المركز السابع: بنك الرياض

حصل بنك الرياض على المركز السابع في قائمة الاقتصادية لأكبر 100 شركة سعودية لعام 2012م، حيث يعد البنك أحد أكبر المؤسسات المالية العريقة في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط، التي تقوم بتزويد عملائها من الأفراد والشركات بمجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية والاستثمارية. للبنك وجود قوي على الساحة الدولية من خلال مكاتبه الموجودة في كل من لندن وهيوستن وسنغافورة، حيث تساهم هذه المكاتب في مساندة دور البنك في تقديم خدمات مصرفية ومالية دولية مبتكرة ومتكاملة. وفي المقابل تساهم شركة الرياض المالية (الذراع الاستثمارية لبنك الرياض) في مساندة وصول البنك إلى تقديم هذه الخدمات من خلال دورها المتميز في الخدمات الاستشارية وتقديم المشورة وأنشطة الاكتتابات الأولية التي ساهمت في حصول البنك على العديد من جوائز الأداء الاستثماري تراوحت بين "أفضل أداء صندوق مشترك" و"أفضل مدير صندوق"، كأحد أفضل الشركات في مجال إدارة الأصول في المملكة العربية السعودية. يشغل المنصب التنفيذي طلال إبراهيم القضيبي الذي يحمل شهادة الماجستير في الاقتصاد من الولايات المتحدة الأمريكية، والذي انضم إلى البنك عام 1982م، حيث مارس العمل المصرفي في عدة إدارات وقطاعات وأدارها باقتدار، كما تقلب مناصب عدة في البنك كان آخرها الرئيس التنفيذي المساعد. بلغت أرباح البنك حتى نهاية 30 سبتمبر 2011م بلغت 2,372 مليون ريال، وإجمالي ربح العمليات بلغ 4,669 مليون ريال مقابل 4,495 مليون ريال في عام 2010م. أما من ناحية قوة التصنيف الائتماني فقد حافظ البنك خلال السنة الماضية على تصنيفه الائتماني بشكل ثابت ومستمر، حيث منحت وكالة ستاندرد آند بورز البنك تصنيف (+A) بالنسبة للالتزامات طويلة الأجل وتصنيف (A-1) بالنسبة للالتزامات قصيرة الأجل.
إنشرها

أضف تعليق