرة الإخلاء الجوي منذ وقت مبكر وقبل اللقاء بساعات خارج الملعب بانتظار أي حالة تستدعي النقل. ويحضر الهلال الأحمر عادة للمباريات بسيارات الإسعاف المجهزة، إلا أنه حضر هذه المباراة بطائرة إخلاء طبي هبطت قبل اللقاء بساعات، ما يمكنهم من سرعة نقل المصاب. وبحسب المختصين فإن سرعة إسعاف المصاب ووصوله للمستشفى لإكمال الإجراءات الطبية، خصوصا فيما لو كانت الحالة حرجة قد تسهم بشكل كبير في علاجه وترفع من إمكانية شفائه عكس التأخير الذي قد يؤدي إلى الوفاة في وقت كان بالإمكان علاجه فيما لو تم الإسراع في نقله. وتتعرض سيارات الإسعاف لبعض المواقف كالحوادث أو الازدحام خصوصا في مدينة مزدحمة كالرياض أو بعد الملعب عن المستشفى، ما يؤخر إسعاف المريض وبالتالي تقلص نسبة نجاح علاجه أو وفاته قبل الوصول للمستشفى في بعض الحالات، حيث تشهد بعض مباريات الديربي والمباريات الجماهيرية بعض حالات الإغماء لعدد من الجماهير نظرا لأهمية المباراة وقوة التنافس بين الفريقين، ما يستدعي وجودا كبيرا من فرق الهلال الأحمر لإسعاف المصابين في وقت ينصح فيه المختصون ممن لديهم إصابات مزمنة في القلب بعدم حضور المباريات، خصوصا تلك التي قد تشهد تنافسا حادا حفاظا على صحتهم إلا أن حب بعض الجماهير لفريقه يجعله يحضر إلى اللقاء دون النظر إلى مخاطره الصحية. من جانبه، أشار المهندس سلمان النمشان مدير ملعب الملك فهد الدولي إلى أن حضور طائرة الإسعاف الجوي يأتي برغبة من الهلال الأحمر لحضور المباريات الجماهيرية التي قد تشهد حالات تستدعي السرعة في النقل. وقال لـ«الاقتصادية» أمس: "الهلال الأحمر كان يرغب في الحضور كون المباراة جماهيرية وقد تستدعي حالات حرجة وتستدعي نقلها بشكل عاجل وتم التنسيق بيننا وبينهم قبل عشرة أيام من اللقاء وعملوا المسح الجوي حول الملعب وتم تجهيز مهبط طائرة الإخلاء، وبالتالي تمكنوا من حضور المباراة". وأضاف "في السابق كانت طائرات الإخلاء تحضر في المباريات النهائية فقط وحضروا أكثر من 20 مباراة نهائية ولكن مع تطور وتعدد وسائل الإنقاذ لديهم أصبحوا يحضرون المباريات بشكل أكثر رغبة منهم في توسيع عملهم ليشمل عددا أكثر من المباريات". وحول عدد الحالات التي تم نقلها قال "لم يتم نقل حالات لأن النقل يعتمد على خطورة الحالات التي دائما ما تكون سهلة ولله الحمد وتتم معالجتها والقيام باللازم فورا وبالتالي لا يستدعي الأمر نقلها". وحول عدد سيارات الإسعاف في اللقاءات الجماهيرية قال "نستعين عادة بأكثر من 12 إسعافا من الهلال الأحمر مجهزة بالكامل لاستقبال الحالات في المباريات الجماهيرية". وعن جاهزية الملاعب الأخرى خصوصا ملعب الأمير فيصل بن فهد الذي يشهد أيضا بعض المباريات الجماهيرية ووجود مهابط للطائرات فيها قال "بصفتي مديرا للأمن والسلامة بالرئاسة العامة لرعاية الشباب أستطيع أن أؤكد لك أن ملعب الملز جاهز والأمر بسيط جدا، حيث يقوم الهلال الأحمر في حال رغبته في الهبوط في أي مكان بعمل مسح جوي للمكان وتحديد مدى الطيران فيه واختيار مكان للهبوط، وبالتالي الحضور دون أي مشكلات تذكر".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة