تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الجمعة 17 صفر 1432 هـ. الموافق 21 يناير 2011 العدد 6311
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1309 يوم . عودة لعدد اليوم

وكالة الطاقة: السعر عند 100 دولار خطر على التعافي الاقتصادي العالمي

تضخم الصين ومخزونات أمريكا تتراجع بأسعار النفط

لندن ـــ رويترز:

تراجعت أسعار النفط أمس، إذ ألقت مخاوف بشأن التضخم في الصين بظلالها على أسواق الأسهم والسلع الأولية، بينما أسهمت زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة في دفع الأسعار نحو الانخفاض.

وهبط سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي الخفيف تسليم شباط (فبراير) أكثر من دولار أمس، مع ارتفاع الدولار بعدما سجلت طلبات إعانة البطالة الأمريكية انخفاضا أكبر من المتوقع للمرة الأولى. وقالت وزارة العمل الأمريكية إن عدد المتقدمين بطلبات لأول مرة للحصول على الإعانة انخفض بشدة إلى 404 آلاف طلب من مستوى معدل بالخفض بلغ 441 ألفا في الأسبوع السابق. وكانت أسعار النفط قد تعرضت بالفعل لضغوط قبل صدور التقرير بعدما أفاد تقرير صدر في وقت متأخر من أمس الأول بارتفاع المخزونات الأمريكية جراء مخاوف بشأن التضخم في الصين.

وفي بورصة نيويورك التجارية ''نايمكس''، تراجع سعر عقود الخام الأمريكي الخفيف تسليم شباط (فبراير) 1.16 دولار أو 1.28 في المائة إلى 89.70 دولار للبرميل ليجري تداولها في نطاق تراوح بين 89.64 و90.86 دولار. وتراجع سعر عقود نايمكس تسليم آذار (مارس) 1.17 دولار إلى 90.64 دولار للبرميل ليجري تداولها في نطاق 90.57 ـــ 91.80 دولار. وأذكت بيانات أقوى من المتوقع أمس للنمو في الصين المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية بشكل أكبر، ما قد يؤدي إلى إطلاق موجة بيع للأسهم تقودها أسواق ناشئة. وفي أوروبا، تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني نحو 1 في المائة في تعاملات أمس. وارتفعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة 3.5 مليون برميل في أسبوع حتى 14 كانون الثاني (يناير) بحسب ما أعلنه معهد البترول الأمريكي بعد إغلاق أمس الأول، ما أثار دهشة محللين توقعوا هبوطا بواقع 600 ألف برميل.

من جهة أخرى، رجح فاتح بيرول كبير الاقتصاديين في وكالة الطاقة الدولية أمس أن ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل من شأنه أن يضر بالتعافي الاقتصادي العالمي خاصة في الدول المتقدمة المستوردة للنفط. وقال بيرول إن سعرا يبلغ ''100 دولار سيضر بالاقتصاد العالمي''. وأضاف ''سيكون له تأثير سلبي في الاقتصاد العالمي خاصة في الدول المتقدمة''.

وقال بيرول على هامش مؤتمر للطاقة في أبو ظبي إن فاتورة الواردات النفطية الأوروبية سترتفع لمستويات لم تسجل منذ 2008 في حالة ارتفاع الأسعار لتلامس 100 دولار للبرميل. وأضاف ''سيؤثر هذا بدروه سلبا في الميزان التجاري للاقتصاد الأوروبي ويضع ضغوطا على التضخم''. وأبدت وكالة الطاقة الدولية قلقها بشأن ارتفاع أسعار النفط في وقت سابق هذا الأسبوع، حينما وصف نابو تاناكا المدير التنفيذي للوكالة أسعار النفط بأنها مقلقة. وجاءت تصريحات تاناكا بعد يوم من تصريح للرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية قال فيه إن أسعار النفط ترتفع أكثر من اللازم بوتيرة أسرع من اللازم. وأضاف كريستوف دو مارجري أن الاقتصاد العالمي يتعافى لتوه. وعبر بيرول عن قلقه هو الآخر بشأن قوة التعافي. وقال ''النمو الاقتصادي هو المحرك الرئيس للطلب على الطاقة والاستثمارات ولسنا متأكدين إن كان العالم يتعافى، ما زلنا نرى بعض عوامل عدم اليقين بشأن التعافي في أوروبا والولايات المتحدة''.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل