برامج الكرتون العربية تشق طريقها رغم المنافسة

تحاول صناعة مسلسلات الكرتون العربية شق طريقها وسط منافسة قاسية من نظيرتها الغربية والآسيوية. وتقوم مجموعة من الرواد ببذل جهدها لتقديم إنتاج عربي الطابع إلى جمهور لمنطقة، وقد اجتذبت تلك المشاريع اهتماما متزايدا من المستثمرين الذين يشددون على الحاجة لحماية الإنتاج الفكري. وفي هذا السياق يبرز مثلاً برنامج ''بن وعصام'' الذي يحمل بالإنجليزية اسم Ben and Izzy، وهو من إنتاج شركة روبيكون الأردنية، وتدور أحداثه في أجواء من المغامرات العلمية والصداقة التي تجمع الفتى الأردني عصام وزميله الأمريكي بن. وتقول الرئيسة التنفيذية لروبيكون القابضة، رندة أيوبي: ''لسنا شركة غربية بل عالمية، ونحن نعتقد أن كل القصص الجيدة قد تصبح ذات أهمية عالمية إذا كانت جميلة''. وتضيف أيوبي: ''صناعة مسلسلات الكرتون جديدة بالنسبة للمستثمرين، ولكنهم يهتمون بها بشكل متزايد خلال السنوات الخمس الأخيرة التي شهدت تحولات في التركيز على اقتصاد المعرفة عوض الاكتفاء بالاستثمار التقليدي في العقارات والقطاعات التقليدية''. ورغم المنافسة القاسية من الهند ودول آسيوية أخرى، فإن هناك عدة برامج بات لها شهرة إقليمية مثل ''فريج'' الإماراتي، ويقول في هذا السياق مخرجه محمد سعيد حارب: ''عندما كنت أدرس في الولايات المتحدة كنت أفكر في كيفية نقل هذه التجارب إلى منطقتنا التي تفتقر لها''. ويلفت حارب إلى أن قصة المسلسل تدور حول أربع جدات عجائز يقمن في حي تقليدي داخل دبي الحديثة، أما تكلفة إنتاج الحلقات خلال السنوات الثلاث الماضية فقد تجاوزت 14 مليون دولار. وكانت التغطية تتوفر عادة من خلال مبيعات المواد والمنتجات الترويجية، ولكن ضعف السيطرة على الأسواق وانتشار التقليد والتزييف جعل مداخيله تتأثر سلباً حسب cnn. ويقول حارب إن مبالغ طائلة - قد تكون الأعلى في العالم - تدفع لحماية الملكية الفكرية لهذا العمل، ولكنه يعتبر أن الجهود المبذولة لمنع التقليد في الأسواق لا تزال ضعيفة للغاية.
إنشرها

أضف تعليق