منوعات

الأمير سلمان يوجّه بإطلاق اسم الأديب سعد بن جنيدل على أحد شوارع الرياض

وجّه الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، بإطلاق اسم الأديب سعد بن عبد الله بن جنيدل ـــ رحمه الله ـــ على أحد الشوارع في العاصمة؛ تكريما للأديب الراحل. ذكر ذلك الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف أمين منطقة الرياض، موضحًا أنه تم إطلاق اسم الأديب بن جنيدل على الشارع الواقع في حي الصحافة وهو بعرض 20 مترا وطول 840 مترا، وينطلق من شارع عبد الله بن سعود بن عبد الله آل سعود إلى شارع العليا، وقال: إن هذه البادرة تأتي تقديراً لجهود الأديب الراحل في خدمة الوطن. والأديب، سعد بن عبد الله بن جنيدل ـــ رحمه الله ـــ هو أحد الروّاد السعوديين الموسوعيين المحققين في تاريخ الجزيرة العربية وجغرافيتها وآدابها، ولد في بلدة الشعراء في عالية نجد عام 1343 هجرياً وتلقى تعليمه الأولي فيها، وحصل على بكالوريوس الآداب من قسم التاريخ في جامعة الملك سعود في الرياض، وعلى دبلوم عالٍ من كلية التربية، ثم عمل في مجال التعليم. جمعت الصحبة بين بن جنيدل والشيخ المؤرخ حمد الجاسر منذ مدة قديمة، ونفذا رحلاتهما البلدانية في مسح المناطق جغرافياً وتاريخياً، وحصرا التراث والمعالم الأثرية والوقوف على الأماكن التاريخية، واشتهر بن جنيدل بريادته في تحقيق المواضع الجغرافية في الجزيرة العربية خاصة عالية نجد وعرف باهتمامه الواسع بالتراث واللغة والشعر، وكان رائداً في التحقيق والدراسة والتعمق في كتب البلدانيات القديمة، وله كثير من المؤلفات منها: «عالية نجد، من أعلام الأدب الشعبي، وديوان بين الغزل والهزل: تحقيق ديوان هويشل الهويشل». وتوفي المؤرخ سعد بن جنيدل ـــ رحمه الله ـــ يوم الثلاثاء 24 جمادى الأولى سنة 1427 هجرية في مكة المكرمة عن عمر يناهز 84 سنة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات