المعجل يحفز النساء على طرق أبواب «الفرنشايز»

يستضيف اللقاء الدوري الثاني لسيدات الأعمال الذي ينظمه فرع السيدات في غرفة الرياض مساء غد، محمد بن إبراهيم المعجل، الذي سيقدم خلال اللقاء معلومات وتوصيات وافية حول نظام الامتياز التجاري "الفرنشايز" وعناصر ومقومات نجاح الامتياز وأسباب فشله. وبينت هدى الجريسي رئيسة المجلس التنفيذي في الفرع أن اللقاء سيقدم من خلال الضيف المعجل الذي خاض مجال الامتياز التجاري من خلال تأسيسه وترؤسه أول لجنة امتياز تجاري في غرفة الرياض، ويتضمن اللقاء محاور عدة تشمل مقدمة تاريخية عن "الفرنشايز" وتعريف نظامه وعناصره وأنواعه، وإيجابيات وسلبيات "الفرنشايز"، وأساسيات ومقومات نجاحه، مشيرة إلى أن الضيف سيختتم محاضرته بتقديم توصيات عامة حول هذا النظام المتنامي عالمياً. وأشارت إلى أن اللقاء يندرج ضمن اللقاءات الدورية التي ينظمها الفرع بهدف إثراء ثقافة المرأة السعودية في ميادين التجارة والاستثمار المختلفة وتشجيع السيدات ودعمهن من أجل تحقيق طموحاتهن في المشاركة في دعم مسيرة الاقتصاد الوطني، مشيرة إلى أن المرأة السعودية تمتلك من الطموحات والقدرات العملية ما يؤهلها لطرق أبواب الامتياز التجاري والاستثمار فيه لا سيما أن هناك مشاريع وسلاسل تجارية عملاقة وعالمية ترتبط تجارتها بالنساء ويمكنها نقل هذه التجارب إلى المملكة. يذكر أن أنشطة "الفرنشايز" في المملكة تغطي أكثر من 26 نشاطاً متنوعا وفق بعض الإحصاءات المتوافرة، يعمل من خلالها 200 مستثمر محلي، ومن بين تلك الأنشطة المطاعم، الحلويات، منتجات الألبان، تصنيع وبيع الدهانات، مواد التجميل، مطبوعات وأجهزة مكتبية، خدمات طبية، خدمات بيئية، أدوية، تصنيع النظارات، تجارة الملابس والأحذية. يشار إلى أن دراسة أصدرتها الغرفة التجارية الصناعية في الرياض ذكرت أن منطقة الرياض تحوذ النصيب الأكبر من نشاط "الفرنشايز" على مستوى المملكة، إذ إن 66 في المائة من إجمالي أنشطة الامتياز التجاري في المملكة توجد في منطقة الرياض. وجاءت منطقة مكة المكرمة والتي تشمل مدينة جدة المدينة التجارية الأولى في المملكة، في المركز الثاني بنسبة 22.5 في المائة، ثم المنطقة الشرقية بنسبة 10 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق