المركز التاسع: البنك السعودي الفرنسي

البنك السعودي الفرنسي حقق المركز التاسع في قائمة "الاقتصادية" لأكبر 100 شركة سعودية لعام 2012م، محتلاً بذلك المركز الخامس بين البنوك السعودية المدرجة في القائمة. البنك السعودي الفرنسي يرتبط بشراكة استراتيجية مع "كريدي أجريكول" بنك التمويل والاستثمار، الذي يمتلك 31.1 في المائة من رأس مال البنك، ويعد أحد الأعضاء البارزين في مجموعة كريدي أجريكول، الذي كان أول بنك يؤسس في فرنسا، ويعد واحدا من أكبر سبعة بنوك عالمية في منطقة اليورو من حيث الحجم الإجمالي لحقوق المساهمين. وحقق البنك السعودي الفرنسي نمواً متواصلا على مر السنوات، مما أسهم في دعم قوته المالية وموقعه الريادي في السوق السعودي، وجعله يتبوأ مركزاً متقدماً، كإحدى المؤسسات الوطنية الحديثة الفاعلة، والمؤهلة تماما لمواجهة تحديات المستقبل، وفي مجال الخدمات المصرفية الإسلامية فإن البنك السعودي الفرنسي قطع شوطاً كبيراً في تطوير منتجات وفروع وخدمات تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، وتقديم منتجات بديلة لمعظم المنتجات التقليدية في مجال الخدمات المصرفية للشركات والأفراد وخدمات الاستثمار والخزانة، كما أن البنك السعودي الفرنسي يلعب دوراً قيادياً في تقديم خدمات المشاركة والإجارة والتورق لعملائه من الشركات. وكان البنك قد حقق تحت قيادة العضو المنتدب الجديد باتريس كوفينيي، الذي تم تعيينه في أغسطس عام 2011م دخلا صافياً بلغ 2,911 مليون ريال سعودي، فيما بلغ العائد على السهم 4.03 ريال سعودي عام 2011. واليوم يمارس البنك السعودي الفرنسي أعماله عبر الإدارات والأقسام المختلفة في المركز الرئيسي بالرياض، وفي ثلاثة مكاتب إقليمية في جدة والرياض والخبر، ومن خلال 102 فرع فيما وصل عدد موظفي البنك السعودي الفرنسي في تاريخ 31/12/2011م إلى 2609 موظفين.
إنشرها

أضف تعليق