سعوديات يسوّقن «كليجا القصيم» في أبوظبي.. والهدف جميع دول الخليج

تعرض الجمعية التعاونية النسائية ''حرفة'' منتجاتها في معرض دولي يقام في أبوظبي حول الأغذية والتمور في نهاية الشهر الجاري، من خلال عرض صناعة الكليجا القصيمية، وتصنيع بعض أنواع الحلويات من التمور بأيدي الأسر المنتجة. وتعرض الجمعية منتجات أخرى للحرفيات السعوديات من بينها قطع تراثية من سعف النخيل، حيث ستقوم الحرفيات السعوديات بعرض حي لبعض الحرف التي يقمن بها أمام أنظار الزوار من مختلف دول العالم والمشاركين في المهرجان. وهنا تقول ريم بنت خالد بن جامع عضو مجلس الإدارة المنتدب لإدارة الجمعية التعاونية النسائية ''حرفة'' إن الجمعية تهدف إلى توسيع مشاركتها وكذلك قاعدتها في مختلف دول الخليج وإيصال منتجاتها إلى جميع الدول الخليجية. وبينت بن جامع أن الجمعية تركز في هذه المشاركة على منتج التمر الذي تتم تعبئته وتطوير منتجات مشتقة منه بطرق حديثة وغير تقليدية بأيدي الأسر المنتجة التي ترعاها الجمعية. وأضافت بن جامع أن المشاركة ستفتح أسواقا جديدة أمام منتجات الجمعية وهو جزء من التسويق والتعريف أيضا بالمنتجات وخطوات التصدير. وأشارت عضو مجلس الإدارة المنتدب لإدارة الجمعية التعاونية النسائية ''حرفة'' إلى أن المشاركة تحمل هوية وطنية عبر عرض الحرفيات السعوديات الحرف التراثية السعودية في ملتقى دولي مهم يقصده الزوار من مختلف دول العالم، حيث أخذت الجمعية على عاتقها التعريف بالهوية التراثية للمملكة في مثل هذه الملتقيات، بالتظر لأن المشاركة لا تستهدف تسويق منتجات الأسر المنتجة والحرفيات فقط والذي هو واحد من أنشطة الجمعية الرامية لتحقيق أهدافها وإنما أيضا التعريف بالتراث السعودي وتوثيق الهوية التراثية أمام أنظار العالم في جميع المحافل والمشاركات. وختمت ريم بن جامع بالتأكيد أن الجمعية لا تزال في خطواتها الأولى، وهناك مزيد من الخطوات المدروسة التي تنتظر الجمعية في السنوات المقبلة من بينها فتح مزيد من نوافذ التسويق وتنويع مصادر الدخل للجمعية لتوفير مزيد من الأرباح للحرفيات والأسر المنتجة التي ترعاها الجمعية.
إنشرها

أضف تعليق