محليات

ترقية «عقلة الصقور» و«ضرية» ترفع محافظات القصيم إلى 12

بترقية "عقلة الصقور" و"ضرية" ارتفع عدد محافظات منطقة القصيم إلى 12 محافظة بعد انضمام المحافظتين الجديدتين إليها ضمن ترقية المراكز التي شملها توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، عبر القرار الجديد القاضي برفع فئة 18 محافظة ومستوى 28 مركزاً. كما تمت ترقية "البدائع" من محافظة "ب" إلى محافظة "أ" ضمن القرار. وتحتوي منطقة القصيم على ١٥٤ مركزا تتبع بعض المحافظات، وكذلك لإمارة المنطقة، وتتميز معظمها بوجود عدد من إدارات الجهات الحكومية والخدمات بكافة أشكالها. وقال علي بن سليمان السويلم، وكيل إمارة منطقة القصيم: إن القرار جاء ليخدم التنمية وبعد تفحص حاجة هذه المواقع لخدمة المواطنين وتلمس احتياجاتهم عبر رفع هذه المراكز لمحافظات وكذلك رفع تصنيف بعض المحافظات لتصنيف أعلى. وأضاف السويلم أن منطقة القصيم حظيت ضمن مناطق المملكة بميزات متعددة واهتمام من قبل أمير المنطقة لقياس حاجة المواقع بدقة، مضيفاً أن تغيير الفئات سينعكس على هذه المواقع بعد أن لمست الحاجة لرفعها لتوفير خدمات أعلى تقدم للمواطنين في مراكزهم ومحافظاتهم القريبة لمواقع سكنهم. من جانبه، يرى ماجد بن ناصر العمري، رئيس اللجنة الاقتصادية، في المجلس البلدي لأمانة منطقة القصيم أن رفع المراكز لمحافظات ينمي الحراك الاقتصادي في هذه المواقع وينعكس على المنطقة بأكملها. وأضاف أن تنمية المراكز والمحافظات يقلل الهجرة من هذه المواقع إلى المدن والمحافظات الرئيسة بعد توافر كافة الخدمات الأساسية وفتح مزيد من فرص العمل في هذه المواقع للشباب هناك عبر إنشاء استثمارات صغيرة ومتوسطة لتقديم الخدمات. مشيراً إلى أن هذه القرارات تبين توجه الحكومة لتنمية وخدمة مواطنيها في مواقعهم دون عناء الذهاب إلى المدن والمحافظات الرئيسة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات