المركز الثاني: مجموعة الاتصالات السعودية

مجموعة الاتصالات السعودية حققت المركز الثاني في قائمة أكبر 100 شركة سعودية لعام 2012م، حيث استمرت الشركة في ريادتها للسوق المحلي، وذلك بما حققته من نتائج مالية إيجابية بنهاية هذا العام 2011م، إذ بلغت الإيرادات التشغيلية بنهاية العام أكثر من 56 مليار ريال، مقارنة بـ 51 مليار ريال تقريباً بنهاية العام السابق، أي بارتفاع بلغت نسبته 9 في المائة، داعماً بذلك المركز المالي المتين للشركة. المجموعة كانت قد انتقلت من مشغل محلي يقدم خدمات متكاملة في المملكة إلى واحدة من كبربات شركات الاتصالات على مستوى المنطقة والعالم، محققة انتشارا وحضوراً كبيرين عبر اتساع رقعة تغطيتها في عديد من دول العالم ذات الكثافة السكانية العالية. وكان من الإنجازات والخدمات التي حققتها المجموعة في عام 2011م الوصول لتغطية ما يربو على 99 في المائة من المناطق المأهولة في المملكة، مستندة إلى بنية تحتية تعتبر الأكبر في المنطقة، إضافة إلى تقنية الألياف البصرية للمنشآت وللمنازل، وخدمات المحتوى والملتميديا "إنفجن". وحصلت على شركة سيل للاتصالات والتوزيع المحدودة، وبموجبها استحوذت الاتصالات السعودية على 60 في المائة من حصص شركة سيل بتمويل ذاتي. وتظل نجاحات الاتصالات السعودية نجاح لقياداتها المتميزة، التي يأتي على رأسها الرئيس التنفيذي للمجموعة المهندس سعود الدويش. المهندس سعود حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية كان قد تقلد عدة مواقع في الشركة كان آخرها رئيساً لوحدة الجوال ورئيسا لشركة الاتصالات والآن هو الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية منذ عام 2006.
إنشرها

أضف تعليق