طموحنا أن نرى شركات وعلامات تجارية سعودية حول العالم

عرض قرابة 70 شابا وشابة يمثلون قطاع شباب وشابات أعمال المملكة قدموا من مختلف مناطق المملكة احتياجاتهم والتحديات التي تواجههم أمام الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة على مدار ثلاث ساعات في لقاء خاص خلا من ممثلي الصحف ووسائل الإعلام في غرفة تجارة جدة. واعتبر الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة أن لقاءه بممثلي شباب وشابات الأعمال في المملكة يأتي ضمن نهج الوزارة الحالي في دعم شباب الأعمال وإزالة المعوقات التي يواجهونها في مجال أعمالهم سواء في المجال التجاري أو الصناعي. وأوضح الوزير في كلمته التي استهل بها لقاءه مع ممثلي شباب وشابات أعمال المملكة - والتي تضمنت عقد ورشة عمل قسم فيها الشباب والشابات إلى مجموعات وفقا للنشاط، حيث خصصت طاولات للتجاريين وأخرى للصناعيين - أنه يطمح إلى أن يرى شركات وعلامات تجارية سعودية في جميع أنحاء العالم لا سيما من قبل شباب وشابات الأعمال. إلى ذلك وصف المهندس محمد صويلح رئيس لجنة شباب الأعمال في غرفة جدة اللقاء بأنه خطوة جيدة تدل على اهتمام المسؤولين بشريحة شباب الأعمال، منوها بأن تخصيص الوزير ثلاث ساعات من وقته للالتقاء بشباب الأعمال والتدارس معهم حول التحديات والمشكلات التي تواجههم لهو دليل على النهج الجديد الذي تتبناه وزارة التجارة والصناعة مع شباب وشابات الأعمال. وقال إن الفترة الحالية هي الأفضل لشباب الأعمال للإبداع والإنتاج ولا سيما أن الميزانية العامة للمملكة تعد الأعلى عبر تاريخها وهو ما يوفر رافعة لمشاريع الشباب والشابات سواء في المجالات التجارية أو الصناعية أو حتى الخدمية. وأرجع إحجام بعض الشباب في الدخول في مجال الأعمال وإقامة المشاريع - وفقا للدراسات المتخصصة في هذا الشأن - إلى الخوف من الفشل وأن نسبها تتفاوت من مجتمع إلى آخر. وقال عدد من شباب الأعمال الذين شاركوا في اللقاء وورشة العمل إن الوزير استمع إلى مشكلاتهم ووعد بالاستجابة لكثير من مقترحاتهم، وهو ما يعد لقاء المصارحة والمكاشفة بين المنتجين والمسؤولين عنهم. وكانت مشكلات تمويل مشاريعهم وعدم تشجيع بعض البنوك على التفاعل معهم ووضع صعوبات أمامهم، أحد الموضوعات التي طرحها الشباب أمام الوزير الذي وعدهم بأنه سيعمل على إيجاد حلول سريعة لها. وضمت أجندة مطالبات الشباب تذليل الإجراءات الروتينية للحصول على التراخيص لا سيما الحصول على ترخيص صناعي واختزال الإجراءات والوقت بها، حيث أفاد الربيعة أن العديد من الإجراءات أصبحت تنجز إلكترونيا بما فيها استخراج تراخيص صناعية. وتضمنت مطالب الشباب مع الدكتور الربيعة الطرق الكفيلة بتسهيل حصولهم على حصص في المشاريع الحكومية التي ستطرح خلال الفترات المقبلة وكيفية تحقيق هذا الطموح لهم.
إنشرها

أضف تعليق