العالم

تراجع قوة الإعصار تين بعد مقتل أكثر من 50 شخصا جنوبي الهند

أفادت وسائل اعلام هندية بارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار تين الذي ضرب الساحل الجنوبي للهند إلى 53 قتيلا ، فيما قال خبراء الأرصاد الجوية إن قوة الإعصار تراجعت. وأدى الإعصار الذي ضرب المنطقة الواقعة بين كودالور بولاية تاميل نادو ومنطقة بونديشيري التي تخضع للإدارة الاتحادية إلى هطول أمطار غزيرة في المنطقة صاحبتها رياح بلغت سرعتها 140 كلم في الساعة. وقالت هيئة الأرصاد الجوية في الهند إن الإعصار تين تحرك غربا نحو ولاية كيرالا التي تقع في الجنوب أيضا وتراجعت شدته وهو فى طريقه الي "منطقة ضغط منخفض" لكن ما زال من المتوقع هطول أمطار في بعض المناطق. ونقل تليفزيون (ان دي تي في) عن جيه جايالاليتها رئيس وزراء ولاية تاميل نادو قوله إن حصيلة القتلى في الولاية ارتفعت الى 42 قتيلا وأن أغلب الوفيات نجمت عن انهيار منازل وسقوط أشجار أو صعقا بالكهرباء جراء سقوط كابلات كهربائية. وقتل سبعة أشخاص في ولاية بونديشيري المجاورة ، وهي مستعمرة فرنسية سابقة وتعد مقصدا سياحيا مشهورا. وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن من بين الضحايا مواطن فرنسي. وذكرت وكالة الأنباء الاسيوية الهندية أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم في تيروفاننتابورام عاصمة ولاية كيرالا. وقالت الخارجية الفرنسية في بيان نشرته على موقعها الالكتروني "ان فرنسا تعرب عن تضامنها العميق مع السلطات والشعب في الهند عقب اعصار تين". ونصحت أيضا مواطنيها الذين يعتزمون السفر الى المنطقة لقضاء أجازة بداية العام الجديد ارجاء خططتهم لبضعة أيام. وعادت الحياة إلى طبيعتها اليوم السبت في كودالور التي تحملت العبء الاكبر من اضرار العاصفة حيث بلغ عدد حالات الوفاة فيها 21 حالة. وتعمل السلطات من أجل إصلاح خطوط الهواتف والكهرباء بينما استؤنفت خدمات الطيران والسكك الحديدية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم