الشيخ عبدالرحمن السميط يصل الكويت بعد رحلة علاج استمرت 8 أشهر

قال صهيب السميط على صفحته الخاصة في تويتر اليوم أن والده الدكتور عبدالرحمن السميط وصل إلى دولة الكويت قادما من المانيا بعد رحلة علاجية استغرقت 8 أشهر وقال صهيب أن حالة والده مستقره بصورة عامة وما زال لا يتحرك ولا يرى . وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وجه بنقل الداعية الكويتي الدكتور عبد الرحمن السميط إلى الخارج للعلاج. وكان السميط قد أدخل مستشفى مبارك الكبير في العاصمة الكويت بعد تعرضه لوعكة صحية أدخلته في غيبوبة. #2# يذكر أن الدكتور عبد الرحمن بن حمود السميط الذي ولد يوم 15 أكتوبر من عام 1947 في الكويت ، هو داعية كويتي ومؤسس لجنة مسلمي إفريقيا سابقاً ، ورئيس مجلس إدارتها. إضافة إلى ترؤسه مجلس البحوث والدراسات الإسلامية. وقد تعرض في إفريقيا لمحاولات اغتيال مرات عديدة من قبل المليشيات المسلحة بسبب حضوره الطاغي في أوساط الفقراء والمحتاجين، كما حاصرته أفعى الكوبرا في موزمبيق ، وكينيا ، وملاوي غير مرة لكن الله نجاه، إضافة إلى لسع البعوض في تلك القرى وشح الماء وانقطاع الكهرباء. وتعرض في حياته لمحن السجون ، وكان أقساها أسره على يد البعثيين. وأسلم على يدي الدكتور عبدالرحمن السميط أكثر من 11 مليون شخص في إفريقيا بعد أن قضى أكثر من 29 سنة ينشر الإسلام في القارة السمراء قبل أن يصبح ناشطاً في العمل الخيري. مما جعل أكثر من 11 مليون شخص يسلمون على يده.
إنشرها

أضف تعليق