تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد 1432/11/4 هـ. الموافق 02 أكتوبر 2011 العدد 6565
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 931 يوم . عودة لعدد اليوم

«الرقابة والتحقيق»: شركات الحج والعمرة سبب تكدس مطار جدة

خميس السعدي من مكة المكرمة

كشفت هيئة الرقابة والتحقيق، أنه من الأسباب الرئيسة في تكدس مطار جدة بشكل سنوي شركات الحج والعمرة، لقيام بعضها بتكرار مخالفاتها، والتي منها تفويج المعتمرين أو الحجاج إلى المطارات قبل موعد الرحلة بأكثر من 12 ساعة ما يسبب التكدس والافتراش في المطار، تفويج الحجاج دون تذاكر أو جوازات السفر، عدم توعيتهم إلى الحمولات المسموح بحملها ضمن الرحلة ما يتسبب في تعطلهم داخل صالات المطارات. وأكدت الهيئة خلال ورشة عمل عقدت أمس في مكة المكرمة، وجمعت الإمارة والهيئة واللجنة الوطنية للحج والعمرة ووزارة الحج، واستمرت لأكثر من 195 دقيقة، أن تعامل شركات الحج مع عمالة مجهولة الهوية، سهل عملية التلاعب وظهور مكاتب حج وهمية، معترفة أن واقع العمرة لا يسر، وذلك لوجود عديد من الملاحظات، التي من أهمها: بعد سكن المعتمرين عن المسجد الحرام ما يؤدي إلى الافتراش في الحرم المكي، وتكرر مشكلات أخرى تشترك في التشخيص مع تلك التي تحدث في الحج.

وبين طائلة الاتهام التي وجهها بعض أعضاء اللجنة الوطنية للهيئة، وأنها تتصيد الأخطاء للمؤسسات والشركات العاملة في الموسم، ووجود مواد تقييم مبهمة قد لا يستطيع المراقب في الهيئة تفسيرها بخلاف عدم القدرة من الأساس على تفسيرها من قبل ملاك الشركات. قال لـ "الاقتصادية" عبد الرحمن البهلال، وكيل هيئة الرقابة والتحقيق لشؤون الرقابة: "نحن لا نرى أن ما وجهه لنا أعضاء اللجنة اتهامات، وأنها نوع من إيضاح الصورة بين الهيئة والعاملين في الحج، وهيئة الرقابة تأتي معينا للأجهزة الحكومية ولا تأخذ دورها منها، وأن دور الهيئة هو رصد المخالفات وأوجه القصور وتبصير الجهاز الحكومي بمكمن الخلل".

وتابع البهلال: "الهيئة تنطلق من تعليمات وجدت للمؤسسات نفسها، وأن المؤسسات لديها العلم بتلك التعليمات والتنظيمات التي تقف عليها الهيئة، والتي بالتالي ترفع للجهات الحكومية من أجل تصحيح المسار وبحث أسباب القصور"، مستدركا أن الهيئة لا تكتفي بالرفع للجهاز الحكومي عن الأخطاء فقط، بل إنها تبدي رأيها وتطرح مقترحاتها التي يؤخذ بها لتحقيق غاية تذليل المعوقات والصعوبات لرفع مستوى الأداء وتقديم خدمة أفضل لمرتادي البيت الحرام. ورد البهلال، على مطالبة اللجنة الوطنية بضرورة وجود ضابط اتصال للهيئة يفسر بعض النقاط التي يجب فيها مراعاة عامل الوقت بقوله: "الهيئة ليست مغلقة وأن جميع أرقام المعنيين من منسوبيها بالحج والعمرة معلنة ضمن الدليل الذي تقوم بتوزيعه على الجهات الحكومية العاملة خلال موسم الحج"، مؤكدا أن جميع العاملين فيها يمكن أن يتم استدعاؤهم سواء كان الرئيس أو أحد الأعضاء.

ويرى البهلال، أن ما يثير الاستغراب أن هناك شركات تعمل في العمرة أو الحج وتتكرر عليها المخالفة نفسها بشكل سنوي، لافتا إلى أن أمر عدم تبليغ الشركة بمخالفتها هو أمر غير وارد، والسبب في أن حجم العقوبة لا يتناسب مع المخالفة أو أن الشركة غير قادرة على تصحيح مخالفاتها.

وذكر أن من أبرز المخالفات التي يتم رصدها بشكل متكرر تشغيل العمالة المخالفة، عدم وجود عيادة طبية داخل المخيم، تأجير المخيمات على شركات ومؤسسات أخرى غير مرخصة، بيع خدمات العمرة لشركات سياحية خارجية.

وأكد البهلال، أن تعامل شركات الحج مع عمالة مجهولة الهوية، سهل عملية التلاعب وظهور مكاتب حج وهمية، معترفا بوجود عديد من الملاحظات، التي من أهمها: بعد سكن المعتمرين عن المسجد الحرام ما يؤدي إلى الافتراش في الحرم المكي، وتكرر مشكلات أخرى تشترك مع تلك التي تقع في الحج كالتفويج إلى المطار في وقت مبكر وغيرها. من جهته، أكد إبراهيم الجابري، مدير عام إدارة حجاج الداخل في وزارة الحج، أن بعض الأنظمة ساعدت المتحايلين على استخدامها لتمرير مخالفاتها، وذلك بدليل وجود نحو 20 شركة ما زالت تعمل في الموسم في الوقت الحالي رغم أن هناك عقوبات صدرت بحقها منذ أكثر من ستة أعوام، حيث قامت تلك الشركات برفع تظلم للمحكمة الإدارية العليا "ديوان المظالم سابقا"، وهو الأمر الذي أتاح لها البقاء في ممارسة نشاطها حتى تصدر المصادقة على تلك العقوبات التي أوقعت بحقها بشكل قطعي.ولفت إلى أن توجيها صدر من النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء إلى رئيس المحكمة الإدارية العليا، يقضي بسرعة البت في قضايا تلك الشركات حتى تطبق بحقها الإجراءات النظامية قبل بداية الموسم.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

6 تعليقات

  1. ابو محمد (1) 2011-10-02 05:57:00

    حضور المعتمرين بدري ميزة وليست عيب ، مطارات محل سخرية من الجميع والخطوط السعودية عدم القدرة على على محاسبة المقصرين ، لا يوجد نظام لاخذ المسافرين حقوقهم.
    كسلنا حجزك ...ياخي روح اشتك ... هذا ان رد عليك.
    الحادثة ستتكرر ما دام يوجد مشاريع وهمية لتطوير المطار ..

    -1
  2. محمد بن يوسف البوق (2) 2011-10-02 08:52:00

    هدا كلام غير مقنع من هيئة الرقابة والتحقيق من وجهة نظري ان هنالك اسباب فالسماح لهدا العام بدخول اكثر من 5 مليوم معثمر للمملكة اربك خطط التشغيلية لكثير من الجهات فلا دنب للخطوط السعودية ولادنب الى اي جهة تشغيلية عن ماحدت بل ارد دالك الى هدا السبب لدخول اعداد كبيرة مضاعفة للاعداد السابقة هدا اربك مؤسسات عدة الخدمات لدينا المتاحة من خدمة مواصلات برية وبحرية وجوية كانت في مأزق من الطلب والضغط على جهازها التشغيلي والخدمي لاتحملوا الخطوط السعودية وغيرها اخطاء قرار لم يؤخد بعين الاعتبار تدني الخدمات

    -1
  3. محمد عبدالله (3) 2011-10-02 11:36:00

    لو وصلو متأخرين قالو ليش
    ولو وصلو بدري كمان قالو غلطانين
    كل واحد مركب نظارة ومايشوف إلا اللي يبغى يشوفه

    -1
  4. حسن الحاتم (4) 2011-10-02 23:04:00

    اعتقد ان سعة وقوة مطار جدة ضعيفة جدا و لا تستوعب موسم قوي مطار انشي قبل تلاتين عام وتطوره بطيئ جدا وايضا بعض الحجاج يترك الفندق قبل يوم ويومين ويجعل المطار وارضياته مخيم وكانه حج اخر ياما سافرنا دول كتيرة عمرنا ماجينا المطار الا في حدود 3ساعات قبل الرحلة

    -1
  5. حسن بن عاصي (مسجل) (5) 2011-10-03 00:46:00

    لا حلولها الاحوان بالهيئة كل هذا التحقيق وهذا اللى وصلتوا له ؟ لايكون هالسنه اول مره تصير فيه عمره برمضان . ياناس شوف لكم كلام منطقي... التاس بدات تفهم خلاص ... كيف شركات العمره وهي توصل المعتمرين على وقت حجزهم هذا شي طبيعي . ممكن لو قلت المطار استيعابه اقل من عدد المعتمرين ممكن نقبل القصه ةلابد من تطوير اليه العمل بالمطار او توسيعه خلاص اختلاق قصص مو منطقيه.

    -1
  6. عارف (6) 2011-10-05 11:56:00

    يجب أولا إخلاص النية وتكون خدمة الحجاج ومرضاة الله هي الغاية وليس الريال. البعض يخطئ وبعض الحجاج يخطئون، قمستوياتهم الثقافية تختلف وتعليمهم واجباتهم ضروري. بعد أداء الحج 2010 حضرنا إلى المطار قبل الموعد بوقت معقول ولكن لم نصعد إلى الطائرة ألا بعد أكثر من 6 ساعات من التأخير. صالات الانتظار امتلأت عن آخرها، واشتد وطيس التنافس على المقاعد الخالية. الكثيرون جلسوا على الأرض، وعمت الفوضى. علمنا أن هناك أكثر من 5 رحلات للسعودية متأخرة. لم نغادر المطار إلا في حوالي الثالثة فجراٍ. كل عام وانتم بخير.

    -1
التعليق مقفل