«مكافحة المخدرات» لـ "الاقتصادية" : مكافآت مالية للطلاب المبلِّغين عن المروِّجين

رصدت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات - فرع المنطقة الشرقية، مكافآت مالية وأساليب تحفيز جديدة، مثل منح درجات السلوك والمواظبة كاملة، لطلاب المدارس الذين يبلغون عن مروجي المخدرات في أوساطهم، وذلك في إطار سعي ''مكافحة المخدرات'' للحد من انتشار وترويج المخدرات بين طلاب المدارس، خصوصا في فترات الاختبارات التي عادة ما تشهد نشاطا ملحوظا للترويج. وكشف لـ ''الاقتصادية'' اللواء عبد الله الجميل مدير إدارة مكافحة المخدرات في المنطقة الشرقية، أنه تم رصد مبالغ مالية للطلبة المبلغين عن مروجي المخدرات، إضافة إلى التوصية عليهم من قبل إدارات المدارس بمنحهم درجات كاملة في المواظبة والسلوك. فيما أكد متعافون من المخدرات لجوء المروجين لتسميات جديدة للحبوب المخدرة في كل موسم للتخفي، واسم هذا العام للكبتاجون ''الربيع العربي''، ووصل سعر الحبة الواحدة منه إلى 30 ريالا مقارنة بعشرة ريالات للأصناف الأخرى. وقال اللواء الجميل إن إدارته بالتعاون مع الإدارة العامة للتربية والتعليم في الشرقية، قامت بتنفيذ عدة برامج توعوية وإرشادية لجميع طلاب المتوسطة والثانوية في المنطقة ''بنين وبنات''، لتوعيتهم بأضرار المخدرات على المجتمع وأنها آفة العصر، مبينا أن الدوريات السرية تكثف تمركزها خلال فترة الاختبارات في مواقع محددة، بناء على معلومات سرية وردت لها حددت بعض المدارس الثانوية والمواقع التي يكثر لديها المروجون، وذلك بعد التحريات السابقة والمعلومات التي وردت للإدارة من قبل البحث والتحري أو من قبل بعض الجهات الأخرى. في مايلي مزيد من التفاصيل: كشف لـ "الاقتصادية" اللواء عبد الله الجميل مدير إدارة مكافحة المخدرات في المنطقة الشرقية، أنه تم رصد مبالغ مالية للطلبة المبلغين عن مروجي المخدرات، إضافة إلى التوصية عليهم من قبل إدارات المدارس بمنحهم درجات كاملة في المواظبة والسلوك. فيما أكد متعافون من المخدرات لجوء المروجين لتسميات جديدة للحبوب المخدرة في كل موسم للتخفي، واسم هذا العام للكبتاجون "الربيع العربي"، ووصل سعر الحبة الواحدة منه إلى 30 ريالا مقارنة بعشرة ريالات للأصناف الأخرى. #3# وقال اللواء الجميل إن إدارته بالتعاون مع الإدارة العامة للتربية والتعليم في الشرقية قامت بتنفيذ عدة برامج توعوية وإرشادية لجميع طلاب المتوسطة والثانوية في المنطقة "بنين وبنات"، لتوعيتهم بأضرار المخدرات على المجتمع وأنها آفة العصر. وبين اللواء الجميل أن الدوريات السرية تكثف تمركزها خلال فترة الاختبارات في مواقع محددة، بناء على معلومات سرية وردت لها حددت بعض المدارس الثانوية والمواقع التي يكثر فيها المروجون، وذلك بعد التحريات السابقة والمعلومات التي وردت للإدارة من قبل البحث والتحري أو من قبل بعض الجهات الأخرى، مؤكدا أن المفحطين عند المدارس أغلبهم مروجون يغرون الطلاب بين الفترتين في عمليات التفحيط، وتتم خلال الاستعراض والتفحيط بيع الكبتاجون على الطلبة، مطالبا إدارات المدارس بعدم السماح للطلبة بالخروج خارج فناء المدرسة بين فترتي الاختبارات، وتكثيف دوريات المرور التي لها دور كبير في ضبط المفحطين والمشتبه بهم وتحويلهم للإدارة العامة للمكافحة لأخذ التحاليل اللازمة لمعرفة تعاطي المفحط والمروج، كون دوريات المكافحة بزي مدني غير معروف بعكس المرور والدوريات الأمنية الذين يتمركزون بزي عسكري يهابه المفحط والمروج. وحدد اللواء الجميل الرقم 995 للاتصال والبلاغ عن أي مشتبه فيه للترويج أو التعاطي، كون هذا الرقم على مدار الساعة، يتم من خلاله تسجيل المكالمة للمتصل والصوت والصورة للموظف الذي يرد على الرقم، وذلك لأخذ المعلومة وتوصيلها للمسؤولين وفي حالة عدم الرد على المكالمات، بإمكان الإدارة والمسؤولين إعادة الاتصال، حيث إن المكالمة تحفظ لمدة 50 يوما في حالة عدم تجاوب الموظف، هناك تسجيل صوتي ومرئي للموظف تبين وقت الرد على الاتصال وهل قام بتوصيل المعلومة للمسؤول أو لم يوصلها. #2# وبين مدير إدارة مكافحة المخدرات أن هناك برنامجا ضخما سيتم تطبيقه مطلع العام الدراسي المقبل يستهدف أكثر من خمسة ملايين طالب تنفذه شركة متخصصة عن المخدرات وأضرارها، سيحد البرنامج من المروجين والمتعاطين، كما أنه سيستقطب عددا من الطلبة المتطوعين في هذا البرنامج، مضيفا أن السعودية تعتبر الرقم الأول المستهدفة من قبل تجار المخدرات، كما أن أكثر المروجين هم من العاطلين وأهل السوابق. #5# من جانبه، قال العقيد صالح الشهري مدير إدارة دوريات المنطقة الشرقية: إن إدارته استعدت لفترة الاختبارات منذ فترة طويلة، حيث كثفت عدد أفراد الدوريات المتحركة والثابتة، خاصة عند بعض المدارس التي يكثر فيها التفحيط والمضاربات التي قد تنشب بعد الاختبارات اليومية أو بين الفترتين. وبين أن هناك أحياء في المنطقة الشرقية معروفة بكثرة المضاربات، خاصة أيام فترة الاختبارات، لذلك عززت إدارته الدوريات في هذه المواقع، إضافة إلى مواقع بعض مدارس الثانوية العامة بنات التي يتجمهر أمام بواباتها عدد من المفحطين والمعاكسين، مضيفا أن هناك تعاونا مستمرا بين إدارة مرور الشرقية والتربية والتعليم خلال فترة الاختبارات لضبط عملية الاختبارات بالشكل المطلوب، محذرا من عدم تهاون إدارته مع أي مخالف أمنيا أو سلوكيا، وسوف يتم ضبط المخالف والتحقيق معه على الفوز وتحويله للجهات المطلوبة حتى لو تم ذلك من قبل طلبة المدارس. وفي السياق ذاته، كشف عدد من المروجين والمتعاطين سابقا الذين أقلعوا عن التعاطي ويعملون الآن في مناصب قيادية أن الشباب السعودي مستهدف من قبل جهات خارجية، تهدف إلى دمار الشباب ونقل الأمراض والمخدرات لهم، مضيفين أن هناك أنواعا من الكبتاجون توجد فيه مادة تسبب مرض الأيدز وبعضها يسبب الهلوسة والتخيلات غير الموجودة. وبينوا أن منبع المخدرات وصناعتها في دول شرق أوروبا مثل بولندا وبلغاريا، ومن ثم ترسل إلى بعض الدول العربية المجاورة وتهربيها للسعودية عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية، مشيرين إلى أن فترة الاختبارات تعتبر مرحلة موسمية لترويج الكبتاجون التي تختلف من اسم لاسم، فمنها "الليموني وأبو قوسين والنووي والشبح والطباشير وبنت الرياض وأبو ريحة وصفر واحد، إلا أن "كبتاجون الربيع العربي" ضرب جميع الأصناف، حيث وصل سعر الحبة الواحدة إلى 30 ريالا مقارنة بعشرة ريالات للأصناف الأخرى. وأوضحوا أن هناك عبارات تطلق على المتعاطين منها المقلع، المقضم، الملجلج، والمغيم، محذرين شباب المستقبل من المخدرات التي تهدم المستقبل وتزرع الكره والعداوة، إضافة إلى أضرارها الصحية التي منها قتل خلايا المخ. #4# وفي السياق ذاته، أكد الدكتور عبد الرحمن المديرس مدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية أن إدارته وفرت جميع الوسائل المطلوبة لخلق جو صحي للطلبة والطالبات في المرحلتي المتوسطة والثانوية، مضيفا أن جميع مراكز الإشراف والمشرفين التربويين بما فيهم مدير التعليم سينزلون من صباح السبت ميدانيا للوقوف على سير الاختبارات وتدوين الملاحظة التي يرونها تشوه أو تكون سببا في خلق جو غير صحي للطالب. وبين الدكتورالمديرس أن ثقته بجميع المعلمين والمعلمات الحكومية والأهلية، خاصة مدرسي المواد لا حدود لها، وأنهم مهيؤون لوضع الأسئلة المناسبة خاصة لطلاب الصف الثالث ثانوي طبيعي وشرعي بنين وبنات وفق جدول المواصفات لتكون هناك معيارية لضمان العدل بين الجميع، مؤكدا وجود تعاون متكامل مع جميع الجهات الأمنية في المنطقة من مرور دوريات أمنية ومكافحة المخدرات بتوجيه من الأمير محمد بن فهد ونائبه الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد.
إنشرها

أضف تعليق