الرياضة

بصاص: تفوقنا بـ «النفسية»

فرض اسمه سريعا في خريطة فريق الأهلي لكرة القدم رغم مشاركته للمرة الأولى في هذا الموسم, تألق وأبدع في الفئات السنية، الأمر الذي أجبر التشيكي كاريل جاروليم إلى المطالبة بتصعيده للفريق الأول على الرغم من أنه يشارك مع الفريق الأولمبي. مصطفى بصاص ابن الـ (19 عاما)، الذي يجيد اللعب في أكثر من خانة لم يخيب ظن الجهاز الفني في اختياره ومنحه الثقة بالمشاركة مع الفريق كلاعب أساسي في لقاءي الذهاب والإياب من دوري أبطال آسيا أمام الاتحاد.. ''الاقتصادية'' حاورته قبيل سفره ظهر أمس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للانضمام لقائمة المنتخب السعودي للشباب الذي يشارك حاليا في كأس أمم آسيا فإلى تفاصيل الحوار: نبارك لكم في بداية الحديث التأهل إلى المباراة النهائية من دوري أبطال آسيا؟ الله يبارك فيك, وأحب أن أبارك لجميع الأهلاويين وعلى رأسهم الأمير خالد بن عبد الله رئيس هيئة أعضاء شرف النادي والأمير فهد بن خالد رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة والأجهزة الفنية والإدارية في الفريق وجميع زملائي اللاعبين وجماهير النادي الوفية التي آزرتنا وأسهمت بشكل كبير في وصولنا إلى هذه المرحلة. قلبتم كل التوقعات التي كانت تنصب لصالح الاتحاد بعد أن تفوق عليكم في لقاء الذهاب بهدف للاشيء هل لك أن تحدثنا عن كيفية ذلك؟ رغم خسارتنا لنتيجة الذهاب بهدف للاشيء لم نكن راضين إطلاقا على النتيجة التي آلت إليها المباراة بقدر ما كنا راضين تماما عن المستوى الفني، فبعد نهاية اللقاء تعاهدنا كلاعبين على تقديم نفس المستوى الفني وأكثر في لقاء الذهاب مقرونا في ذات الوقت بالنتيجة وهذا ما تحقق ولله الحمد. ألا تعتقد أن خسارتكم لنتيجة الذهاب جعلتكم كلاعبين تعيشون تحت ضغط نفسي كبير؟ بالتأكيد, ولكن كان هناك جانب كبير يقوم به الجهاز الإداري والفني بتهيئتنا نفسيا بشكل كبير، ولا سيما أننا نبحث عن التسجيل بأي شكل من الأشكال لتعديل النتيجة والحفاظ على مرمانا من ولوج أي هدف قد يلخبط حساباتنا، لكن الدور الكبير في التهيئة النفسية قبل اللقاء منحنا قوة كبيرة لتقديم كل ما نملك وهذا ما تحقق في نهاية الأمر. #2# تجيد اللعب في أكثر من خانة, في لقاء الذهاب كنت تلعب في الوسط الأيمن وفي لقاء الإياب لعبت في خانة المحور ألا يؤثر ذلك في عطائك داخل أرضية الميدان؟ لا لا, بالعكس أنا أحب أن أطبق توجيهات الجهاز الفني، وأشارك في الخانة التي يرى فيها الجهاز الفني حاجتي للوجود فيها ويزيدني حماسا وإصرارا كبيرا للعطاء بشكل أفضل، فلو عدنا للقاءين الماضيين كانت هناك واجبات وتعليمات مطلوبة مني للقيام بها والحمد لله وفقت كثيرا في ظل مساندة زملائي اللاعبين ووقوفهم بجانبي. رغم خسارتكم بهدف في لقاء الذهاب، إلا أن هناك نسبة كبيرة من التفاؤل في البيت الأهلاوي بخطف بطاقة التأهل للمباراة النهائية من خلال التفوق في لقاء الإياب؟ كما قلت سابقا لم نكن سيئين في اللقاء الأول رغم سوء النتيجة، والإصرار والعزيمة كان سلاحنا في لقاء الإياب كان لدينا ثقة كبيرة في إمكاناتنا كلاعبين، والتحفيز كان يأتينا من كل جانب، ركزنا وقاتلنا منذ الدقائق الأولى من عمر اللقاء وكسبنا النتيجة والمستوى في نهاية المطاف. باتت هناك خطوة واحدة تفصلكم عن نيل لقب دوري أبطال آسيا, ما نسبة حظوظكم في تحقيق ذلك؟ لدينا رغبة كبيرة في تحقيق اللقب وندرك تماما أن مهمتنا لن تكون سهلة للغاية فخصمنا أولسان الكوري الجنوبي ليس سهلا ويخوض اللقاء على أرضه وبين جماهيره نحتاج من الآن العمل وبذل الجهد حتى موعد اللقاء للظهور بشكل جيد يساعدنا على تحقيق نتيجة إيجابية. ألا تخشون من أن يؤثر تفوقكم في الاتحاد وإقصائكم له من الدور نصف نهائي على الأداء في المباراة النهائية؟ لا أظن ذلك، بل سيمنحنا ثقة أكبر للظهور بشكل أقوى ندرك تماما أننا أقصينا فريقا قويا لم يكن بالسهل إطلاقا، ولكننا نعلم في نفس الوقت أننا سنقابل فريقا قويا هو الآخر في المباراة النهائية وسنعد له العدة من الآن. ستنضم الآن إلى قائمة المنتخب السعودي لدرجة الشباب الذي يستعد لخوض غمار نهائيات كأس أمم آسيا، ما حظوظكم في هذه البطولة؟ أنهينا كل الاستعدادات لهذه البطولة، ولدينا رغبة كبيرة كلاعبين لفعل شيء في هذا الحدث الآسيوي سنشارك وكلنا آمل في أن نحقق نتائج إيجابية في كل لقاء نخوضه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة