تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الجمعة 1434/2/29 هـ. الموافق 11 يناير 2013 العدد 7032
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 620 يوم . عودة لعدد اليوم

شرطة المدينة المنورة لـ "الاقتصادية" :

ترحيل وافدين يسوّقون «شرائح مسبقة الدفع» بأرقام إقاماتهم

باعة جائلون في سوق المرسلات.

باعة جائلون في سوق المرسلات.

مريم الجهني من المدينة المنوّرة

قال لـ «الاقتصادية» العقيد فهد عامر الغنام الناطق الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، إنه سيتم ترحيل وافدين سوّقوا «شرائح مسبقة الدفع» بأرقام إقاماتهم، في تحايل على قرار هيئة الاتصالات.

وكانت لجنة رباعية مشكّلة من إمارة منطقة المدينة المنورة والشرطة والجوازات وأمانة المنطقة، قد ضبطت عمالة وافدة امتهنت بيع البطاقات مسبقة الدفع برقم الإقامة داخل أحد محال التموينات الغذائية، وأحالت المقبوض عليهم إلى شرطة العزيزية لاستكمال الإجراءات اللازمة حيال مخالفتهم.

وأكد العقيد الغنام أن مخالفتهم تستوجب الترحيل حتى وإن كانت إقاماتهم في البلد نظامية، لارتكابهم مخالفة تشكل خطراً على الوطن والمواطن، مطالباً المواطنين والمقيمين بالتعاون وتكاتف الجهود مع الجهات الأمنية والإبلاغ عن الأشخاص الذين يرتكبون مخالفة بيع بطاقات الاتصالات برقم الهوية، والأماكن التي يمارسون فيها البيع، سواء البائع من المواطنين أو المقيمين، لافتا إلى أن اللجنة المُشكَّلة تبذل جهودا مكثفة وجولات رقابية مستمرة لضبط المخالفين.

وكانت «الاقتصادية» قد نشرت تقريرين في 15 و17 كانون الأول (ديسمبر) 2012، بعد أن وقفت ميدانياً على بيع بطاقات الاتصال مسبقة الدفع، ومعها أرقام الهوية أو الإقامة لدى بعض محال الاتصالات في منطقة المدينة المنورة والباعة الجائلين من العمالة الوافدة، الأمر الذي كشف أن قرار هيئة الاتصالات السعودية بربط شحن بطاقات الاتصال مسبقة الدفع برقم هوية المستخدم لم يحدّ من التحايل والتلاعب على القرار واستخدامها من قِبل أشخاص مجهولي الهوية.

وبيّن التقريران قيام بائعي بطاقات الاتصال الجائلين وبعض محال الاتصالات ببيع بطاقات مسبقة الدفع مُجهزة برقم الهوية أو الإقامة التي تتبع للموزع غالباً، إن لم تكن أرقاما وهمية، حيث بدأ بيع تلك البطاقات منذ الفترة التي أعلن فيها القرار قبل تطبيقه.

في مايلي مزيد من التفاصيل:

ضبطت لجنة رباعية مشكّلة من إمارة منطقة المدينة المنورة والشرطة والجوازات وأمانة المنطقة، عمالة وافدة امتهنت بيع البطاقات مسبقة الدفع برقم الإقامة داخل أحد محال التموينات الغذائية، وقامت بإحالة المقبوض عليهم لشرطة العزيزية لاستكمال الإجراءات اللازمة حيال مخالفتهم.

وقال لـ "الاقتصادية" العقيد فهد عامر الغنام الناطق الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، إن لجنة الضبط أحالت العمالة المُخالفة إثر تحايلها على قرار هيئة الاتصالات وبيع البطاقات مسبقة الدفع بأرقام الهوية إلى شرطة العزيزية، التي أحالتهم بدورها إلى إدارة الوافدين في الجوازات تمهيداً لترحيلهم.

كمية كبيرة من بطاقات الاتصال مدون عليها رقم الهوية ومعدّة للبيع. "الاقتصادية"

وأكد أن مخالفتهم تستوجب الترحيل حتى وإن كانت إقامتهم في البلد نظامية لارتكابهم مخالفة تشكل خطراً على الوطن والمواطن، مطالبا المواطنين والمقيمين بالتعاون وتكاتف الجهود مع الجهات الأمنية والإبلاغ عن الأشخاص الذين يرتكبون مخالفة بيع بطاقات الاتصالات برقم الهوية، والأماكن التي يمارسون فيها البيع سواء البائع من المواطنين أو المقيمين، وذلك للحد من انتشارها واستمرارية عملية بيعها، لافتا إلى أن اللجنة المُشكَّلة تبذل جهودا مكثفة وجولات رقابية مستمرة لضبط المخالفين.

وكانت "الاقتصادية" قد نشرت تقريرين في 15 و17 كانون الاأول (ديسمبر) 2012، بعد أن وقفت ميدانياً على بيع بطاقات الاتصال مسبقة الدفع، ومعها أرقام الهوية أو الإقامة لدى بعض محال الاتصالات في منطقة المدينة المنورة والباعة المتجولين من العمالة الوافدة، الأمر الذي كشف أن قرار هيئة الاتصالات السعودية بربط شحن بطاقات الاتصال مسبقة الدفع برقم هوية المستخدم لم يحدّ من التحايل والتلاعب على القرار واستخدامها من قبل أشخاص مجهولي الهوية.

وبيّن التقريران قيام بائعي بطاقات الاتصال الجائلين وبعض محال الاتصالات ببيع بطاقات مسبقة الدفع مُجهزة برقم الهوية أو الإقامة التي تتبع للموزع غالباً إن لم تكن أرقاما وهمية، حيث بدأ بيع تلك البطاقات منذ الفترة التي أعلن فيها القرار قبل تطبيقه، لكن زبائنها لم يكتشفوا أنهم وقعوا ضحية لعملية تلاعب بشرائهم بطاقة برقم هوية وهمي إلاّ بعد تطبيق القرار وإلزامهم بربطها ببطاقة الشحن، بينما كانت أرقام الهوية التي تحملها أغلب البطاقات المبيعة حالياً بعد تطبيق القرار صحيحة، وليتأكد الزبون من ذلك يطلب بائعها منه شراء بطاقة شحن رصيد وشحن البطاقة أمامه والتأكد من صلاحية استخدامها.

فيما لم تقتصر عملية التلاعب تلك على بطاقات شركة اتصالات محددة، بل إنها طالت جميع الشركات المشغلة للخدمة في السعودية، كما كشفت "الاقتصادية" طرق تحايل الوافدين على قرار هيئة الاتصالات بربط شحن البطاقات مسبقة الدفع بالهوية، بعد إتاحتهم أرقام هوياتهم من أجل صُنع سوق سوداء رائجة للتكسّب عبر المتاجرة بتلك البطاقات.


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

14 تعليق

  1. خالد (1) 2013-01-11 07:10:00

    هناك هيئه للاتصالات وشركات اتصالات تتحمل مسئوليه عدم تنضيم هذا القطاع وعدم تنضيم بيعه وللاسف هفهم البيع والمال فقط ام الامور التنضيميه فهي غير موجوده

  2. فوزي الشمري (2) 2013-01-11 08:11:00

    صراحة .. اول مرة اشوف قرار صارم وحازم ضد الأجانب!!

  3. al3robh (3) 2013-01-11 08:30:00

    يسببون مشاكل كثيره منها الازعاج ومنها يستعملها المروجين واللي لهم مقاصد اغراض تضر بالوطن والمواطن .. الشكوى لله
    وكفوو ياللي قبض عليهم

  4. ابو المساكين (مسجل) (4) 2013-01-11 09:18:00

    بعد شهرين بتلقاهم داخليين تهريب

    1
  5. متابع للصحافة (5) 2013-01-11 10:00:00

    هل سيتم ترحيل كل من يوجد رقم اقامته على البطايق ؟
    ام سيكون التحقيق وحكم القانون؟
    وهل ستكون التبليغات الكيدية سبب للترحيل؟
    اسئلة كثيرة تجول بخاطري بعد قراءة الخبر
    وآمل اصدار قانون ينظم عملية الترحيل للمقيمين؟ وخاصة لمواليد السعودية الذين يرحلون لأتفه الاسباب من بلادهم التي انجبتهم.
    وماذا اذا كانت برقم هوية سعودية هل سيتم ترحيلهم من بلدهم؟؟

    -1
  6. عثمان (6) 2013-01-11 11:01:00

    تحصل العدبد من الجهات علي صور الإقامة للوافدين مثل المستشفيات ومكاتب تأجير السيارات والبنوك فهل هناك تشريع يضمن عدم إستغلال هذه البيانات المتاحة للعديد من العاملين ذوي النفوس الضعيفة بهذه الجهات في الإضرار بالوافدين حيث يصعب إدانتهم لعدم إمكانية إثبات ذلك لأن الأمر يتطلب فقط بيانات صاحب الطلب وليس مقدم الطلب فهل يمكن قصر إصدار الشرائح الجديدة علي الشركات وفروعها فقط ةتحت مسئوليتها وليس علي الوكلاء

    -1
  7. أبو لمار (7) 2013-01-11 12:36:00

    القرار بربط رقم الهوية او الاقامة فقط كان مضيعه للوقت لأن ببساطة استطيع الحصول على شريحة باقامة وافد او ببطاقة هويه ضائعة من شخص لكن الحل .... ليس بترحيل لكن بغرامة والغاء ارقام الوافد في حالة خروجه واقرار على صاحب الرقم بتحمل المسؤلية الكامله عن مايتعلق بشريحته ..

    -1
  8. الحبابي (8) 2013-01-11 13:01:00

    قراااار حااااازم وجااااازم ومطهر ولن اصدق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شي جميل جميل ترحيل الاجانب في حال المخالفه هو الامر الفعال لمن يعلم الاجنبي بان مصيره الابعاد الي بلده فوري جرا اي مخالفه فسوف يحترم البلد وانضمته واهله كما نرجو الابتعاد عن العاطفه علي حساب البلد وانضمته مهما بلغت

    1
  9. عبدالله بن قليل أحمد الغامدي (مسجل) (9) 2013-01-11 13:06:00

    بصراحة ربطها باقامة الوافد ليس حلاّ أبداّ...فهم سيغادرون ويعيرونها من خلفهم ...لكن ربطها بأسم الكفيل أضمن حتى اذا ما غادر المكفول يسلمها للكفيل وهو بدوره يسلمها لمن يأتي بعده!!!!

    -1
  10. الحبابي (10) 2013-01-11 13:21:00

    الي الاخ العزيز متابع للصحافه
    انا نفسسي اعرف اسئلتك ؟؟؟؟؟
    هل سيتم ترحيل من وجد رقم اقاامته علي البطايق ؟؟؟؟ ام سيكون التحقيق وحكم القانون ؟؟؟؟
    الاجابه الاجنبي لمن دخل للبلاد دخل بموجب القانون وتحت مهنه معينه وليس تحت مهنه انتهاك القانون وبيع الشرايح الهاتفيه الممنوعه علي الارصفه ؟؟؟؟؟؟ لذا اصبح الاجنبي منتهك لاوامر القانون الذي ادخله للبلاد ومن ثم هنا القانون الذي ادخل الاجنبي عليه ان يقوم بترحيله فورا بعد محاسبته

    1
  11. الهجنع (11) 2013-01-11 14:47:00

    ,والله ماجاء الخراب في البلد الا لمن كثرة العماله الوافده السيئه لاننا للاسف لانستقدم العماله الممتاوه المدربه الذين ياتوننا لاهم لهم الاجمع المال باي شكل كان حلال حرام لايهم وللاسف هناك مواطنين يساعدوهم على ذلك

    1
  12. ابو المساكين (مسجل) (12) 2013-01-11 19:12:00

    حددو الاقامه باربع سنوات فقط
    السسسسسسسسسعوديين احق بالعمل في وطنهم

  13. شاب (13) 2013-01-11 20:38:00

    أعتقد ان المفروض تحديد عدد معين من الشرائع لكل شخص مثلا شريحتين فقط والشخص اللي يكثر شرائح بإسمه وتتغير بإستمرار يتم التحقق معاه . نقطة أخرى ما هو دور مراقبي محلات الإتصال ليه ما يكثفون تفتيشاتهم وإرسال مفتشين يفتشون المحلات وبشكل عشوائي بأي وقت مع تحديد عقوبة جازمة لمن وجد عنده ؟ أيضا أصحاب المحال سعوديين وين دورهم في محلاتهم أم أن لا يعلمون وهذه شبه مستحيلة . انا بصراحة مع إحترامي أعتقد ان شركات الإتصالات متساهلة وقد تكون مسئولة عن ذلك لأنه ايضا فيه سعوديين وجدوا شرائح بأسمائهم دون علمهم

  14. شاب (14) 2013-01-11 20:43:00

    انا صراحة قضية أجنبي يبيع شريحة برقم هويته لا اعتقد لأن البائعين يبيعون عدد كبير من الشرائح وفي الوقت نفسه هذا يدينه وأعتقد انه ضمن قضية الحرب على الأجنبي مع داوود الشريان ولو صح ذلك فعلا يجب ترحيلة لإقترافه خطأ وتحايل .

التعليق مقفل