منوعات

تطبيق ذكي لتخطيط الرحلات السياحية

يعمل شاب سعودي على إطلاق تطبيق ذكي ليكون أول أداة عربية لتخطيط الرحلات، بالتعاون مع موقعين أمريكيين متخصصين في السياحة والسفر. يقول الشاب حسين السقاف لـ "الاقتصادية": إنه يستهدف تغيير تجربة المسافر العربي للسفر من خلال تطويع التقنية لتسهيل رحلات المسافر، والسفر بأسعار منخفضة كباقي شعوب العالم، خاصة أن الكثير من الدراسات تصنف السعوديين بالأكثر إنفاقا على السياحة في العالم خاصة في الإمارات. وبحسب دراسة لشركة "دينار ستاندر" الأمريكية المتخصصة في السفر والسياحة، فإن إنفاق العرب على السفر والسياحة يعد الأعلى في العالم، حيث يتفوقون على السياح الألمان الذين يعدون الأكثر سفرا في العالم. وأبانت الدراسة أن دول الخليج العربي تأتي في أعلى الدول المسلمة إنفاقا في مقدمتها السعودية، الكويت والإمارات، وتوقعت الدراسة أن يصل إنفاق السياح المسلمين إلى 192 مليار دولار في عام 2020. أشارت دراسة أخرى لمطار هيثرو في لندن إلى أن السعوديين في أول الدول إنفاقا، حيث يصل متوسط إنفاق الفرد لكل عملية شراء نحو 1974 يورو تليهم الكويت 1780 يورو، فالإمارات 1260 كما أنهم الأعلى إنفاقا في أستراليا متفوقين على السياح من أوروبا والصين وأمريكا والهند. وينوه السقاف بحديثه أن هذا التطبيق يأتي بعد إطلاقه الموقع الإلكتروني "جوجاز" الذي يعمل بطريقة مبتكرة لتخطيط الرحلات بالكامل من الألف إلى الياء، إضافة إلى الحجوزات من مكان واحد خلال دقائق ومن أي جهاز (هاتف ذكي - آيباد - لابتوب)، ويقدم معلومات كاملة عن وجهة السفر باللغة العربية توافق غرض الرحلة مقدمة من المسافرين إلى المسافرين بعيدا عن المعلومات الدعائية التي نجدها في مكاتب السفر أو الفنادق، ويضمن أقل الأسعار على حجوزات الفنادق التي تتم من خلالنا، حيث يوجد لدينا نحو 130 ألف فندق في قاعدة البيانات، مبينا أن في حال وجد المسافر نفس الحجز بسعر أقل في موقع آخر فالموقع يقوم بمطابقة السعر. وأشار السقاف إلى أن فكرة إطلاق التطبيق جاء بعد معرفته أن 60 في المائة من المسافرين يستخدمون الإنترنت للتخطيط لرحلاتهم، إلا أن حاجز اللغة العربية يقف عائقا أمامهم لاستخدام مواقع عالمية التي تكون بالعادة تستخدم اللغة الإنجليزية ما يدفعهم إلى التوجه إلى مكاتب السفر والسياحة التقليدية. وتحدث السقاف كذلك أن مروره بتجربة شخصية حينما أراد السفر لإحدى الدول ووجد صعوبة في إيجاد معلومات أو موقع يستطيع أن يساعده في التخطيط لرحلته. ويشير السقاف إلى أن أكثر صعوبة واجهته هي الحصول على الموارد البشرية لإعداد التطبيق، فكان الحصول على الكفاءات مهمة صعبة في الموارد الموجودة في السوق حاليا وتكلفتها عالية جدا، بسبب أن الحلول ستكون تقنية مبتكرة ما دفعه للسفر إلى دولتين عربيتين للحصول على الموارد البشرية التي يحتاجها لتشكيل فريقه. ويتابع السقاف حديثه "بعدها قمت بعمل شراكة استراتيجية مع شركة EXPEDIA الأمريكية، للاستفادة من خبرتهم الكبيرة الممتدة لسنوات كرواد في هذا المجال على مستوى العالم، في تقديم حجوزات الفنادق، وقمنا باستخدام نظامهم في أداة تخطيط الرحلات من أجل تقديم أقصى معدلات الأمان والسرية للمسافرين الذين يقومون بعمل الحجوزات من خلالنا، لنقدم لهم تجربة آمنة مماثلة للمعايير المستخدمة في المصارف الإلكترونية. وأبان أنهم قاموا بالتعاون مع عدد من هيئات السياحة المتخصصة بالبرامج السياحية التي تتعامل مع السعوديين والعرب من أجل تعزيز الخدمات المطلوبة، مبينا أنه في الربع الأول من 2013 سيتم إضافة خاصية التخطيط الجماعي للمسافرين في الرحلة بحيث يستطيع المسافر أن يقوم بعمل مخطط الرحلة اليومي مع عائلته وأصدقائه وأن يقوموا بتقديم الاقتراحات والأفكار للرحلة، وسيمكّن التطبيق المستخدمين من إضافة معلومات تذاكر الطيران على مخطط الرحلة وخدمة التنبيه بمواعيد الرحلات والبوابات ليستطيع المسافر الاستفادة منها دون الحاجة إلى الإنترنت.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات