«شاكر المحدودة» و«إل جي» الكورية تحققان أكبر مشروع لإنتاج المكيفات في السعودية

تعد شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر إحدى الشركات الرائدة في مجال التكييف في المملكة صناعة وتسويقاً وخدمة للمستهلك، فمن خلال شراكتها مع شركة إل جي إلكترونكس استطاعت أن تحوز الحصة الأولى في سوق المملكة منذ عام 2001 متجاوزةً الصعوبات والعقبات كافة التي اعترضت طريقها ومتقدمة على أسماء لامعة وعريقة في مجال التكييف. وتعود جذور شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر إلى عام 1950 عندما أسس الشيخ إبراهيم شاكر ـــ رحمه الله ـــ الشركة التي حملت اسمه وكان من أوائل من أدخل أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية عموماً إلى المملكة العربية السعودية، فقد استطاع بعزيمته القوية ورؤيته المستقبلية النافذة تحقيق نجاحات متتالية ومتلاحقة سرعان ما جعلت من شركة شاكر عنواناً بارزاً من عناوين قطاع تسويق الأجهزة المنزلية والتكييف في المملكة. وقد واصلت الشركة مسيرتها عبر أجيال عائلة شاكر بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافها عبر الاستفادة من تجاربها الثرية وانطلاقاً من دافع الروح الابتكارية التي بثتها إدارتها العليا وتماشياً مع نهج الريادة والتوسع الذي تبنته الشركة حيث انتقلت عبر أطوار الشركة العائلية والشركة المساهمة المغلقة إلى أن طرحت 30 في المائة من أسهمها للاكتتاب العام في عام 2010 حيث تحولت منذ ذلك الحين إلى مجموعة من الشركات المتخصصة، بما في ذلك مصنع إل جي شاكر لصناعة أجهزة التكييف في الرياض، تنضوي تحت مظلة شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر المدرجة في سوق الأسهم السعودية. وقد كانت السوق المحلية وما زالت هي المنصة الرئيسة التي تنطلق منها نجاحات شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر معتبرةً تلبية احتياجات السوق السعودية ولا سيما المشاريع الحكومية من أهم أولوياتها، وكمثال على نجاحات الشركة المتتالية في هذا المضمار، فقد أُعلن للتو عن فوز شركة إبراهيم حسين شاكر للمشاريع والصيانة، إحدى الشركات التابعة والمملوكة بالكامل من قبل شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر، بمنافسة خاصة في وزارة التربية والتعليم لتوريد أجهزة تكييف إل جي بمواصفات فنية خاصة لعدد من مدارس البنين والبنات التابعة للوزارة والموزعة في مختلف مناطق المملكة، وقد بلغت القيمة الإجمالية للصفقة 35,684,565 ريالاً وذلك بناء على خطاب الترسية الوارد إلى الشركة من وزارة التربية والتعليم بتاريخ 21/6/1433هـ الموافق 12/5/2012م، حيث ستكون مدة التوريد أربعة أشهر من تاريخ توقيع العقد. وعلى صعيد التصنيع، فقد أعلنت شركة إل جي شاكر المحدودة (مصنع إل جي شاكر)، وهي شركة مملوكة جزئياً من قبل شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر حيث تمتلك 51 في المائة منها بينمـا تمتلك شـركـة إل جـي إلكتـرونكـس إنـك 49 في المائة، عن حصولها أخيرا على علامة الجودة من قبل الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة على منتجين إضافيين من منتجاتها هما مكيفات الشباك ومكيفات السبليت من النوع المنفصل ذي مجاري هواء والمعروف بالدكت سبليت وذلك بعد نجاحها في اجتياز اختبارات المواصفات القياسية التي أجرتها الهيئة، وبذلك تكون شركة إل جي شاكر المحدودة قد حصلت على شهادة علامة الجودة من قبل الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة على جميع منتجاتها من مكيفات الهواء. وأوضح حسين شاكر الرئيس التنفيذي لشركة إل جي شاكر المحدودة عن سعادته الكبيرة لاستكمال حصول الشركة على علامة الجودة على جميع منتجاتها من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والتي تعد إحدى الجهات المتميزة في مجالات التقييس والجودة كافة على المستويين المحلي والإقليمي، ومن ثم فإن علامتها تجسد ثقة الهيئة بشركة إل جي شاكر المحدودة وتعتبر مصادقة على المستوى المرموق لمواصفات الجودة التي وصلت إليه منتجاتها. ويشار إلى أن شركة إل جي شاكر المحدودة هي مشروع صناعي مشترك بين شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر المحدودة وشركة إل جي إلكترونكس إنك، ويعد هذا المشروع أكبر مشروع استثمار مشترك بين القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية وشركة إل جي الكورية لإنتاج المكيفات بمختلف أنواعها وأحجامها وذلك من خلال المصنع المقام على مساحة قدرها 75 ألف متر مربع في مدينة التطوير الصناعية الواقعة في الجنوب الشرقي للمدينة الصناعية الثانية في الرياض. ويقوم المصنع بإنتاج مكيفات الهواء بأنواعها كافة: مكيف شباك، مكيف سبليت جداري، مكيف سبليت مخفي، مكيف سبليت مركزي (دكت سبليت)، مكيف مركزي مدمج (باكج) ومكيف هواء دولابي. وتجدر الإشارة إلى أن الإنتاج الفعلي للمصنع بدأ في آذار (مارس) 2008، وبطاقة إنتاجية قدرها 250 ألف وحدة تكييف هواء في العام وفي غضون أربع سنوات تمت زيادة الطاقة الإنتاجية عدة مرات حتى وصلت إلى 1.4 ألف وحدة مع نهاية عام 2011. وقد جاءت هذه التوسعات لتلبية الطلب المتزايد على منتجات إل جي من مختلف الأنواع والأحجام في السوق المحلية وسوق التصدير نظرا لما تتمتع به من جودة عالية وقدرة فائقة على التبريد مهما كانت الظروف المناخية والتي أكسبت مكيفات إل جي ثقة المستهلكين من كل الفئات، وقد ساعد الموقع الجغرافي الذي تتميز به المملكة العربية السعودية على جعل المصنع لاعباً إقليمياً مهماً في صناعة التكييف مع تنامي الطلب على التصدير لأسواق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. وفي فترةٍ زمنيةٍ وجيزة، تمكن المصنع من تصدير منتجاته لأكثر من 20 بلداً كمصر والعراق وتركيا والإمارات والمغرب ونيجيريا وجنوب إفريقيا، فضلاً عن استئثار المصنع بحصة كبيرة من السوق اللبنانية والأردنية، وفي إطار سعي الشركة إلى المساهمة في ترشيد استهلاك الطاقة تماشياً مع سياسة الدولة في هذا الشأن، فقد طور المصنع من مواصفات منتجاته من مكيفات الهواء لتكون منتجات مرشدة لاستهلاك الطاقة. وقد حصلت الشركة أخيرا من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة على ترخيص استخدام بطاقة كفاءة استهلاك الطاقة الكهربائية لمنتجاتها من مكيفات الهواء. ولقـد كانت غاية شركة شاكر دائمـاً ولا تزال هي إرضاء المسـتهلك، وتحقيق التكامل العمودي عبر خوض غمار تجربة التصنيع ثم العمل على تطوير مواصفات المنتجات بما ينسجم مع سياسات الدولة العامة بشأن ترشيد استهلاك الطاقة هي خطوات إضافية على طريق تحقيق تلك الغاية، استكمالاً لما بدأته من تسويق أفضل منتجات التكييف بأسعار مناسبة مشفوعة بخدمات ما بعد البيـع من طراز رفيع.
إنشرها

أضف تعليق