العالم

بدء التدخل العسكري في ليبيا.. فرنسا تقصف بالطائرات وأمريكا تطلق صواريخ كروز

قالت شبكة تلفزيون سي.ان.ان نقلا عن مسؤولين عسكريين أن سفينة حربية امريكية اطلقت صواريخ كروز على ليبيا اليوم وذلك في اطار عملية دولية ضد الزعيم الليبي معمر القذافي. وقال التلفزيون الليبي إن طائرات الأعداء الصليبيين تقصف أهدافا مدنية في طرابلس. باشر الائتلاف الدولي تدخله العسكري في ليبيا مع أول عملية قصف جوية تشنها مقاتلة فرنسية في هذا البلد الذي يشهد تمردا داميا منذ شهر ضد نظام معمر القذافي. فبعد تردد استمر اسابيع، ادى تفويض دولي ودعم عربي واجتماع طارىء في باريس ضم اوروبا والولايات المتحدة والامم المتحدة ودولا عربيا الى اعلان هذا التدخل الذي طالبت به المعارضة الليبية. واستهدفت اول عملية قصف جوية فرنسية في الساعة 16,45 ت غ الية عسكرية تابعة لقوات القذافي في مكان غير محدد فيما حلقت نحو عشرين مقاتلة من طرازي رافال وميراج فوق الاراضي الليبية. وكانت قوات القذافي قصفت منذ الفجر مدينة بنغازي احد اخر معاقل المعارضة الليبية. وفي المرج على بعد مئة كلم شمال شرق بنغازي، اطلقت العيارات النارية وعلت ابواق السيارات احتفاء باعلان القصف الفرنسي. وعقب انتهاء القمة الدولية حول ليبيا في باريس السبت، قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "بالاتفاق مع شركائنا فان قواتنا الجوية ستعترض اي اعتداء لطائرات العقيد القذافي على السكان في بنغازي. ان طائراتنا بدات القيام بمنع الهجمات الجوية على المدينة". بدوره، قال الرئيس الاميركي باراك اوباما ان "الشعب الليبي يجب ان ينعم بحماية، وفي غياب نهاية فورية للعنف ضد المدنيين، فان ائتلافنا جاهز للتحرك، وللتحرك بصورة عاجلة". ووعدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ب"قدرات فريدة"، اي بوسائل عسكرية لا يملكها حلفاء الولايات المتحدة، وقالت في باريس ان "القذافي يواصل تحدي العالم، والهجمات على المدنيين تتواصل، واي تاخير اضافي سيعرض مدنيين لمزيد من الخطر". لكن وزارة الخارجية الروسية اعربت عن اسفها للتدخل العسكري بعدما امتنعت موسكو عن التصويت على قرار الامم المتحدة. واعتبر الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ان التدخل العسكري الدولي في ليبيا امر "غير مسؤول"، لافتا الى انه يستهدف فقط الاستيلاء على النفط الليبي. في المقابل، اكد ساركوزي ان "باب الدبلوماسية" سيفتح في حال توقفت الاعتداءات على السكان في ليبيا. وكان القذافي حذر في رسائل الى الرئيسين الاميركي والفرنسي باراك اوباما ونيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والامين العام للامم المتحدة بان كي مون، من انهم "سيندمون" اذا تدخلوا في ليبيا. واعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون السبت ان "الوقت حان للتحرك" في ليبيا وذلك في مقابلة مع التلفزيون البريطاني اجريت معه لدى اختتام قمة باريس. وفيما تبادلت قوات القذافي والثوار الاتهامات بخرق وقف اطلاق النار، سمع في الفجر دوي قصف عنيف وخصوصا من الجو جنوب غرب بنغازي من حيث شوهد تصاعد اعمدة دخان، واشتعلت النيران، بحسب مراسلي فرانس برس. وشوهدت طائرة حربية تهوي في اجواء المدينة، تبين لاحقا انها تابعة للثوار. وبعد الظهر، واصلت قوات القذافي قصف الاحياء السكنية القريبة من بنغازي بالاسلحة الثقيلة وفق شهود، وقال احد هؤلاء "لديهم اوامر بالقصف العشوائي، ما يحصل مجزرة". وافاد المتمردون ان المدفعية والدبابات قصفت الاحياء الغربية وطاولت بعض القذائف وسط المدينة. وشوهد الاف الاشخاص السبت يفرون عبر المدخل الشمالي الشرقي للمدينة. وانتظم النازحون في طوابير أمام المحطات والافران للتمون قبل انطلاقهم الى طبرق التي تبعد 350 كلم الى الشرق من بنغازي، والى مصر. وفي الغرب، تقدمت دبابات كتائب القذافي نحو الزنتان (145 كلم جنوب غرب طرابلس) وقصفت مشارف هذه المدينة التي يتمركز فيها المتمردون ما اجبر السكان على الفرار، بحسب شاهد اخر. واعلن المتمردون ايضا انهم صدوا هجوما لقوات القذافي الجمعة على مصراتة التي تبعد 200 كلم شرق طرابلس، ما اسفر عن 27 قتيلا في صفوفهم. وفي طرابلس، تجمع مئات الليبيين في المقر العام للقذافي "تحسبا للضربات الفرنسية" وفق ما ذكر التلفزيون الرسمي، فيما نظمت السلطات الليبية جولة لنحو خمسين صحافيا اجنبيا بينهم مراسل فرانس برس. وفي محاولة لايجاد "حل افريقي"، اعلن اعضاء في لجنة الاتحاد الافريقي حول ليبيا انهم سيتوجهون الاحد الى طرابلس. ##طائرات فرنسية تدمر دبابات ومركبات مدرعة تابعة لقوات القذافي قال مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية اليوم إن طائرات للقوات الجوية الفرنسية دمرت بعض الدبابات والمركبات المدرعة خلال تدخل بتفويض من الامم المتحدة في ليبيا. وقال المسؤول نعم دمرنا عددا من الدبابات والمركبات المدرعة واضاف قوله انه لا يمكنه تأكيد العدد على الفور. وكانت قناة الجزيرة التلفزيونية قالت في وقت سابق ان اربع دبابات ليبية دمرت الى الجنوب الغربي من بنغازي. وفي وقت سابق قالت قيادة أركان الجيش الفرنسي إن أول عملية قصف جوية فرنسية في ليبيا حصلت السبت في الساعة 16,45 بتوقيت جرينتش (الثامنة إلا ربع بتوقيت السعودية) وذلك في اطار تنفيذ القرار الدولي 1973 الذي اجاز استخدام القوة لحماية الشعب الليبي. ##بنغازي في قلب المعركة مع ساعات فجر السبت الاولى وصلت المعارك الى بنغازي معقل الثوار في شرق البلاد فتعرضت المدينة لقصف عنيف ودارت في شوارعها معارك بالدبابات والقذائف الصاروخية. وقبيل ساعات الفجر الاولى وصل القصف الى بنغازي، وبعد سماع سلسلة انفجارات على الاطراف الجنوبية الغربية للمدينة، سمع هدير طائرة من دون ان يتمكن احد من رؤيتها. وبدأت القذائف تتساقط على بعد نحو كيلومترات عدة من وسط المدينة، وانتشرت سحب دخان سوداء فوق المدينة مع ساعات الصباح الاولى وتعرضت احياء سكنية للقصف. وشوهدت قبل ظهر السبت طائرة عسكرية والنار تندلع فيها قبل ان تهوي بين منازل المدينة وسط سحابة ضخمة من الدخان الاسود. وسارع السكان في بعض الاحياء الى اطلاق صيحات الفرح، قبل ان يدركوا ان هذه الطائرة التي قفز طيارها بالمظلة تابعة للمعارضة. وسرعان ما اقترب قصف الدبابات من وسط المدينة، وسجل فرار عشرات السيارات من المدخل الجنوبي لبنغازي. وافاد مصوران فرنسيان ان ما لا يقل عن 15 دبابة تابعة لقوات القذافي باتت في قلب بنغازي. وكان الثوار ارسلوا الجمعة مئات الشبان للدفاع عن مدينة المقرون الواقعة على بعد 80 كلم جنوب بنغازي لمنع تقدم قوات القذافي. وليس هناك اي معلومات حول تطورات المعارك في هذه المدينة. وفي الاحياء الشمالية لبنغازي تجمع شبان بالمئات في الشوارع وهم يطلقون صيحات التكبير ويحضون السكان على البقاء وعدم الفرار. الا ان عشرات السيارات والشاحنات والباصات المحملة بالركاب مع اغراضهم كانت تغادر المدينة هربا من المعارك. وشوهدت طوابير طويلة امام محطات الوقود والمخابز. وكلما ازدادت المسافة بعدا عن بنغازي باتجاه طبرق ازدادت حركة المغادرين الذين كان سكان المنازل المتوزعة على الطريق يستوقفونهم للاستفسار عن مجريات الاحداث في بنغازي. وصاح احد السكان "لا بد من سلوك الطريق الساحلي لان الطريق الصحراوية الى طبرق بايدي قوات القذافي". ولم يكن بالامكان التأكد من هذه المعلومة. وحمل شاب على الطريق خارج بنغازي لافتة كتب عليها "اهلا وسهلا بكم عند اشقائكم في توكره" وهي مدينة تبعد نحو 50 كلم شمال شرق بنغازي. وفي قرية اخرى على الطريق نفسها قام عدد من السكان بتوزيع اكياس تحتوي على مواد غذائية وزجاجات ماء لركاب السيارات الذين غادروا منازلهم على عجل في بنغازي. وقالت ام مهند التي غادرت بنغازي "غادرت عائلتنا المؤلفة من 16 شخصا مع سقوط اولى القذائف على المدينة ونحن مستعدون للذهاب الى اي مكان". واضافت "بالطبع نشعر بالخوف خصوصا مع الاطفال الموجودين معنا ونأمل بالوصول الى مدينة البيضاء" التي تبعد نحو 150 كلم شرق بنغازي. وتوقفت ام مهند مع عائلتها في بلدة المجر الواقعة على بعد نحو 100 كلم شمال شرق بنغازي. وفي هذه البلدة التي تعد نحو 25 الف نسمة بدأت حركة تضامن عفوية مع الهاربين من بنغازي. وقال بسام القريش (37 عاما) وهو يحمل رشاشا "بدأت حركة السيارات منذ الثامنة صباحا ونحن نوقف العابرين لنقدم اليهم ما تيسر من مساعدات". واضاف "انظروا الى البناء المواجه هناك، لقد اسكنا فيه العديد من العائلات التي تركت بنغازي". ##ساركوزي:الطائرات الفرنسية أصبحت في الأجواء الليبية أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي السبت في ختام قمة باريس ان طائرات مقاتلة فرنسية تحلق في الاجواء الليبية لمنع قوات معمر القذافي من القيام ب"هجمات جوية" على بنغازي، وهي باتت "مستعدة للتدخل ضد مدرعات" النظام الليبي. وقال الرئيس الفرنسي "بالاتفاق مع شركائنا فان قواتنا الجوية ستعترض اي اعتداء لطائرات العقيد القذافي على السكان في بنغازي. ان طائراتنا باشرت القيام بمنع الهجمات الجوية على المدينة". وتابع "كما ان طائرات اخرى فرنسية باتت على استعداد للتدخل ضد اي مدرعات قد تهدد مدنيين عزلا". ## القذافي لأوباما: الشعب الليبي مستعد للموت من أجلي أكد الزعيم الليبي معمر القذافي للرئيس الاميركي باراك أوباما في رسالة أن الشعب الليبي "مستعد للموت من أجلي"، كما قال الناطق باسمه اليوم. وقال القذافي ان "كل الشعب الليبي معي وهم مستعدون للموت من اجلي، رجالا ونساء وحتى الاطفال". من جهة اخرى، اكد القذافي للرئيس اوباما "قلت لك في السابق انه حتى لو دخلت ليبيا والولايات المتحدة في حرب لا سمح الله سوف تبقى بمثابة ابن لي". ## التلفزيون الليبي: إعادة وزير الداخلية المنشق عبد الفتاح يونس إلى منصبه اعلن التلفزيون الليبي الحكومي ان وزير الداخلية الليبي اللواء عبد الفتاح يونس الذي انشق وتولى رئاسة المجلس العسكري للمعارضة في بنغازي، اعيد الى منصبه. وقال التلفزيون انه تقرر الغاء قرار اللجنة الشعبية العامة الذي عين بموجبه خليفة للواء يونس وصدر قرار جديد "بتكليف اللواء عبد الفتاح يونس العبيدي امينا للجنة الشعبية العامة للامن العام". ## ليبيا : المعارضة المسلحة تهاجم الجيش قالت وكالة الأنباء الليبية أن القوات المسلحة الليبية الموالية للزعيم معمر القذافي تتعرض لهجوم من المعارضة المسلحة قرب بنغازي وهي الأنباء التي تتعارض مع أن قوات القذافي تهاجم المدينة. وقالت وكالة أنباء الجماهيرية أن "عصابات القاعدة" تهاجم وحدات من القوات المسلحة الليبية التي ترابط غربي بنغازي. ويقول المسؤولون الليبيون أن المعارضة المسلحة تنتمي للقاعدة رغم أن المعارضة تنفي ذلك. ## ليبيا : قصف كثيف على بنغازي والثوار يسقطون طائرة عسكرية اسقط الثوار طائرة عسكرية صباح اليوم فوق بنغازي شرق ليبيا وتحطمت كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس. وهزت عمليات قصف كثيفة اليوم جنوب غرب بنغازي بينما حلقت طائرة حربية فوق المدينة قبل دوي سلسلة من الانفجارات حسبما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس. وسمع دوي اربعة انفجارات متقاربة زمنيا من وسط المدينة. وارتفعت اعمدة جديدة من الدخان الاسود فوق المنطقة تشير كثافتها الى اندلاع حرائق في المناطق التي قصفت. وحلقت طائرة حربية بعد ذلك على ارتفاع منخفض في الساعة 8:40 (6:40 تغ) قبل سلسلة من الانفجارات العنيفة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم