تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
السبت 07 جمادى الثاني 1433 هـ. الموافق 28 إبريل 2012 العدد 6774
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 726 يوم . عودة لعدد اليوم

استعدادات وتحضير للحفل الختامي لملتقى الشباب بحضور أمير المنطقة

مكة: حلم الوصول إلى «العالم الأول» يجمع أبناء 13 محافظة

ماجد الحميدان من جدة

بدأت إمارة منطقة مكة المكرمة الإعداد والتحضير للحفل الختامي لملتقى شباب منطقة مكة في عامه الثاني الذي يرعاه الأمير خالد الفيصل أمير المنطقة، والذي سيقام في قاعة المؤتمرات في جامعة الملك عبد العزيز مساء الثلاثاء 15/5/2012م، ويجتمع فيه أبناء 13 محافظة متجاوزين حواجز بعد المسافات الجغرافية، واختلاف العادات والتقاليد، لتحقيق حلم الوصول بالمنطقة وإنسانها إلى "العالم الأول".

وأوضح سلطان الدوسري مدير عام الدراسات والعلاقات العامة بإمارة منطقة مكة أن الحفل الختامي سيشهد تكريم أمير منطقة مكة للفائزين والفائزات بمسابقات الملتقى في جميع الفروع والتي تشمل القرآن الكريم، الشعر، الإلقاء الفردي، الابتكار، التصوير الفوتوجرافي، الرسم، والرسم الجداري الجرافيتي، فضلاً عن الفرق الفائزة في المسابقات الرياضية المتمثلة في لعبة كرة القدم، كرة القدم الشاطئية، تنس الطاولة، والجري.

وذكر سلطان الدوسري أنه تم البدء في التجهيز للحفل الختامي، بحيث يواكب أهمية المناسبة وتكريم الفائزين من قبل أمير منطقة مكة الذي سيوجه للطلاب والطالبات كلمة ضمن البرنامج، كما سيشهد الحفل فقرات مختلفة يعدها وينظمها طلاب المدارس في المحافظات.

وأضاف أن الملتقى، وللعام الثاني على التوالي، فتح آفاقاً مستقبلية لطلاب التعليم العام في المنطقة لإبراز مواهبهم وتنميتها، وأتاح الفرصة لأبناء المحافظات الصغيرة بالوقوف على قدم المساواة في ميادين التنافس مع طلاب المحافظات الكبيرة.

وأشار إلى أن محافظة جدة شهدت خلال الأسابيع الماضية تنافس 800 طالب وطالبة في التصفيات النهائية للملتقى في منافسات علمية، وثقافية، وفنية، ورياضية، بعد أن تأهلوا من 300 ألف طالب وطالبة شاركوا في التصفيات الأولية في مختلف المحافظات، في تظاهرة شبابية توصف بأنها الأكبر في السعودية، وترعاها إمارة منطقة مكة، وتساندها وزارة التربية والتعليم، والهيئة العامة للسياحة والآثار، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، ووزارة الثقافة والإعلام، والغرفة التجارية الصناعية في جدة.

وقال الدوسري: إن الملتقى وفر الفرصة أيضاً للتعارف بين أبناء المنطقة، من خلال اجتماع أبناء 13 محافظة متجاوزين معاً حواجز بعد المسافات الجغرافية، واختلاف العادات والتقاليد، لتحقيق حلم أمير المنطقة بالوصول بالمنطقة وإنسانها إلى "العالم الأول" عبر مظلة الملتقى.

وخلص الدوسري إلى أن الملتقى قدم دلائل أكيدة على أنه يمثل الحاضنة السنوية والمثالية لمواهب وطاقات وإبداع الشباب في المنطقة، والتي ستسهم وتبني وتشيد التنمية في السعودية، فضلاً عن مساهمته في تأهيل متسابقين يمكنهم المشاركة في المنافسات العالمية، مستشهداً بحصول اثنين من أبناء المنطقة على المراكز الأولى على مستوى العالم في الموهبة والإبداع العام الماضي.

وقدم الملتقى في عامة الثاني 24 مبدعاً ومبدعة في مسابقات متنوعة تشمل القرآن الكريم، الابتكار العلمي، الشعر، الرسم، التصوير الفوتوجرافي، والإلقاء الفردي.

وأسهم في تقييم الأعمال التي تنافس عليها الشباب من جميع المحافظات لجان احترافية اختصاصية في مجالات المسابقات خصوصاً العلمية والثقافية وفق لائحة ضوابط خاصة بتلك المجالات المختلفة، حرصت على أصالة الأعمال المقدمة ودقتها وتتحرى عدم استنساخها، حماية لجهود الطلاب المبذولة من أجل إنجازها.

وقدمت مدارس مكة المكرمة عشرة فائزين وأربع فائزات من إجمالي عدد الفائزين، حيث حصدوا إما المراكز الأولى في فئة طلاب وطالبات الثانوية أو فئة طلاب وطالبات المتوسطة، تلتها محافظة الليث بتقديم فائزَين وفائزتين، ثم محافظة جدة بفائزَين وفائزة، وقدمت محافظات القنفذة فائزاً وخليص فائزة والطائف فائزاً.

ويؤكد الطلاب الفائزون في مسابقات الملتقى أنهم حصلوا على فرصة مثالية لتقديم وإخراج مواهبهم، كما أنه وفر لهم فرصة الاحتكاك بزملائهم في المحافظات، فضلاً عن الاستماع إلى آراء وتعليقات لجان التحكيم للاستفادة منها في الأعوام المقبلة.

وفي السياق نفسه، طالب رؤساء اللجان الطلاب والطالبات والأمهات والآباء على حد سواء بالاستمرار في التدريب وصقل الموهبة لتقديم الأفضل في المسابقات المقبلة، وقال عبد الله زاهي القرني المشرف على البرامج الثقافية والسياحية في الملتقى، إن مشاركات الطلاب والطالبات في جميع المسابقات كانت فاعلة ومميزة وأبرزت إبداعاتهم، مؤكداً إيجابية الاستجابة للمشاركة في الملتقى من محافظات المنطقة كافة التي قدمت بعد تصفيات الملتقى الأولية نخبة من أبنائها المبدعين.

وعبر آباء وأمهات الطلاب والطالبات المشاركين في المنافسات النهائية لمسابقات ملتقى شباب مكة عن سعادتهم بحضور هذا التجمع الذي يشارك فيه أبناؤهم رافعين شكرهم وتقديرهم إلى أمير منطقة مكة المكرمة، على دعمه ورعايته لإقامة هذا الملتقى، الذي يجسد التواصل بين أبناء المحافظات، وترسيخ الأهداف والرسالة التي يسعى لتحقيقها الملتقى، والمتمثلة في صقل ورعاية مواهب الشباب والشابات من أبناء محافظات منطقة مكة المكرمة المختلفة.


حفظ طباعة تعليق إرسال
التعليق مقفل