منوعات

المطالبة بمحاكمة نابليون بتهمة كسر أنف أبو الهول

تقدم المواطن المصري صالح توفيق إبراهيم آل سلام، من محافظة الغربية ببلاغ للنائب العام المستشار طلعت عبد الله، ضد الشعب الفرنسي، للاعتداء على كرامة الفراعنة وكسر "أنف" تمثال أبو الهول. وأضاف صالح: "إن الشعب الفرنسي إذا لم يعد أنف وعزة وكرامة تمثال مصر العظيم أبو الهول، فإن هذا يعد اعتداء وإجراما في حق الشعب المصري، وفي حق عزته وكرامته وأنفه المرفوعة العالية، التي لم تذل ولم تركع ولم تسجد إلا لله" - بحسب البلاغ. وطالب البلاغ بـ "محاكمة كل من قام بهذه الفعلة الشنيعة، وتقديم الاعتذار ومحاكمة القائد الفرنسي الراحل نابليون بونابرت الذي دنس الأزهر الشريف بالخيول، واعتدى بأقصى القوة على ذلك التمثال البريء". وطالب البلاغ أيضا بـ "إعادة الآثار المصرية والفرعونية المنهوبة والمسروقة وتوقيع أقصى العقوبة على الخائنين، وإصدار الحكم وتوثيق اعتذار الشعب الفرنسي، مع ذكر الحكم في المناهج والمقررات التعليمية، وكتب التاريخ حتى لا تصب اللعنات وتنشب الحروب وتدخل فرنسا وشعبها ومن يتبعها في معركة خاسرة". يذكر أن أنف تمثال أبو الهول الذي يجسد رأس إنسان وجسم أسد، الموجود أمام أهرامات الجيزة جنوبي القاهرة، وأمر بنحته الملك خفرع رابع ملوك الأسرة الرابعة الفرعونية، تعرض للكسر أثناء قصف مدفعي قامت به القوات الفرنسية في بداية حملتها على مصر بقيادة نابليون بونابرت.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات