الصحة

هيئة سلامة الغذاء الأوروبية ترفض دراسة فرنسية مضادة للمحاصيل المعدلة وراثيا

رفضت وكالة سلامة الغذاء الأوروبية اليوم الأربعاء بصورة نهائية دراسة فرنسية أشارت إلى أن المحاصيل المعدلة وراثيا يمكن أن تكون ضارة بالصحة. وقال الباحثون في جامعة كاين في شمال فرنسا إن الفئران التي تغذت على نوع من الاذرة المعدلة وراثيا ماتت أصغر سنا من المعدل وأصيبت بسلسلة من الأورام والسرطانات. وكانت نتائج الدراسة التي نشرت في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي قد تسببت في إثارة ضجة كبيرة ومخاوف جديدة من الأغذية المعدلة وراثياً. ولكن الوكالة قالت:" إن هناك عيوبا خطيرة تتعلق بالتصميم والمنهج " في عملها العلمي ما يعني أنه "لاتوجد حاجة لإعادة تقييم إجراءات السلامة السابقة للمحاصيل المعدلة وراثيا محل السؤال”. وأكد التقييم النهائي للوكالة التابعة للإتحاد الأوروبي والتي تتخذ من مدينة بارما في ايطاليا مقرا لها تقييماً أولياً كان قد نشر في 4 تشرين أول/ أكتوبر الماضي والذي تحدثت فيه الوكالة عن ان البحث الفرنسي "غير واف من ناحية الجودة العلمية ولا يمكن اعتباره صالحا لتقييم المخاطر". وقالت الوكالة اليوم الأربعاء إن إجراءات تقييم منفصلة أجريت في كل من بلجيكا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا توصلت إلى نتائج حاسمة ومشابهه. وقال بير بيرجمان الذي تراس فريق الوكالة للعمل في هذا الموضوع في بيان:" نحن نعتقد أن اكتمال عملية التقييم قد أوضحت بما لايدع مجالاً للشك ملابسات هذا الموضوع".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الصحة