تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الجمعة 12 ذو القعدة 1433 هـ. الموافق 28 سبتمبر 2012 العدد 6927
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 673 يوم . عودة لعدد اليوم

وزير التربية يعتمد تنفيذ برامج مؤسسة تكافل الخيرية للطلاب والطالبات

الرياض : واس

اعتمد الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة تكافل الخيرية تنفيذ برامج متخصصة لتلبية احتياجات الطلاب والطالبات من المشمولين ببرامج المؤسسة والبالغ عددهم 63 ألف طالب وطالبة في جميع إدارات التربية والتعليم، الذين تم حصرهم من قبل مؤسسة تكافل، بتكلفة مالية بلغت (53.002.320 ) ريال سعودي على أن تصرف لتأمين متطلبات البرامج وتنفيذها وهي برنامج كسوتي ، برنامج حقيبتي ، برنامج وجبتي، اعتباراً من الفصل الدراسي الحالي1433هـ .

وأوضح وزير التربية والتعليم إن من أهم التزامات المؤسسة دعم البرامج والمشروعات التي تستهدف مباشرة الطلاب والطالبات وتذليل الصعاب كافة لإنجازها، مشدداً سموه بأن على القطاعات المعنية في وزارة التربية والتعليم وإدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات وممثلي مؤسسة تكافل تنفيذ تلك البرامج بكل عناية وبما يحفظ للطالب والطالبة وأسرتيهما كرامتهم ويعينهم على أداء أفضل في مدارسهم، وتسليمها لهم وفق معايير العمل الخيري الذي أقرته الشريعة الإسلامية.

وأفاد سموه أن هذه البرامج تعد باكورة عمل مؤسسة تكافل في المرحلة الحالية، ويجري العمل على إعداد جملة من المشروعات النوعية الأخرى، إضافة إلى تفعيل شراكات وتحالفات مع عدد من الشركات والمؤسسات في إطار خطة استثمارية بعيدة المدى، تمهد لتأسيس عمل خيري دائم ـ بإذن الله ـ ويكون وقفاً على طلاب وطالبات مدارس التعليم العام من المواطنين والمقيمين الذين تنطبق عليهم شروط ومعايير المؤسسة.

ورفع سمو وزير التربية والتعليم باسمه و اسم منسوبي مؤسسة تكافل الخيرية والمستفيدين من خدماتها الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

ـ حفظه الله ـ على الدعم الكبير الذي حظيت به المؤسسة وتخصيصه لمبلغ أربعمائة وستة وسبعون مليون ريال سنوياً لدعم برامجها ومشروعاتها، وقال سموه إن هذا الدعم الكبير ترجمة لاهتمامه ـ حفظه الله ـ بأبنائه وبناته طلاب وطالبات مدارس التعليم العام وترسيخ لمفهوم التكافل الإسلامي العظيم الذي رسخ مبادئه نبينا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وواجب وطني وإنساني والتزام من الدولة وقيادتها تجاه أبنائها .

من جانبه أوضح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية الدكتور سعد بن سعود آل فهيد أن البرامج تأتي في إطار تلبية الاحتياجات الأساسية التي ستسهم في تشجيع المستفيدين منها على أداء أفضل في مدارسهم، وليكونوا بإذن الله مساهمين في بناء وطنهم، مشيراً إلى أن المعايير التي تعمل بها المؤسسة هي معايير نوعية ويتم تطبيقها وفق آليات وأساليب تضمن بإذن الله وصول هذه الخدمات إلى المستفيدين مباشرة.

وبين الدكتور آل فهيد أن برنامج وجبتي يشمل تقديم وجبة صحية خلال (180) يوماً دراسياً، وتبلغ تكلفة الوجبة الواحدة ثلاثة ريالات، فيما يشمل برنامجي كسوتي تقديم كسوتين صيفية وشتوية للطالب تشمل لباس رياضي وحذاء رياضي إضافة إلى ثوب وحذاء آخر للاستخدام العام ويقدم البرنامج للطالبة لباس مدرسي كامل إضافة إلى حذاء مناسب للاستخدام العام وتبلغ تكلفة الكسوة الواحدة (250) ريال لكل برنامج، أما برنامج حقيبتي المدرسية فيشمل بالإضافة إلى الحقيبة المستلزمات المدرسية كافة بقيمة إجمالية للحقيبة الواحدة تبلغ (50) ريال .


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل