العالم

تامر حسني يبكي بعد أن طرده المتظاهرون من ميدان التحرير

منع المتظاهرون في ميدان التحرير الفنان تامر حسني من ارتقاء مسرح الإذاعة الداخلية لإلقاء كلمة وقابلوه بعبارات وصافرات الاستهجان، عقب ظهوره بينهم في ميدان التحرير، وأصروا على نزوله. وتدافع المتظاهرون حول تامر حسني، ما أسفر عن إصابة نحو سبعة متظاهرين، واضطرت قوات الجيش للتدخل وإطلاق أعيرة نارية في الهواء لتفريق المتظاهرين الذين تجمهروا حوله، وقاموا بإخراجه من بين المتظاهرين. وبكى تامر حسني بعد ذلك وشوهد في عدد من مواقع الإنترنت وهو يبكي تأثرا بإخراجه من ميدان التحرير،. يذكر أن تامر حسني تراجع عن التصريحات التي أطلقها سابقا وهاجم فيها المتظاهرين ودعاهم للعودة إلى منازلهم، وأكد أنه تم تضليله من الإعلام ومن بعض أصدقائه لكونه كان خارج مصر في الفترة التي انطلقت فيها التظاهرات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم