تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأربعاء 18 شوال 1433 هـ. الموافق 05 سبتمبر 2012 العدد 6904
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 715 يوم . عودة لعدد اليوم

تطبيق النظام الموحد لأوقات العمل يحتاج إلى تدرج حسب المناطق والأنشطة

المقام السامي يفصل في ساعات عمل القطاع الخاص

سعوديون يعملون في شركة مالية في الرياض.  «الاقتصادية»

سعوديون يعملون في شركة مالية في الرياض. «الاقتصادية»

فهيد الغيثي وعلي آل جبريل من الرياض

خلصت دراسة استطلاعية أعدتها وزراة العمل إلى ضرورة توحيد وتقليص عدد ساعات العمل إلى (40 ساعة في الأسبوع) في القطاعين الحكومي والخاص، كما أشارت إلى أن تمديد الإجازة الأسبوعية إلى يومين سيزيد من إقبال السعوديين على العمل في القطاع الخاص.

في حين أيد الذين شملتهم الدراسة اعتماد أوقات عمل موحدة على الجميع في المملكة، مع مراعاة فارق الوقت بين المناطق عند تطبيق أي نظام جديد للأوقات، مبينين أنه من غير المناسب بدء العمل قبل الساعة الثامنة صباحا، وأنه من الضروري التدرج في تطبيق النظام الموحد لأوقات العمل حسب المناطق والأنشطة.

وأظهرت نتائج الدراسة وجود رغبة في عدم الإبقاء على عدد ساعات العمل الحالية (48 ساعة في الأسبوع)، وتقليص ساعات العمل إلى (40 ساعة)، وتوحيد ساعات العمل المكتبية في القطاعين الحكومي والخاص، والاعتقاد بأن خفض ساعات العمل سيساعد على زيادة الإنتاجية، وأن ساعات العمل الحالية لا تكفي لإنجاز المهمات المطلوبة من الموظفين، وأن خفض ساعات العمل يشجع المواطنين على العمل في القطاع الخاص، وأن موظف القطاع الخاص لا يستطيع إنهاء معاملاته الشخصية في الدوائر الحكومية إلا في وقت إجازته، وأن هناك مواسم لا يمكن الالتزام فيها بساعات عمل محددة، مثل: (العاملين في المحلات التجارية وقت الأعياد)، والاعتقاد بأن طول ساعات العمل سبب رئيس لعزوف الشباب السعودي عن العمل في القطاع الخاص. كما أظهرت الدراسة اعتقاد بعض من مجتمع الدراسة في وجود أثر سلبي لخفض ساعات العمل على الدخل الشهري.

وكشفت الدراسة عن وجود علاقة معنوية بين متغير العمر والإبقاء على ساعات العمل الحالية، حيث إنه كلما صغرت الفئة العمرية، اتجهت إلى عدم الموافقة على الإبقاء على ساعات العمل الحالية (48 ساعة في الأسبوع)، ووجود علاقة ذات دلالة إحصائية توضح أنه كلما ارتفع المستوى العملي، ازداد عدم الموافقة على الإبقاء على ساعات العمل الحالية 48 ساعة، وكلما انخفض مستوى التعليم، ارتفعت نسبة الموافقة على الإبقاء على ساعات العمل الحالية، ووجود علاقة معنوية تتمثل في ارتباط متغير العمر بالرغبة في تقليص ساعات العمل إلى 40 ساعة، حيث إنه كلما كانت الفئة العمرية أكبر، قلت الموافقة على تقليص ساعات العمل إلى 40 ساعة، ووجود علاقة معنوية بين متغير العمر ومدى ملاءمة ساعات العمل الحالية، حيث إنه كلما ارتفع مستوى الفئة العمرية، ارتفعت نسبة الموافقة على مدى ملاءمة ساعات العمل الحالية لطبيعة عمل القطاع الخاص، ووجود علاقة معنوية عكسية بين متغير المؤهل العلمي ومتغير تأييد توحيد ساعات العمل، حيث إنه كلما انخفض مستوى المؤهل العلمي، ارتفعت نسبة تأييد توحيد ساعات العمل في القطاعين الحكومي والخاص، ووجود علاقة معنوية تفيد بأنه كلما كانت الفئة العمرية أصغر، ارتفعت نسبة الموافقة على أن "خفض ساعات العمل يشجع المواطنين على العمل في القطاع الخاص".

كما أظهرت الدراسة أن مجتمع الدراسة يعتقد أن خيار ساعات العمل (35 ساعة في الأسبوع) خيار مناسب، وأن خيار "عدد ساعات العمل الأسبوعية 40 ساعة" ممكن، فيما يعتقد أن خيار "عدد ساعات العمل الأسبوعية 45 ساعة" غير مناسب. وكشفت نتائج الدراسة عن اعتقاد مجتمع الدراسة بأن تمديد الإجازة الأسبوعية سيزيد من إقبال السعوديين على العمل في القطاع الخاص، وأنه من المناسب أن تنخفض ساعات العمل الأسبوعية إلى 40 ساعة مع إقرار إجازة اليومين، مما يساعد الموظفين على الوفاء بالالتزمات الاجتماعية، وأن زيادة الإجازة الأسبوعية يزيد من عطاء العاملين في الأنشطة المختلفة، وتفضيل أن تكون الإجازة الأسبوعية يومين متتابعين، أحدهما الجمعة، فيما كشفت النتائج عن رفض مجتمع الدراسة أن يكون يوم السبت أحد أيام الإجازة الأسبوعية، والاحتفاظ بعدد ساعات العمل الحالية (48 ساعة) في حالة إقرار إجازة اليومين في الأسبوع، وتغيير أيام العمل الأسبوعية الحالية السبت - الخميس، وأن يكون لزيادة الإجازة الأسبوعية انعكاس سلبي على العمل في القطاع الخاص، كما كشفت الدراسة عن وجود علاقة معنوية بين متغير العمر ومتغير "أن تكون الإجازة يومين متتابعين أحدهما الجمعة"، حيث يتضح بشكل عام أنه كلما كانت الفئة العمرية أصغر، ارتفعت نسبة تأييد أن تكون الإجازة الأسبوعية يومين متتابعين: أحدهما الجمعة، ووجود علاقة طردية معنوية تفيد بأنه كلما كانت الفئة العمرية أكبر، ارتفعت نسبة الاعتقاد بأن تمديد الإجازة الأسبوعية سوف يزيد من إقبال السعوديين على العمل في القطاع الخاص، وكشفت وجود علاقة معنوية طردية تفيد بأنه كلما ارتفع مستوى المؤهل العلمي، زاد الاعتقاد بأن إجازة اليومين تساعد الموظفين على الوفاء بالالتزامات الاجتماعية.

كما أظهرت الدراسة أن المجتمع يعتقد أن خيار (مدة الإجازة الأسبوعية - يومان) مناسب جداً، ويعتقد أن خيار (مدة الإجازة الأسبوعية يومان غير متتاليين) غير مناسب، فيما يعتقد أن خيار (مدة الإجازة الأسبوعية يوم واحد) غير مناسب إطلاقا. وأيد مجتمع الدراسة اعتماد أوقات عمل موحدة على الجميع في المملكة، واعتقاد أفراد المجتمع أنه من المناسب مراعاة فارق الوقت بين المناطق عند تطبيق أي نظام جديد لأوقات العمل، وإمكان مراعاة فارق الوقت بين المناطق بالنسبة إلى بعض الأنشطة فقط كالأسواق المركزية، محال المواد التموينية، ومحال بيع التجزئة، واستثناء بعض الأنشطة الحيوية كمحطات الوقود والصيدليات كليا من نظام توحيد أوقات العمل، وأنه من الضروري التدرج في تطبيق النظام الموحد لأوقات العمل حسب المناطق والأنشطة، واستثناء بعض المدن والمناطق من تطبيق النظام الموحد لأوقات العمل، ووجود اعتقاد بأن توحيد أوقات العمل ينظم الحياة الاجتماعية، وأن في توحيد أوقات العمل إيجابيات كثيرة مثل تقليل استهلاك الطاقة، وتخفيف الضغط على الخدمات العامة، وتقليل التلوث. وأن توحيد أوقات العمل يحد من المنافسة غير المتكافئة على العمل في القطاع الخاص بين المواطن والوافد. وأظهرت النتائج وجود اعتقاد بأنه من غير المناسب بدء العمل قبل الساعة الثامنة صباحا، ويمكن إنهاء مواعيد العمل قبل الساعة العاشرة مساء، كما أن إنهاء مواعيد العمل في وقت مبكر (قبل المغرب مثلا) لا يتفق مع طبيعة الحياة الاجتماعية في المملكة.

كما كشفت عن وجود اختلاف وتنوع في آراء مجتمع الدراسة، على أن فرض نظام موحد لأوقات العمل تكتنفه مخاطر كثيرة، ووجود علاقة طردية معنوية تفيد بأنه كلما ارتفع المستوى التعليمي، ارتفعت نسبة الموافقة على "استثناء بعض الأنشطة الحيوية كليا من توحيد أوقات العمل"، وكذلك وجود علاقة طردية معنوية تفيد بأنه كلما زاد العمر، ارتفعت نسبة الموافقة على "استثناء بعض المدن والمناطق من تطبيق النظام الموحد لأوقات العمل". بينما ينبثق تحليل المحتوى في حقيقته من مبدأ أن هناك جوانب متعددة لسلوك الإنسان لا يمكن معرفتها وتحديدها بواسطة استجوابه، وإنما بواسطة ما يكتبه أو يرسمه، أو يقوله، أي: تحليل المحتوى يعتمد على الملاحظة. وحيث يطبق تحليل المحتوى لتحقيق الوصف الكمي للظاهرة المدروسة من خلال الرصد التكراري لوحدة التحليل، ومقارنة ظاهرة بظواهر أخرى، والتقويم للوصول إلى إصدار حكم معين على الاتجاه الغالب حول قضية معينة في مصدر المعلومات.


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

18 تعليق

  1. عبدالله الغانم (مسجل) (1) 2012-09-05 06:05:00

    فرض تقليص ساعات العمل ومنح اجازه يومين للقطاع الخاص .. سيؤدي بالشركات الى خفض رواتب عامليها بسبب قله ساعات العمل عن المعتاد... او مساومتهم على العمل ٤٨ ساعه في الاسبوع .. مع منحهم رواتبهم الحاليه باعتماد الزائد خارج دوام .

    4
  2. أبا إبراهيم (مسجل) (2) 2012-09-05 06:53:00

    هناك ثلاث نقاط أرى أنها جديرة بالبحث لإصلاح نظام العمل إذا اردنا توطين حقيقي في القطاع الخاص.
    ١- لا يتجاوز عدد أيام العمل في الاسبوع عن خمسة أيام عمل.
    ٢- لا يتجاوز عدد ساعات العمل اليومية عن تسع ساعات.
    ٣- يكون الحضور لمقر العمل مرة واحدة فقط في اليوم.
    أما بالنسبة لنظام التأمينات فأرى أهمية بحث إحداث فرع جديد بمسمى (التعطل عن العمل) يكون الإشتراك فيه إختيارياً بحث يحصل المشترك على معونة تعطل إذا انقطع عن العمل لاي سبب، وفي حالة عدم استحقاقه للمعاش أو التعويض من فرع الأخطار المهنية، والله أعلم.

    3
  3. الجازي جدة (مسجل) (3) 2012-09-05 07:49:00

    الموضوع ما يحتاج كل هذي الدراسة الطوووووويله .... وان شاء الله تتم الموافقه ويكون التطبيق قريب ولا تضيعون الناس في الانتظار.

    2
  4. منشار (4) 2012-09-05 07:59:00

    وكشفت نتائج الدراسة عن اعتقاد مجتمع الدراسة .
    أيش جالس تخربط ياكاتب الخبر كل شوي تكرر نفس الكلام مافهمنا لك شي
    وكشفت نتائج الدراسة عن اعتقاد مجتمع الدراسة .
    كل اللي نفهمناه ان مالنا بعد الله غير أبو متعب الله يطول في عمره ويعطيه الصحة والعافية ان يصدر قرار ومرسوم ملكي بتخفيض ساعات العمل الى 40 ساعة مع عدم تخفيض الرواتب بعد تقليص ساعات العمل لأن التجار ونعرفهم نصابين.
    طلبناك يابو متعب
    الدنيا كلها تغيرت ماعاد الا حنا جالسين محلنا

  5. خالد (5) 2012-09-05 08:00:00

    السعوديه بحاجه أدى زياده ساعات العمل وعدد ايام الدراسه للزياده الانتاج وبناء البنيه التحتيه واساسيات الاقتصاد والقوى العامله واتمنى الغاء الاجازات وعطل الاسبوع للعشر سنوات القادمه

  6. اسلام 2 (6) 2012-09-05 08:09:00

    ألهدف هو القضاء على الموسسات الصغيرة والمتوسطة
    اتقوا الله يا اصحاب القرار
    العمل عقد بين العامل وصاحب العمل - لماذا لا تحل وزارة العمل مشاكلها بدلا من العمل على خلق المشاكل للاخرين

    -5
  7. مواطن (7) 2012-09-05 08:48:00

    يوجد في المملكة حوالي 10 مليون وافد 99% منهم عزاب ماذا يعمل%D

    -4
  8. وجهة نظر (8) 2012-09-05 09:36:00

    الموضوع ليس اكتشاف البارود, ولا يحتاج لكل الدراسات.
    اكثر دول العالم تلتزم بدوام 35-40 ساعة اسبوعيا, ويومين اجازة.
    لماذا لا نستفيد من دراستهم وانظمتهم, ونبدأ من الصفر>
    لا يمكن ان تكون كل الدول على خطأ ونحن على صواب!!!

    1
  9. عبدالله الغامدي/أبو معاذ (9) 2012-09-05 12:43:00

    @بو هيثم (مسجل)
    وأنا لست مع الشعب,,,أنا مع القيادة مادامت السموات والأرض.

    -2
  10. ابوسعد (10) 2012-09-05 13:10:00

    ناس على عشان مصالحهم الشخصيه يوقفون ضد القرار ويخلق لك مبررات واهيه ولا لها اي اساس من الصحة انها راح تكون مضرة للاقتصاد كما يزعمون وانا احد موظفي القطاع الخاص وجل وقتي اليومي اقضيه بالعمل فكيف لي التواصل مع اسرتي وكيف لي ان انجز بعض معاملاتي اليوميه - اتقوا الله يامن تقفون ضد القرار فلقد سئمنا من ارائكم التي لاتنصف احد سوا انفسكم

  11. مواطن مغلوب على امره (11) 2012-09-05 13:21:00

    الوزير ماقصر نقل الرسالة والدراسة على حقيقتها لولي الامر
    ولكن التجار لن يسكتوا وسيعترضوا
    الله يستر من طمعهم وجشعهم
    اتمنى ان تكون ساعات العمل 40 ساعة
    والاجازة جمعه وسبت

    1
  12. عبدالله الغامدي/ أبو معاذ (12) 2012-09-05 13:41:00

    @2/2
    إسمعوا هذه المعلومة واحكموا علينا,,, هل نحن أمة نستطيع مواكبة الدول التي سبقتنا في مجال العلم مثل الصومال وجيبوتي؟
    @ المعلومة, بس بيني وبينكم, لا أحد يدري والله فضيحة... لحظة بالله خلوني اشوف مافيه إجنبي يسمعنا,,,, لا ,الحمدللة مافيه... في التقويم الدراسي لهذا العام.. عدد أيام السنة 365 يوم وعدد أيام الدراسة الفعلية للفصلين=179 يوم,,, هذا الإنحطاط التعليمي.

    -1
  13. Aziz (13) 2012-09-05 14:20:00

    الأطباء ساعات دوام طويله وفوق ذلك ﻻيسمح لهم بالعمل في القطاع الخاص اثناء وقت فراغهم.. فهل تقليص ساعات العمل سيمكنهم من العمل في القطاعات الخاصة !! تناقض

    1
  14. ابو يحي (14) 2012-09-05 17:04:00

    والله مدري تعبنا من هيك حكي ماصدق الين يتم ذاك الوقت اصدق ونصيحه لحد يتفائل مره كثير عشان لا يطيح على وجهه

  15. صحراوي (مسجل) (15) 2012-09-05 18:00:00

    توحيد ساعات العمل الرسمية امر مطلوب مع تعديل اجازة نهاية الاسبوع. كما يجب تحديد الحد الادنى لاجر الساعه وليس الشهر

  16. عبدالرحمن (16) 2012-09-05 20:45:00

    والله لو تناقشون من هنا الى بكره مافيه فائدة لا ن القائمين على شؤؤن الناس ليسوا بقريبين للناس إذا كان يخصهم
    وإذا كان يخص الهوامير عامة صاروا المسؤلين معهم ( شد لي واقطعل لك
    مشكلتنا اننا نضع المشكلة ولا نجد حلاً
    احفاد أحفادنا سيحلون المشكلة التي نعانيها
    اتحدى واحد يقول لي ماهي المشكلة التي انحلت عندنا وله هدية كبيرة
    ملاحظة /
    يوجد مال لكن بدون عقول(اسف)
    ابوسروال وفنيلة لايمكن ان يحل شي ابدا
    النسوان (ياكثر اللي يحبون حل و انحلال مشاكل النسا ء
    طبعا ابو سروال وفنيلة )
    200 سنة يبغى لنا ان نفهم

  17. أبو يوسف (17) 2012-09-06 12:44:00

    لا يمكن مقارنة أجوائنا الحارة وصعوبة العمل فيها بأجواء دول مثل أمريكا أو اليابان أو غيره من الدول التي غالباً ما يضرب بهم المثل في عدد ساعات العمل ... لذلك أرى أن عدد ساعات العمل يجب أن تكون أقل بنسبة 60% عن الدول المتقدمة خصوصاً وأن الأيدي العاملة فوق الحاجة حالياً .

  18. خليل الحربي (18) 2012-09-19 08:58:00

    اتمنى من الله ان يكون الدوام القطاع الخاص مثل القطاع الحكومي 6 ساعات

التعليق مقفل