«الفوزان للتجارة والمقاولات» شركة وطنية بمعايير عالمية ساهمت في بناء وتطوير البنية التحتية للوطن

ركزت إدارة الشركة منذ انطلاقتها على وضع بنية تنظيمية محكمة عبر استثمار أفضل الموارد البشرية والتقنية والعلمية الهندسية وفق أعلى معايير الجودة والاحتراف المطبقة عالمياً، الأمر الذي منح الشركة مرونة كبيرة في توفير بيئة عمل احترافية خبيرة قادرة على تنفيذ خطط واستراتيجيات الشركة بكفاءة عالية. ورغم تعاظم التحديات المتمثلة في التطور الهائل والنمو المتسارع في المملكة لقطاع الأعمال بشكل عام وقطاع المقاولات بشكل خاص، فقد أظهرت الشركة خلال مسيرة عملها الطويلة قفزات نوعية كبيرة، حققت من خلالها إنجازات عملاقة في دعم البنية التحتية للمشاريع الحكومية الضخمة في المملكة، التي تغطي معظم قطاعات الحياة كالقطاع الصحي من مستشفيات ومدن طبية متخصصة، والقطاع التعليمي كالجامعات والمراكز العلمية المرموقة. كما حصلت الشركة - في وقت وجيز - من خلال تنفيذها هذه المشاريع وبمواصفات عالمية، على العديد من شهادات الشكر والتقدير بعد أن كسبت ثقة الجهات الحكومية والخاصة. أصبحت شركة الفوزان – بعونٍ من الله تعالى - إحدى أكبر شركات القطاع الخاص المتخصصة في مجال الإنشاءات، إضافة إلى امتلاكها منظومة استثمارية متكاملة تنشط في نواح اقتصادية أخرى مثل الصناعة والتجارة والزراعة والتطوير العقاري. من جهته، قال محمد عبد الله الفوزان رئيس مجلس الإدارة: بحمد من الله وتوفيقه حازت الشركة المرتبة الـ 74 هذا العام ضمن أكبر 100 شركة سعودية لتستمر مسيرة الشركة في النمو عاماً بعد عام، حيث إننا منذ انطلاقتنا الأولى قبل أربعة عقود اعتمدنا أساليب عمل طموحة، ارتكزت على أسس علمية وحلول واقعية مدروسة. فضلاً عن استثمارنا أفضل الطاقات البشرية والمؤهلات العلمية والإدارية الخبيرة، التي أسهمت بشكل كبير في تنفيذ استراتيجية عملنا الدقيقة. الأمر الذي انعكس بوضوح عبر إسهامنا الكبير في دعم المشاريع والخطط الحكومية في بناء وتطوير البنية التحتية للوطن، التي بدورها شهدت تطوراً كبيراً شمل جميع مناحي الحياة في المملكة. واليوم إذ ندرك أهمية الحفاظ على ريادتنا وبصمتنا المميزة في إدارة وتنفيذ المشاريع الكبرى الحكومية منها والخاصة، فإن طموحنا يتنامى بشكل كبير لتحقيق الإنجازات الكبرى والمضي في استراتيجية عمل مرنة تؤسس لريادتنا الشاملة في قطاع المقاولات العامة إقليمياً وعربياً، بعون الله. #2# #3# #4# وأكد أحمد عبد الله الفوزان نائب رئيس مجلس الإدارة أن التخطيط الناجح، والتنفيذ الدقيق، والأداء المبتكر، والجودة العالية، والمصداقية الكبيرة، هي معايير عملنا التي ساهمت بشكل فعال ومباشر لارتقائنا المتوالي ضمن قائمة كبريات الشركات في المملكة، ولا سيما أن من أولوياتنا خلق بيئة عمل متكاملة، نستثمر من خلالها أعلى الكفاءات والخبرات البشرية، وتعززها أحدث التقنيات الهندسية والعلمية المطبقة عالمياً، وذلك لمواكبة احتياجات ومتطلبات السوق السعودية والعربية بشكل عام. وأشار نائب رئيس مجلس الإدارة إلى أن قيمنا النابعة من ديننا الحنيف، وقيادتنا الرشيدة، ونظرتنا المستقبلية، هي الركيزة الأساسية لعملنا. ونوَّه نائب رئيس مجلس الإدارة بالإنجازات التي تمت في الشركة والمشاريع العملاقة التي قامت بتنفيذها، حيث إن الشركة حققت قفزات عملاقة، الأمر الذي يعكسه حجم المشاريع الكبيرة التي تم إنجازها خلال السنوات الأخيرة. وأكد أن شركة الفوزان تفخر بتاريخها الحافل بالإنجازات والمشاريع الكبرى. #5# #6# وعبر المهندس طارق الفوزان الرئيس التنفيذي لشركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة عن سعادته بتبوؤ الشركة عاما تلو العام مرتبة أعلى بين مصاف الشركات السعودية الكبرى، حيث إن الشركة بتوفيق من الله تسير على خطى ثابتة توجهها رؤى طموحة نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار، كما أكد الرئيس التنفيذي أن شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة، إضافة إلى تقدمها بين أكبر 100 شركة سعودية، فهي أيضا عاما بعد عام تحصد مراتب متتالية بين أسرع الشركات السعودية نموا. وتعتبر الشركة الآن من كبريات شركات المقاولات التي تعهد إليها الحكومة السعودية تنفيذ المشاريع الضخمة كبناء المراكز الطبية والمستشفيات والجامعات والمراكز التعليمية. وتابع الفوزان أن قسم الأبحاث والتطوير في الشركة يقوم الآن بدراسة عدة مشاريع مستقبلية عملاقة واعدة، على مستوى المملكة، فضلاً عن الانطلاق إلى أسواق الخليج العربي لتنفيذ بعض المشاريع الطموحة هناك. واختتم الفوزان حديثه مؤكدا أهمية الحفاظ على ريادتنا في مجال المقاولات والبناء، وأن طموحاتنا لا حدود لها، وتطلعاتنا المستقبلية تدفعنا دائمًا وأبدًا للمُضي قُدمًا لتحقيقها، تحت القيادة الحكيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – حفظه الله – لخدمة مملكتنا الغالية، بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن. وأعرب عن شكره العميق للقيادة الرشيدة على الدعم المستمر، من أجل تحقيق التطلعات السامية التي نسعى إليها دائمًا. وأكد أن هذه الإنجازات تعتبر وسام فخر على صدورنا وصدور جميع أعضاء إدارة ومنسوبي شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة. وقال المهندس سميح القيشاوي نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع: حققت شركة الفوزان للتجارة والمقاولات العامة إنجازات عملاقة في عدة قطاعات مختلفة وعلى رأسها قطاع المقاولات، حيث أنشئت العديد من المشاريع الضخمة في المملكة. يأتي ذلك من خلال التخطيط المستمد من الخبرة العريقة، ونتيجة للدراسات المنفذة حسب خطط زمنية دقيقة. وإننا لنفخر باستمرار تقدم شركة الفوزان في قائمة أكبر 100 شركة سعودية، ولله الحمد، سنةً تلو الأخرى وهذا يأتي نتيجة للجهود الكبيرة التي تبذلها الشركة. وأضاف: إن النهضة العمرانية جاءت بعد أن وضعت الحكومة الرشيدة خططا لإنشاء وتطوير مشاريع اقتصادية ومشاريع تنموية متكاملة في المملكة لتصبح من أهم وأكبر البلدان ذات الحيوية الاقتصادية في المنطقة. وبناء على هذه النهضة كان للشركة دور تنافسي مع العديد من الشركات الكبرى في مجالاتها. وكان لنا نصيب في أن نقوم بتنفيذ بعض المشاريع من مدن طبية وصروح تعليمية، وعدد من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، ومستشفيات جامعية، ومدن سكنية خاصة بأعضاء هيئة التدريس في العديد من الجامعات السعودية على مستوى المملكة. وتابع: إن الشركة توظف ما تمتلكه من خبرات تقنية وهندسية عالية، وكوادر احترافية تعمل على ترسيخ مفهوم متطور ومميز في مجال المقاولات واستثماراتها الأخرى، وفق أحدث وأعلى الدراسات العالمية. كما عملت شركة الفوزان على تنويع أنشطتها بالشكل الذي يلبي سياسة عملها المستمر في التطوير، مستثمرة خبراتها في السوق السعودية لتأسيس مصانع متطورة داعمة لأنشطة الشركة مثل صناعة الخرسانة والمنتجات الأسمنتية وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية.
إنشرها

أضف تعليق