تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الخميس 26 ربيع الثاني 1432 هـ. الموافق 31 مارس 2011 العدد 6380
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1363 يوم . عودة لعدد اليوم

لم يعلن ماتوقعه المتابعون برفع حالة الطوارئ

خطاب الأسد مفاجأة أزعجت المعارضين وألهبت حماس المؤيدين

«الاقتصادية» من الرياض

جدد الرئيس السوري بشار الأسد التزامه بتطبيق الإصلاحات في سورية، لكنه اختتم كلمته أمام البرلمان أمس دون الإعلان عن رفع حالة الطوارئ بعد أسبوعين من الاحتجاجات التي شكلت أخطر تحد لحكمه منذ 11 عاما، مما فاجأ المتابعين الذين كانوا يتوقعون منه إعلانا عن إصلاحات وقرارا برفع حالة الطوارئ، بينما ألهبت حماس المؤيدين له سواء في البرلمان الذين تسابقوا على إلقاء القصائد وإطلاق الهتافات المؤيدة، أو الذين كانوا في الشوارع هتفوا للرئيس الأسد ولسورية. وكلمة الأسد أمام البرلمان هي أول تعليق له على أسبوعين من الاحتجاجات التي تفجرت في جنوب سورية وامتدت إلى مناطق أخرى في البلاد. وأشاد الأسد ببلدة درعا في جنوب سورية والتي كانت على مدى الأسبوعين الماضيين مسرحا لاحتجاجات أدت إلى سقوط أكثر من 60 قتيلا. وقال الأسد في كلمة أمام البرلمان اليوم ''أهل درعا هم أهل الوطنية السابقة والعروبة الأصيلة والشهامة، وهم سيقومون بتطويق القلة القليلة التي أرادت الفوضى وتخريب الوحدة الوطنية''. وأضاف ''الدماء التي نزفت هي دماء سورية وكلنا معنيون بها لأنها دماؤنا، والضحايا هم إخوتنا وأهلهم هم أهلنا ومن الضروري أن نبحث عن الأسباب والمسببين ونحقق ونحاسب، فإذا كان الجرح قد نزف فليكن ذلك من أجل وحدة أبناء الوطن وليس من أجل تفريقهم... ولنعمل بأقصى سرعة على رأب الجرح''. ومضى يقول ''أهل درعا لا يحملون أية مسؤولية في ما حصل ولكنهم يحملون معنا المسؤولية في وأد الفتنة''. وفرضت حالة الطوارئ على البلاد عام 1963 حين تولى حزب البعث السلطة في انقلاب. ويجري العمل بقوانين الطوارئ للقضاء على المعارضة السياسية، وتبرير الاعتقالات التعسفية، وإطلاق يد الأجهزة الأمنية في البلاد التي يقطنها 22 مليون نسمة. وقال ''نستطيع أن نؤجل بيانا يصدره حزبا، نؤجله أشهر أو سنوات ولكن لا نستطيع أن نؤجل طعاما يريد أن يأكله طفل في الصباح. نستطيع أن نؤجل معاناة قد يسببها قانون الطوارئ أوغيرها من القوانين أو الإجراءات الإدارية التي يعاني منها المواطن، ولكن لا نستطيع أن نؤجل معاناة طفل لا يستطيع أن يعالجه والده لأنه لا يمتلك الأموال... كانت القضية قضية أولويات''.

وأكد الأسد تأييده الإصلاح، لكنه لم يقدم أي التزامات جديدة حيال ذلك وقال ''البقاء دون إصلاح هو مدمر للبلد. التحدي الأساسي أي إصلاح نريد..'' وجاء خطاب الأسد بعد يوم من تجمع عشرات الآلاف من السوريين تأييدا، للرئيس وبعد يوم أيضا من استقالة الحكومة. وفي الأسبوع الماضي تعهد الأسد بدراسة إنهاء حالة الطوارئ، وبحث صياغة قوانين متعلقة بمنح مزيد من الحريات السياسية والإعلامية، ورفع مستوى المعيشة وكلها تنازلات محتملة لمحتجين رددوا نداءات هي صدى للانتفاضات التي أسقطت الزعيمين المصري والتونسي المخضرمين وشجعت المعارضة الليبية المسلحة على قتال الزعيم الليبي معمر القذافي. وقال ''إن التحولات الكبرى التي تحصل في منطقتنا منذ أشهر هي تحولات كبرى ومهمة وستترك تداعياتها على كل المنطقة من دون استثناء، ربما الدول العربية وربما أبعد من ذلك. وهذا الشيء يعني سورية من ضمن هذه الدول. ''إن سورية ليست بلدا منعزلا عما يحصل في العالم العربي، ونحن بلد جزء من هذه المنطقة.. نتفاعل، نؤثر، ونتأثر، ولكن في الوقت نفسه نحن لسنا نسخة من الدول الأخرى، ولا توجد دولة تشبه الأخرى، لكن نحن في سورية لدينا خصائص ربما تكون مختلفة أكثر في الوضع الداخلي وفي الوضع الخارجي''. ومضى يقول إن ''سورية اليوم تتعرض لمؤامرة كبيرة خيوطها تمتد من دول بعيدة ودول قريبة، ولها بعض الخيوط داخل الوطن. تعتمد هذه المؤامرة في توقيتها لا في شكلها على مايحصل في الدول العربية''. من جهته، اعتبر هيثم المالح الناشط السوري من أجل الحقوق المدنية متحدثا لوكالة الأنباء الفرنسية، أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد خيب الآمال في الإصلاح السياسي في سورية، وينذر بمواصلة الوقوف في وجه التحركات الاحتجاجية في هذا البلد. وقال المالح إن الأسد ''لم يقل شيئا، سبق وسمعنا هذا الخطاب. يقولون دائما إن هناك حاجة إلى التغيير والقيام بشيء ما، لكن الواقع أنه لا يحصل أي شيء''. وقال هيثم المالح مبديا أسفه ''كان الجميع ينتظر ما سيقول، ما سيفعل، لكن.. لا شيء''. وقد اعتقل المالح في تشرين الأول (أكتوبر) 2009 وأطلق سراحه الأسبوع الماضي، وقد قضى بشكل إجمالي ثماني سنوات في السجن. وقال ''إن الحكومة غير مستعدة لمنحنا حقوقنا'' مضيفا ''إننا بحاجة إلى الكثير وهو لم يقم بشيء منذ 11 عاما''، في إشارة إلى عهد بشار الذي وصل إلى السلطة عام 2000 خلفا لوالده حافظ الأسد. وفي اللاذقية، سمعت طلقات نارية أمس في أحد أحياء جنوب المدينة على ما أفاد الصحافي عصام خوري مدير مركز التطوير البيئي والاجتماعي. وسمع إطلاق النار بعيد إلقاء الرئيس بشار الأسد خطابه، وقال عصام خوري ''سمع دوي طلقات نارية في حي الصليبة (جنوب اللاذقية)، لكنه لم يكن من الممكن معرفة تفاصيل'' إضافية. وكان 300 محتج قد نفذوا في وقت سابق اعتصاما رافعين لافتة تطالب ب''السلام والحرية''. وقال شهود إن الجيش كان على مقربة من المكان ولم يتدخل. وأفاد بعض السكان أن سيارة مرت على مقربة من التجمع وفتحت النار عليه، لكنه لم يكن من الممكن تأكيد هذا الخبر.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

27 تعليق

  1. محمد فهد (1) 2011-03-31 05:36:00

    تمخض ( الأسد )

    -1
  2. موطن سوري (2) 2011-03-31 06:31:00

    هل يعقل في تاريخ البشر رئيس دوله يكذب على شعبه /قانون الطوارئ /عيب وحرام الكذب والناس الحوليه يصفقون يا جماعه كلهم ساده مرتشين علما بان مستشارته شعبان قال الرئيس لديه حزمه اصلاح /عيب يا سياده الرئيس السوري كل المسيرات المؤيده عباره عن طلاب مدارس وعسكريين اعطوهم 200ليره واجازه 3 يوم عيب يا جماعه

    -1
  3. مراقب (3) 2011-03-31 08:06:00

    كان خطابا مخزيا ,, كان يضحك في خطابه ودماء شباب درعا واللاذقية ما زالت ندية كدموع امهاتهم ,, بل وأخذ ينظر ويتفلسف ويستمتع بسماع التصفيق " الاجباري " من اعضاء مجلس الشعب الذين بدوا كأطفال روضة سعيدون بدخول الاستاذ عليهم واخذ كل منهم يظهر موهبته الشعرية في نفاقه وكسب وده في حين كان هذا الشعب العظيم ينتظر من رئيسه قرارات حاسمة ومن اعضاء المجلس الذي يمثلهم ان يظهروا شيئا من الحزن والجدية تجاه ألم الشعب وغضبه مما حدث في الايام الاخيرة .. نظام متكلس باطش للاسف يحكم شعبا عظيما كالشعب السوري الشقيق

    -1
  4. المظلوم (4) 2011-03-31 09:16:00

    لا يسعني ان اقول سوى ان القذافي وعصابته هم امام بشار وعصاته تلاميذ بل تلاميذ فاشلين في فن القمع الجماعلي للشعوب

    -1
  5. ابونورة (5) 2011-03-31 09:18:00

    خطاب غير موفق يدل على إصرار على الفساد
    وشعب أعزل أعانه الله وسدده

    -1
  6. عربي (6) 2011-03-31 09:19:00

    مسرحية بشار ودُمى ما سُمي برلمان
    عندما سمعت الكلمة وشاهدت أشباه الرحال تتسابق
    على تمجيد بشار والتصفيق له عند كل كلمة ينطقها
    تذكرت ضحايا القمع في درعا وفي كل مكان الأسابيع الماضية
    وقلت
    هاهم أرجوازات البرلمان يرقصون على جثث هولاء القتلى
    بدم بارد
    ويختزلون ما قام به هولاء الأبطال
    بكلمة واحدة
    مؤامرة
    نعم أنها الكلمة السحرية للسيطرة على العقول المخدرة
    وهي الثوب الفضفاض الذي يتبادله معظم حكام العرب
    رحمة الله على أبطال الإنتفاضة السورية

    -1
  7. حلبية (7) 2011-03-31 09:45:00

    عيب. .ولك عيب عليكن ..كل هادا للي عم يعملو القائد العظيم بشا رالاسد موعا جبكن ....

    -1
  8. عمر (8) 2011-03-31 10:02:00

    .......

    -1
  9. سوري (9) 2011-03-31 10:16:00

    أتركونا بحالنا يا أعراب يا أعوان الأمريكان في احتلال العراق وربما ليبيا قريباً, يا من تنشغلون بأي جبهة إلا جبهة اسرائيل .

    -1
  10. مواطن سوري من داخل سوريا (10) 2011-03-31 11:00:00

    اليكم ياشباب اظن كل التعليقات المكتوبة من ناس
    خارج سوريا و خارج دمشق تفضلوا و شوفوا الشعب
    من هذا الحاقد الذي قال ان الذين خرجوا طلاب و مرتشين من اين عرفت يا فهمان 95% من الشعب السوري يؤيد الرئيس و 5% فقط المعارضون و هم غالبا" في خارج سوريا فهل نأخذ كلام ال 5% يا عقلاء

    -1
  11. ألين (11) 2011-03-31 11:17:00

    والله اللي صاير أنو في ناس من كتر البطر ما بتعرف شو بدها تشتغل غير تدخل بشؤون غيرها خلوا سوريا بحالها ولاقولكون شي تشتغلوه
    سوريا بتحيا طالما فيها نبض بشار الاسد

    -1
  12. متابع (12) 2011-03-31 11:41:00

    مدير شركة ويخطب على موظفي الشركة ذوي الأجور العالية , ماذا ينتظر من هؤلاء الموظفين , سيصفقون له ويصفونه بأحلى الكلمات , ولكن لاأحد يسمع لعملاء هذه الشركة ويحقق مطالبهم , كانت مسرحية حبكها المخرج بطريقة قلبت الواقع الحقيقي لوضع هذه الشركة , لكن السؤال المهم هل ستستمر هذه الشركة في ظل عدم تحقيق مطالب العملاء ؟

    -1
  13. ألين (13) 2011-03-31 11:47:00

    والله انكون بضحكوا يعني عن جد بتغيرو جو
    .......
    شكلك دارس أدب بس بالمقلوب
    عاشت سوريا بشار الأسد

    -1
  14. mohamad (14) 2011-03-31 11:50:00

    الحق ان الخطاب كان بلا مضمون
    احرج الموالين
    والهب المعارضين

    -1
  15. ألين (15) 2011-03-31 11:55:00

    مو حتى يكون فيه معارضين بالاول
    بعدين المضمون بيكفي انو فهموه السوريين
    لانو بين رئيس وشعبو يعني أكيد الغرباء ما بيفهموه

    -1
  16. الا يخجل هذا الرجل ؟ (16) 2011-03-31 12:08:00

    ...

    -1
  17. مراقب (17) 2011-03-31 12:14:00

    ألين لو سمحتي
    :
    :
    تقولين بالنص " سوريا بتحيا طالما فيها نبض بشار الأسد "
    :
    :
    هذا يقتضي ان " سوريا بتموت طالما فيها نبض غير بشار الأسد "
    :
    :
    أي " سوريا كانت ميتة عندما كان يجري فيها نبض حافظ الأسد "
    :
    :
    له له شو هالمصيبة :)
    :
    :
    وماذا عن سوريا عندما كان يجري فيها نبض عمر وعثمان والامويين والعباسيين ووو :)
    :
    :
    طبعا كل ما طرحتيه - ان جاز لنا تسميته طرحا - يستطيع المرء الرد عليه بسهولة ولكن اقتطفت منه جملة واحدة فقط كعينة لاقذفها عليك مرة أخرى وتري بعينيك تهافت طرحك وركاكته الشديدة .

    -1
  18. مهتم (18) 2011-03-31 12:39:00


    لا إصلاح ولا تطوير
    مصير القذافي إنشاء الله

    -1
  19. ...... (19) 2011-03-31 12:48:00

    .....

    -1
  20. ألين (20) 2011-03-31 12:56:00

    صحيح انك صعب عليك تفهم المضمون
    ليش فكرك نبض بشار الاسد بس لبشار الاسد
    كل سوري بينبض قلبه لسورية الاسد
    وكلنا أولاد حافظ الاسد

    -1
  21. المؤامرة (21) 2011-03-31 14:18:00

    اجمل ما جاء فى الخطاب هو عندما قاطعه رجل امى قائلا:
    انه من المفروض ان يقود بشار العالم بأكمله حتى نخلص من سوريا الاسد وتصبح الكرة الارضية كلها للاسد وعج مجلس الشعب بالتصفيق واهداهم بشار ابتسامة. والسؤال هو هل بشار فى داخل نفسه مصدق كل هذا؟

    -1
  22. الاتجاه (22) 2011-03-31 14:39:00

    التحدي الأساسي أي إصلاح نريد..'؟؟؟؟
    هههههه خطاب عقيم.
    اقتل في شعبك ولو اي اصلاح واي بطيخ!!!

    -1
  23. ابو المساكين (مسجل) (23) 2011-03-31 14:59:00

    الحماقه الحقو النفسكم قبل الصقوط المدوي
    ايران وهقت بشار وتركته يتخبط
    كل ما تقتل الحكومه شخص فهو العد التنازلي للصقوط

    -1
  24. ألين (24) 2011-03-31 15:09:00

    على أساس انتو اللي قلوبكون عالشعب
    وما عندكن شغل تشتغلوه غير البحث عن مصالح الشعب
    روحوا ديروا بالكن على بلدكن

    -1
  25. طلال (25) 2011-03-31 20:54:00

    انا شايف انه هل البلد بدها تتحسن سواء كنا معارضين اومندسين او موالين اومطبلين بدها يجيها ايام احسن من السابقة ان شاء الله

    -1
  26. أحمد فلوريدا (مسجل) (26) 2011-04-01 03:57:00

    ذكرني بصدام الكل يصفق له من الخوف

    -1
  27. يامن رحوم (27) 2011-04-21 12:51:00

    عمتقولوا يلي طلعوا مسيرات هم طلاب وموظفين
    وين المشكلة مش هم سوريون في مصر طلعوا طلاب وموظفين ضد النظام
    وبشار الاسد كبير لان على الاقل يحاول ويحارب الفساد
    وليس مثل غيره وسوريا بلد الامان
    ولا طائفية
    ويا معارضة تعوا لعنا ونظمو انفسكم وادخلوا بحوار اذا مابدكن تخربوا بلدكم وتقتلوا شعبكم
    لأن قلب الاسد كبير وشعبوا وفي
    والقصة بين الشعب والقائد قصة تعلق وارتباط من ايام حافظ الاسد

    -1
التعليق مقفل