تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
السبت 02 رمضان 1433 هـ. الموافق 21 يوليو 2012 العدد 6858
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 884 يوم . عودة لعدد اليوم

إلا الصوم!

عبد الله باجبير

في حديث قدسي عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال تعالى: "كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فهو لي وأنا أجزي به" .. سبحانه وتعالى خصّ الصوم دون بقية العبادات بهذا التكريم، أن يتولى بنفسه- جل وعلا- جزاء الصائم.

والمعلوم من الدين بالضرورة هو أركان الإسلام الخمسة، شهادة لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، والصلاة، والصوم، والحج، والزكاة .. وقد اختار- سبحانه وتعالى- أن ينفرد هو بجزاء الصائم .. وما أكرمه من جزاء يخص به - سبحانه وتعالى - عبده الصائم.

جاء رجل إلى الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقال: إذا أنا شهدت بأن "لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله" وصليت وصمت وزكيت أأدخل الجنة؟ قال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم: أجل تدخل الجنة ـ أو كما قال.

فلما تولى الرجل، أي انصرف، قال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم: أفلح إن صدق.

أي أن كل عبادة من هذه العبادات لها شروط وتكاليف، ولا يصح أن يصلي الإنسان أو يصوم بغية قضاء مصلحة أو تحقيق غاية .. كمال قال الشاعر:

صلى وصام لأمر كان يطلبه

فلما انقضى الأمر لا صلى ولا صاما

فهذا الشخص صلى وصام رغبة في انقضاء حاجة، فلما قضيت لا صلى ولا صام.. فهو رجل آثم قلبه .. لا تقبل منه صلاة ولا صيام ولا قيام.

أعاننا الله على الصوم وجزانا بما وعد به الصائمين .. والحمد لله من قبل ومن بعد .. وكل عام وأنتم بخير.


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

3 تعليقات

  1. ابومحمد (1) 2012-07-21 15:14:00

    اتع يا خوي , يعني انت ما شاء الله عليك , ترجع للقران والسنة في كلامك , فيا ليتك كذا دايم , يكون لك معيار ومبادئ في الطرح ولعلها امر خير , فاستمر ..

  2. العسعوس (2) 2012-07-21 15:47:00

    كلام جميل اسأل الله ان يقوي دينك ويصلح سريرتك ويثبتك على الحق والابتعاد عما يناقض ذلك هذه دعوة صائم لك يحب ان يراك على أحسن حال من الاستقامة

  3. حمزة كلاكش (3) 2012-07-21 17:36:00

    الله اكبر
    والله من زمان وانا اقول هذا العمود دار افتاء وليس عمود صحفي.
    اتمنى ان القران والسنة هي المرجع لك دائما وليس الهوى ونصرة النفس.

التعليق مقفل

السيرة الذاتية

خلاصات الــ RSS

أرشيف المقالات

ابحث في مقالات عبد الله باجبير