منوعات

الفيضانات تتسبب في هروب 15 ألف تمساح في جنوب إفريقيا

أدت الفيضانات الناتجة عن الأمطار الغزيرة إلى فرار آلاف التماسيح من إحدى المزارع في جنوب إفريقيا، التي تقدر بـ 15 ألف تمساح. وأوضحت تقارير إعلامية أمس أن التماسيح تمكنت من الهرب من مزرعة راكوينا للتماسيح في إقليم ليمبوبو، وجرى استعادة عدة آلاف في حين لا يزال معظم الهاربين طليقي السراح. وكانت عدة منتجعات في البرية قد تعرضت للدمار من جراء الأمطار الغزيرة، وتم إجلاء السياح من متنزه كروجر الوطني. كما تضررت موزمبيق المجاورة، حيث تعمل الحكومة الآن على إجلاء عشرات الآلاف من الأشخاص من المناطق المعرضة لخطر الفيضانات. وقالت السلطات في موزمبيق إن الفيضانات التي اجتاحت البلاد والمناطق الشمالية من جنوب إفريقيا، خلال الأسبوع الماضي، أودت بحياة 20 شخصا على الأقل، وأدت إلى نزوح ما يقرب من 15 ألفا عن ديارهم. وأصدرت لجنة إدارة الطوارئ في موزمبيق تحذيرا عاما، وهي تتأهب لفيضانات جديدة في المناطق الوسطى والجنوبية من البلاد، مع احتمالية إجلاء عشرات الآلاف.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات