تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأربعاء 10 صفر 1433 هـ. الموافق 04 يناير 2012 العدد 6659
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 993 يوم . عودة لعدد اليوم

مؤيدون اعتبروها نقلة تاريخية.. ورافضون: مواقع اجتماعية خلقت حالة العزلة

56 % يجزمون بأن إيجابيات المواقع الاجتماعية أكثر من سلبياتها

صالح الجمعة من الاقتصادية الإلكترونية

كشف استفتاء أجرته الاقتصادية الإلكترونية عن سلبيات وايجابيات مواقع التواصل الاجتماعية أن 56 في المائة يرون أن إيجابيات هذه المواقع أكثر من سلبياتها بينما صوت الجانب الآخر بـأن السلبيات أكثر، وقد بلغ عدد المشاركين في التصويت قرابة ثلاثة الاف مشارك . وقد تباينت التعليقات على الموضوع إذ أشارت القارئة الجازي إلى أن هذه المواقع تحمل أبعادا مختلفة ونتج عن الحملات التي قامت على وسائل التواصل الاجتماعية تغيرات شتى. وأضافت: ''كغيري وجدت أن أسهل الطرق لدخول عالم الأعمال هو الصفحات الإلكترونية بعيدا عن البيروقراطية والتعقيدات المصاحبة لها في الواقع، خصوصا مع كوني امرأة''. من جهته قال فرحان العنزي '' كنا في السابق نجبر على تلقي أفكار الآخرين وأطروحاتهم عبر القنوات الفضائية ووسائل الإعلام التقليدية دون أن نتمكن من نقاشها أو تمحيصها هذا علاوة على أن تلك الوسائل كانت حصرا على فئة معينة لكن هذا لم يعدا ساريا الآن، أصبحنا نواجه الجميع بأفكارنا ، نناقش، ونقبل ونرفض بهامش حرية لا حدود له، وظهر جيل جديد من الكتاب والمفكرين الشباب الذي برزوا عبر تويتر والفيس بوك واليوتيوب وأصبح لهم جمهور عريض. وترى ''هاجر'' أن أبرز فوائد مواقع التواصل الاجتماعية معرفة طريقة الاطلاع تفكير الآخرين والمشاركة في طرح الافكار ومناقشتها والمساهمة بايجاد حلول لبعض المشكلات فهي عبارة عن ساحة نقاشات افتراضية تطرح فيها المواضيع ووجهات النظر.

وعلى النقيض اعتبر آخرون أن هذه المواقع سلاح ذو حدين، إيجابياتها لا يمكن إغفالها، لكنها انتهكت الخصوصية، وأشغلت كل إنسان بنفسه، وأفقدت الحياة بساطتها، فهي رغم كونها تعتبر مواقع اجتماعية إلا أنها أضاعت الاجتماع وخلقت العزلة، لذلك لا عجب أن نشاهد جيلا جديدا لا تتعدى نظرته جهازه الذكي بين يديه، يراقب الفيس بوك أو تويتر!


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل