مساعد مدير تعليم الرياض: يجب أن تتعامل المدارس مع الإعلام بشكل أفضل

قال الدكتور محمد السديري مساعد مدير الإدارة العامة للتربية والتعليم في الرياض، إنه يجب على المدارس أن تتعامل مع العمل الإعلامي وتقنيات الاتصال بشكل أفضل، ومواكبة الإعلام الجديد، والبعد عن التقليد، وذلك ضمن النشاطات التربوية الأساسية، لتكوين إنسان مندمج في مجتمعه. وقال السديري خلال افتتاح "ورشة إعداد دليل تنمية مهارات الإعلام المدرسي" في الرياض أمس، إن صناعة الفكر الصحيح هي ما توليه قيادة البلاد الاهتمام، مشيراً إلى أن الإعلام التربوي لا يمكن فصله عن الفعل التربوي، بل هو جزء لا يتجزأ منه، تربطه علاقة وظيفية بالتوجيه المدرسي والمهني، بل يعتبر أحد أركانه الأساسية الذي بواسطته يتم الارتقاء بالطالب إلى مستوى الاختيار، واتخاذ القرارات المناسبة. من جانبه، قال لـ''الاقتصادية'' عبد الله الشهري رئيس النشاط الثقافي في تعليم الرياض، إن الورشة ستناقش تحديات العمل الإعلامي المدرسي وسبل التغلب عليها، إضافة إلى الشراكة الإعلامية مع الجهات ذات الصلة، كما ستقدم ورقة عمل عن الإعلام الجديد، وذلك خلال ثلاثة أيام. وأضاف الشهري أن على مديري المدارس والمعلمين تشجيع مواهب الطلاب وتنميتها، مشدداً على دورهم في ذلك، وأنهم شركاء في نجاح البرامج الثقافية التي تقدم لأبنائنا الطلاب، أن الإعلام التربوي المدرسي علم قائم بذاته، ويحتاج من التربويين جميعا إلى دراسة متعمقة للاستفادة من هذه الوسيلة الإعلامية التربوية المهمة. يشار إلى أن 16 إدارة تعليم على مستوى السعودية تشارك في هذا اللقاء الذي تنظمه الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة الرياض، وتشمل إدارات التربية والتعليم في كل من الرياض، القصيم، الزلفي، الدوادمي، المجمعة، شقراء، الرس، عنيزة، البكيرية، مكة المكرمة، الأفلاج، الحوطة والحريق، الغاط، القويعية، وادي الدواسر.
إنشرها

أضف تعليق