تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الجمعة 1432/06/3 هـ. الموافق 06 مايو 2011 العدد 6416
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1302 يوم . عودة لعدد اليوم

دوريات أمنية ومندوبو «التجارة» يراقبون نقاط البيع

جدة: «الشائعة» و«النقل» يرفعان أسعار الأسمنت .. والمصانع الجديدة تنهي الأزمة

تسببت الإشاعات وعملية النقل في رفع أسعار الأسمنت، وفي الصورة عمال يقومون بتحميل أكياس الأسمنت في أحد مواقع البيع.

تسببت الإشاعات وعملية النقل في رفع أسعار الأسمنت، وفي الصورة عمال يقومون بتحميل أكياس الأسمنت في أحد مواقع البيع.

عبد الله القرني من جدة

أرجع عبد الله رضوان رئيس لجنة المقاولين في غرفة جدة التجارية الأزمة الحالية في أسعار الأسمنت إلى افتقاد التوزيع الجغرافي العادل لمصانع الأسمنت في المملكة، حيث توجد في المنطقة الغربية ثلاثة مصانع فقط لا تكفي لتلبية الطلب المتزايد في المنطقة، والاعتماد على المصانع الموجودة في الرياض والقصيم والشرقية التي يتأثر إنتاجها عند وجود طلب في مناطقها أو عند حدوث أي مشكلة في النقل. وقال رضوان: إن "الشائعة" و"النقل" لعبا دورا كبيرا في تزايد أسعار الأسمنت في المنطقة الغربية في الفترة الماضية، فكثير من المستهلكين اتجهوا إلى تخزين كميات أكبر من احتياجاتهم تحسبا لحدوث أزمة، وقابله استغلال من بعض الناقلين للأسمنت من المناطق الأخرى فعمدوا إلى رفع أسعارهم بحجة الأوقات التي يقضونها في الحصول على الكميات المطلوبة من المصانع وما تسببه لهم من خسائر.

وعن تأثر شركات الخرسانة الجاهزة، أكد رئيس المقاولات في غرفة جدة أن أسعارها مرتبطة بشكل أساسي بأسعار النقل لذلك تأثرت بشكل مباشر وارتفعت أسعارها، كما أن طلبات العملاء تراكمت لنقص الإمدادات. مشيرا إلى أن المستهلك يعي جيدا تقلبات الأسعار التي تحدث في الخرسانة الجاهزة باعتبارها تعتمد بشكل أساسي على مواد معروفة أسعارها للجميع وأن الارتفاع في تلك المواد اقتصر على الأسمنت فقط. ورأى أن أزمة الأسعار الحالية لن تطول وفي طريقها إلى الحل خصوصا مع وجود فائض لدى جميع المصانع العاملة في المملكة التي منعت من قبل وزارة التجارة من تصدير إنتاجها للخارج وما تبعه من مطالبات بفتح التصدير منعا لحدوث خسائر، إلا أن الأجهزة المختصة فضلت تلبية الاحتياج المحلي في الوقت الراهن، مؤكدا أن السوق المحلية مجدية اقتصاديا لشركات الأسمنت إذا ما وضعنا في الاعتبار المشاريع التي تبنى والتي في طريقها للترسية على المقاولين خاصة الضخمة منها والمشاريع المستمرة في مجال البنى التحتية، مشيرا إلى أن مصنع "الصفوة" في شمال جدة سيسهم في تلبية احتياجات المنطقة الغربية في المستقبل وعدم الاعتماد على ما يفيض من إنتاج المصانع الأخرى.

وطالب رئيس لجنة المقاولين في جدة بمنح المستثمرين في مصانع الأسمنت مزيدا من التصاريح في المنطقة الغربية نظرا لأهميتها وكبر المشاريع التي تقام فيها، مؤكدا أن الاعتماد على المصانع البعيدة يتسبب في كثير من المشكلات أبرزها السلبيات التي تحدث في قطاع النقل وطول المسافة التي تفصل المصنع عن المستهلك. وأشار إلى أن منطقة الرياض التي لم تعانِ أي نقص في إنتاج الأسمنت لوجود أربعة مصانع فيها. وكانت أسعار الأسمنت في جدة قد وصلت 20 ريالا للكيس بعد أن كان يباع عند 14 ريالا، وهو ما أرجعه عاملون في المجال إلى أعمال توسعة وتحسينات تقوم بها المصانع المنتجة، وتدخلت وزارة التجارة منذ بداية الأزمة لتهدئة الأسعار ومتابعة نقاط البيع لضمان البيع بالسعر المعهود.

أمام ذلك، أكد لـ "الاقتصادية" اللواء علي السعدي أن الدوريات تتابع السيارات الناقلة للأسمنت عند البيع، لافتا إلى أن الهدف من ذلك فك الاختناقات المرورية التي قد تحدث. وذكر أن فرض رقابة على الأسعار من مسؤولية وزارة التجارة واللجان الحكومية المكلفة بذلك، كما يوجد مندوبون من وزارة التجارة في نقاط بيع الأسمنت لمراقبة الأسعار.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

7 تعليقات

  1. الهلالي ولوووووود (1) 2011-05-06 10:12:00

    صدقوني لو ان الشعب السعودي يتفقو عدم شراء الاسمنت لمدة عشرة ايام فقط بعدها روح شوف احوال الموزعين رايح يحبون الارجل لكي يبعون ولو بنصف السعر .

    -1
  2. ابو عبدالله (2) 2011-05-06 11:30:00

    حسبا الله ونعم الوكيل في الموزعين والمصانع ووزارة التجاره وكل من له يد في ذلك انه على كل شي قدير

    -1
  3. فهدالسريع استراليا نيوكاسل (3) 2011-05-06 14:17:00

    الحقيقه المره تقرا فى الجرائد بوجود فائض من الاسمنت فى انتاج المصانع ونشاهد على ارض الواقع خلاف ذلك بارتفاع قيمته الى 25 ريال وهذه حقيقه لاتنكر
    اذا هناك ازمت ضمير بين بعض التجار الذى لاهمهم الا الربح والربح الكثير ولو يوءخذو من فم المساكين
    والثانى الرقابه وهى رقابة الضمير من التاجر والمصانع بالاضافه الى اننا اول شعب يصدر الاشاعه بدون رسوم او تاكد الاشاعه تنتشر باسرع من البرق الله يعينك ياوطن وياشعب الحكومه تعمل المستحيل لااراحة المواطن البسيط وبعض التجار يضربونه بسوط الغلاء بدون رحمه

    -1
  4. كلمة الحق (4) 2011-05-06 14:20:00

    لا اشاعة ولا (نقل) ... الضرب بيد من حديد على كل فاسد و سارق و مرتشي .. كائناً من كان , تنهي كل الازمات . والله الهادي &

    -1
  5. فهدالسريع استراليا نيوكاسل (5) 2011-05-06 14:25:00

    فوالدنا ابو متعب امر ببناء 500الف وحده سكنيه لحصول المواطن البسيط على سكن
    واله هذه الاشاعه بداية النهايه لاارتفاع الاسمنت فاشاعه وصلته الى 25 ريال فما بالك لو بدا مشروع ابومتعب
    يجب ان تفتح مصانع الاسمنت للتجار والمقاوليين والافراد لياخذ حصته حسب التصريح البناء الخاص به
    والا سيبنون بعض التجار مستودعات سريه كامفاعل النوويه حتى يحصلوا على الربح الربح بدون مخافة الله
    هوءلاء لايردعهم الاقانون صارم وتنفيذا فوريا
    والا سنرى منجزات الوطن سلعه يبيعون ويشترون بها هوءلاء
    الجشعون ويجب ردعهم بقوه

    -1
  6. عبد الله (6) 2011-05-06 14:48:00

    صاحب المصنع او المتجر ا والموزع اوالبائع في حال التلاعب بالاسعار يحول للتحقيق العلني في حال ثبوت مخالفات اسعار ان وجد اسعار معلنة من قبل المصنع ويطبق الحكم الشرعي عليهم علن وكذالك المصنع والمورد في حال زيادة الاسعار بدون سعر مبرر عالمي

    -1
  7. ابوسطام (7) 2011-05-26 13:20:00

    بسم الله
    الى كل مواطن (اضراب )عن الشراء وسيبو الاشاعات المغرضه (اضراب )(اضراب)

    -1
التعليق مقفل