أخبار اقتصادية

وزير الإعلام يرعى فعاليات ملتقى الإعلام الاقتصادي .. غدا

تنطلق صباح غد فعاليات ملتقى الإعلام الاقتصادي الذي تنظمه غرفة الرياض تحت شعار (دور الإعلام الاقتصادي في معالجة قضايا التنمية) يومي الأحد 20/5/1432هـ الموافق 24/4/2011، في فندق إنتركونتننتال في الرياض. وذلك برعاية الدكتور عبد العزيز محيي الدين خوجة وزير الثقافة والإعلام. ويناقش نخبة من المسؤولين الحكوميين والخبراء الاقتصاديين والأكاديميين والشخصيات الإعلامية البارزة وعدد من رجال الأعمال، تشخيص دور الإعلام الاقتصادي في معالجة قضايا التنمية، لإبراز الجوانب الإيجابية التي قدمها وسبل معالجة التقصير وما يلحقه من سلبيات قد تؤثر على دعم الاقتصاد الوطني إعلامياً. و رصدت غرفة الرياض ممثلة في لجنة الإعلام الاقتصادي جملة من المحاور والموضوعات والقضايا المهمة في ملتقى الإعلام الاقتصادي الثالث . ويشهد الملتقى في اليوم الأول ثلاث جلسات، حيث ستكون الجلسة الأولى بعنوان ''دور الإعلام في معالجة أزمة الإسكان''، وسيتم التركيز خلال الجلسة التي برئاسة حمد الشويعر ومشاركة وزارة الإسكان وإبراهيم السعيدان وخالد الربيش، على مدى تفاعل الإعلام مع تداعيات تلك الأزمة وتأثيراتها على الواقع الاجتماعي. فيما تتناول الجلسة الثانية محور (الواقع الإعلامي للمؤشرات الاقتصادية ومؤشرات السلع)، و يشارك فيها: مهنا المهنا والدكتور محمد الجديد والدكتور عبد الحميد السليمان، ويتم خلالها تناول أهمية المؤشرات الموثوقة والصادرة من جهات معنية بتعزيز الشفافية ورصد الواقع وفق مؤشرات دقيقة، وسيدير الجلسة إحسان بو حليقة. وفي الجلسة الثالثة، التي يديرها قصي البدران يتناول المشاركون ''دور الإعلام في تعزيز فرص العمل للمرأة''، ويشارك فيها كل من الدكتورة عائشة نتو والدكتورة نعيمة الغنام وماجدة السويح، حيث سيسلط المشاركون فيها الضوء حول دور الإعلام المحلي في توسيع نطاق توظيف المرأة السعودية وتسهيل بيئة العمل لديها في ميادين القطاع الخاص، خصوصاً في ظل بروز مؤشرات واقعية حول وجود معدلات بطالة في صفوف المرأة السعودية في ظل تزايد معدلات تخريج الكوادر النسوية من الجامعات السعودية في سوق عمل لا تتجاوب بشكل جيد معهن. كما يشهد اليوم الثاني للملتقى (الإثنين) عقد ثلاث جلسات، حيث يتناول في الجلسة الأولى قضية (إسهام الجامعات الجديدة في تنمية اقتصاديات مناطقها)، وستكون الجلسة برئاسة أحمد العيسى، ومشاركة الدكتور أحمد السيف من جامعة حائل، وخالد سليمان الراجحي، والدكتور عبد الله صادق دحلان، وسيتقصى المشاركون في الجلسة الدور الذي تسهم به الجامعات ذات النشأة الحديثة في دفع مؤشرات التنمية الاقتصادية في المناطق التي تحتضنها، وهو ما يترجم مفهوم التنمية المتوازنة، خصوصاً إذا كانت تلك المناطق تقع خارج المناطق الأكثر نشاطا من حيث بيئة الأعمال مثل الرياض وجدة والشرقية. أما في الجلسة الثانية فسيتم طرح قضية (التناول الإعلامي لدور المسؤولية الاجتماعية في القطاع الخاص)، وستكون الجلسة برئاسة حسين العذل، وبمشاركة عبد الله العثيم وعبد الله المقيرن والدكتور عبد العزيز المقوشي ومحمد عبد العزيز الربيعة، وسيناقش المشاركون في الجلسة دور الإعلام في تشجيع وإشاعة ثقافة المسؤولية الاجتماعية في دوائر القطاع الخاص، والتي أخذت في الاتساع والانتشار في السنوات الأخيرة. وسيكون عنوان الجلسة الأخيرة اتجاهات النشر الصحافي وعلاقتها بالقضايا الاقتصادية، برئاسة جاسر الجاسر ومشاركة محمد التونسي وفهد العجلان والدكتور عبد الله الرفاعي وقبول الهاجري. ويتم خلالها التركيز على دور الصحافة وتأثيرها إيجابياً أو سلبياً في الواقع الاقتصادي ومدى فاعليتها في تعزيز جهود التنمية الاقتصادية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية