تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الخميس 24 محرم 1431 هـ. الموافق 30 ديسمبر 2010 العدد 6289
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1330 يوم . عودة لعدد اليوم

استحوذ على 55 % من الشركة بـ 275 مليون دولار.. ووصف المشروع بالنادر

العمودي يتملك 55 % من شركة السيارات السعودية بمليار ريال

«الاقتصادية» من الرياض

في أقل من 48 ساعة من توقيع شركة وادي الرياض في جامعة الملك سعود اتفاقية تعاون مشترك مع شركة ديجم الكورية لصناعة السيارات، دخل مستثمر صناعي وطني وهو شركة المواكبة للتطوير الصناعي والتجارة عبر البحار القابضة ''مدروك'' إحدى شركات الشيخ محمد بن حسين العمودي، في تحالف ثلاثي مع هاتين الشركتين؛ الأمر الذي يعني استكمال رأس مال الشركة البالغ 500 مليون دولار بنسبة 100 في المائة.

وتم أمس توقيع اتفاقية تعاون بين الشركاء الثلاثة، وقام بالتوقيع الدكتور عبد الله العثمان، مدير جامعة الملك سعود، ويونج جون الرئيس التنفيذي للشركة الكورية وعبد الله بن محمد العمودي عن شركة المواكبة للتطوير الصناعي والتجارة عبر البحار القابضة ''مدروك'' ممثلا للشيخ محمد بن حسين العمودي، وشهد التوقيع الدكتور زهير ياسين آل طه مستشار التطوير الصناعي في ديجم، وعدد من مسؤولي الجامعة.

وتضمنت الاتفاقية تنازل الشركاء المؤسسين الثلاثة بنسبة 30 في المائة من حصصهم بالاتفاق للصناديق الحكومية وشبه الحكومية، مثل صندوق الاستثمارات العامة، وصندوق مصلحة التقاعد، وصندوق التأمينات الاجتماعية، وصندوق التعليم الجامعي. وبينت الاتفاقية، أن التركيز سيكون على مجالين، هما صناعة وتقنيات السيارات وصناعة وتقنيات قطع الغيار.

وأكد الدكتور عبد الله العثمان عقب التوقيع على استكمال رأس مال الشركة 500 مليون دولار الخاص وأصبحت ثلاثة أطراف رئيسة تملك أسهم هذه الشركة، وهي على النحو التالي: شركة وادي الرياض تملكها جامعة الملك سعود وتملك في هذا المشروع 15 في المائة، وشركة ديجم الكورية الشريك الفني التقني لهذه الشركة ويملك 30 في المائة، وانضم مستثمر صناعي وطني وهو الشيخ محمد بن حسين العمودي ويملك عبر شركة المواكبة للتطوير الصناعي والتجارية عبر البحار القابضة ''مدروك'' نسبة 55 في المائة.

وأضاف: ''اليوم (أمس) نعلن جمع رأسمال الشركة كاملا 100 في المائة 500 مليون دولار (مليارا و850 مليون ريال)، وحرصنا أن تتضمن الاتفاقية وجود مادة تمنح الفرصة للصناديق الاستثمارية الحكومية وشبه الحكومية، وأن تتملك في هذه الشركة حتى نسبة 30 في المائة، بحيث يتنازل كل الأطراف بحسب نسبهم في حالة رغبة الصناديق الاستثمارية الحكومية وشبه الحكومية، وهي على النحو التالي: صندوق الاستثمارات العامة، صندوق التأمينات الاجتماعية، صندوق مصلحة معاشات التقاعد، صندوق التعليم الجامعي، فقد حرصت شركة وادي الرياض على أن يكون صندوق التعليم الجامعي طرفا في الموضوع؛ حتى يكون لجميع الجامعات المكونة لرأسمال هذا الصندوق المشاركة في حالة اقتناع مجلس الإدارة للجدوى الاقتصادية للمشروع، ومدة الاتفاقية سنة، وسيبدأ من اليوم (أمس) الدراسة التفصيلية للشركة، وسيتم التعاقد مع أحد مكاتب الخبرة الوطنية التي لها بعد عالمي لتقديم دراسة تفصيلية للمشروع، والاسم المقترح الذي سيتم مناقشته مع المستثمرين كافة، وهي: شركة غزال لتقنيات السيارات وقطع الغيار، هذا هو الاسم المبدئي، لكنه سيقر بصورة نهائية بعد مشاورات، سواء مع الأطراف الثلاثة أو مع متخصصين في اختيار أفضل أسم للشركة''.

وقال الدكتور العثمان: ''اليوم هذا التحالف الثلاثي يحقق رؤية جامعة الملك سعود في أن تكون بوابة المملكة للاقتصاد الوطني، حيث إن الجامعة لها النصيب الأكبر في تسجيل براءات الاختراع بأسماء أعضاء هيئة التدريس في كل مكاتب براءات الاختراع، خاصة في مكتب براءة الاختراع الأمريكي، فحول رأس المال الفكري كـبراءات اختراع؛ حتى يكون له قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وقد أعلنت الجامعة أكثر من مرة أنها ستنتقل من بحوث ودراسات الرفوف إلى بحوث تحقق واحدا من ثلاثة أهداف، أولا خدمة البشرية، ثانيا أن يكون لمخرجات البحث قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، والهدف الثالث أن تشارك في الأمن الوطني، ولله الحمد الجامعة اليوم لها في الأهداف الثلاثة قصة نجاح، سواء على مستوى الأمن الوطني مع الجهات المختصة الحكومية، أو في الاقتصاد الوطني، وخير مثال هذا المشروع، وهذه الشركة بتوصية من شريكنا الأجنبي ''شركة ديجم الكورية'' ستستهدف ليس فقط دول مجلس التعاون الخليجي، لكن دول شمال إفريقيا وغيرها من الدول، والأمر الجميل لدى شريكنا الفني التقني أن لديه الكثير جدا من أحدث التقنيات في هذا القطاع، مؤكدا أن مقومات نجاح هذه الشركة كلها متوافرة، خاصة بعد تأكيد الدكتور توفيق الربيعة أمين عام المدن الصناعية، أنه سيخصص لهذه الشركة ما لا يقل عن مليون مترمربع في المكان الذي نختاره.

والشركاء الثلاثة أكدوا أن المكان سيكون في مدينة ساحلية، حيث يكون الاهتمام الأكبر بالتصدير، سواء على البحر الأحمر أو الخليج العربي.

موضحا، أن الأطراف الثلاثة للشركة لكل منهم نقطة قوة، فالمستثمر الوطني الشيخ محمد بن حسين العمودي له باع طويل في هذا القطاع، وبالتالي يعتبر مكسبا كبيرا جدا، خاصة ولديه مصانع متخصصة في هذا المجال، لعل من أبرزها مصنع ينبع للحديد، وهو من المصانع الكبيرة جدا في هذا المجال، إضافة إلى استثمارات ضخمة في القطاع الصناعي، ونقطة القوة الثانية امتلاك الشريك الأجنبي شركة ديجم الكورية، وهي متميزة جدا في مجال تصنيع السيارات، خاصة في الأجزاء الرئيسة التي يندر تصنيعها، والطرف الثالث لا شك أن شركة وادي الرياض المرتبطة بجامعة عريقة في وزن جامعة الملك سعود لديها من الإمكانات المالية أن تدخل في أي مشروع استثماري ذي جدوى اقتصادية مثل هذا المشروع، والجامعة أودعت الآن 187 مليونا و500 ألف ريال ما يعادل 10 في المائة من حصتها، إضافة إلى حصول وادي الرياض للتقنية التي تمتلكه شركة وادي الرياض لمدة 99 سنة ترخيصا من المدن الصناعية؛ ما يخول لها الحصول على قرض من صندوق التنمية الصناعية.

وقال الدكتور العثمان: ''إن دور شركة وادي الرياض للتقنية أن تحول الفكرة إلى منتج تجاري يباع ويشترى؛ حتى نخدم الاقتصاد الوطني بتحقيق مجموعة من الأهداف الإستراتيجية، ولا شك أن الهدف الأول للجامعة تأسيس فرص عمل نوعية للمواطن السعودي، خاصة من مبتعثي برنامج الملك عبد الله للابتعاث الخارجي، وخريجي الجامعات السعودية؛ لأنه لا يمكن أن يستقبل هؤلاء الطلاب إلا بفرص عمل نوعية ذات مردود مالي كبير، وأحد المجالات التي يمكن أن تحقق هذا الهدف تصنيع السيارات وقطع الغيار، وهذا الهدف الوطني الكبير هو الذي دفع الشيخ محمد العمودي إلى الاستثمار في هذا المشروع الاستراتيجي''، مؤكدا أن الجامعة اليوم بهذا التوقيع استكملت رأس مال الشركة البالغ 500 مليون دولار بنسبة 100 في المائة في تأسيس هذه الشركة التي أطلقنا عليها ''شركة غزال لتقنيات السيارات وقطع الغيار''، تملك الشركة الكورية 30 في المائة، وشركة وادي الرياض للتقنية ستدخل بنسبة 15 في المائة، فيما نسبة 55 في المائة من نصيب شركة المواكبة للتطوير الصناعي والتجارة عبر البحار القابضة ''مدروك''، وسيتنازل الشركاء المؤسسون الثلاثة من حصصهم ما نسبته 30 في المائة للصناديق الحكومية وشبه الحكومية، في حال رغبتها الاستثمار في هذا المشروع الاستراتيجي.

من جهته، قال عبد الله بن محمد العمودي عن شركة ''مدروك'': إن الدكتور عبد الله العثمان، مدير جامعة الملك سعود، تحدث فأوفى عن كل المراحل والمجريات المهمة للمشروع، الذي أحب أن أطلق عليه اسم المشروع الوطني''، معبرا عن سعادته بوجوده ''في تلك المناسبة المهمة جدا ممثلا للشيخ محمد بن حسين العامودي رئيس مجلس إدارة شركة المواكبة للتطوير الصناعي والتجارة عبر البحار القابضة ''مدروك''، وباسمه أشرف بأن أكون من أوائل المشاركين في هذا المشروع النوعي والوطني، الذي سيساعد ليس فقط على جلب التقنية، بل على بناء اقتصاد معرفي نحن في أمس الحاجة إليه؛ لنخرج من شرنقة النقل والتقليد إلى رحابة العقل والإبداع والتطوير والتجديد أيضا، وهذا المشروع سيكون بوابة مهمة لفتح مجال عمل واسع لشبابنا السعودي، وهذا أمر مهم جدا، إضافة لما يمثله ذلك من أمل إمكانية تطبيق شبابنا لأفكارهم الإبداعية والمشاركة بها في ذلك المجال وفي سوق العمل أيضا، مشيرا إلى أن دراسة الجدوى الاقتصادية الأولى كانت مشجعة لهذا المشروع؛ فهو مشروع وطني اقتصادي معرفي من الدرجة الأولى، وقال: ''أود أن أسجل شكري لجامعة الملك سعود وعلى رأسها مدير الجامعة ومراكزها المنبثقة التي كانت وما زالت تسعى بكل جد وإخلاص وتفانٍ لخدمة وطننا الحبيب بتنفيذ توجيهات قيادتنا الحكيمة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني - حفظهم الله.

فيما قال يونج جون، رئيس شركة ديجم الكورية: إنه ''يتنبأ بمستقبل باهر وعظيم للمملكة في سوق صناعة السيارات العالمي بإنتاج سيارات ذات موصفات عالمية''، وتعهد بأن تكون غزال مصدر فخر لكل الشعب السعودي، مضيفا: ''إنه وفقا للمشاهدات التي اتسمت بها المجهودات الكبيرة العلمية والعملية التي قام بها قسم الهندسة الصناعية في الجامعة، فإنها خطوات تحسب لصالح جامعة الملك سعود، وتستحق عليها التقدير والاحترام الكبير في تبني هذا المشروع المهم حيويا ووطنيا للمملكة العربية السعودية''، مؤكدا أن شركته ستعمل على صناعة السيارة كاملة في المملكة، مؤكدا أن شركته ترى أن هذا التوقيع خلق تحالفا قويا ذا استراتيجية مستقبلية مهمة.

مشيرا إلى أن هذا المشروع يعد مشروعا نادرا ومختلفا ومغايرا تماما عن المشاريع القائمة في العالم من ناحية الاستثمارات خارج بلدان صناعة السيارات، ومن ناحية طريقة التحالفات الاستثمارية؛ لأنه سيتخطى الطرق التقليدية التجميعية للمركبات وقطعها أو شبه التجميعية الجزئية لقطعها، ليصل بصناعة السيارات في المملكة إلى موقع ريادي تصنيعي وتطويري شامل يشار إليه بالتميز لكل المكونات الرئيسة؛ من محركات وناقلي الحركة والتوابع المتعلقة بالمركبات.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

35 تعليق

  1. محمود الأول (مسجل) (1) 2010-12-30 07:30:00

    حس وطتى صادق من الشيخ محمد بن حسين العمودى، نرجو ان يتنبه باقى رجال الأعمال و يعيدوا الأموال المهاجرة الى وطنهم للإستثمار ويشاركوا فى تنمية بلدهم بدلا من المشاركة فى تنمية الدول التى تستعمل اموالنا فى حربها علينا . بأموالنا يدعمون اسرائيل .

    -1
  2. علي الناصر (2) 2010-12-30 07:33:00

    بحثت في كافة المواقع الخاصة بصناعة السيارات في كوريا فلم اجد شركة صناعة سيارات في كوريا باسم ديجم مطلقا؟؟!

    -1
  3. مواطن غيور على بلده (3) 2010-12-30 08:02:00

    الله يزيد ماله ويكثر من امثاله ويرزقنى من واسع فضله

    -1
  4. ابونواف (4) 2010-12-30 08:14:00

    الشيخ / محمد العمودي ثالث اغنى رجل اعمال عربي بعد الوليد والجابر.بثروة تقدر 10مليار ( دولار ). ولاحظنا في الفترة الأخيرة قيامه بإستثمارات ضخمة وكبيرة وخاصة بجامعاتنا السعودية داخل الوطن عكس رجال الأعمال الآخرين الذين يستثمرون خارج الوطن. حيث انفق إلا الآن مايقارب 3مليار لجامعة الملك سعود فقط. وهذ ان دل فإنما يدل على حسه الوطني وحبه لوطنه ودعمه اللامحدود لطلاب جامعاتنا والرقي بهم إلى مصافي العالم الأول.فشكرا له ولما يقدمه لخدمة وطنه

    -1
  5. سليم (5) 2010-12-30 08:41:00

    الموضوع طهبلة اعلامية لا أكثر تعودناها من هذه الجامعة مؤخرا.

    -1
  6. محمود الأول (مسجل) (6) 2010-12-30 09:59:00

    (("الاقتصادية الإلكترونية": تم التعديل، بناء على طلبك))

    -1
  7. حسين سليمان المرزوق (مسجل) (7) 2010-12-30 10:21:00

    هذه الاستثمارات التى تنفع الوطن والمواطن وليس الاستثمار فى الخارج والذى لا يخلوا من المحرمات والموبقات التى فى الفنادق والمنتجعات السياحية ..ويشاهد ان الكثير من المستثمرين السعوديين انضحك عليهم فى بعض الدول العربية ورطوهم فى مشاريع من هذا النوع وبعد دفع مئات الملايين انقلبوا عليهم والان قضاياهم فى المحاكم
    ام الشيخ العمودى فهو رجل واعى يعرف الاستثمارات النظيفة التى لاتلوث ماله بالحرام وياليت الكثير من رجال الاعمل ينهجوا بفس نهجة .(..ريال خارج بلدك لاينفعك ولا ينفع ولدك..) نريد منهم فى الاسكان

    -1
  8. حسين سليمان المرزوق (مسجل) (8) 2010-12-30 10:29:00

    تعريف بشركة ديجم ..يتبع..
    الجدير بالذكر أن شركة ديجم الكورية لتقنية صناعة السيارات تضم عدداً من الشركات والأعمال والمصانع في مجالات صناعة المركبات وأجزائها وناقلات الحركة والمحركات وحلول تقنية المعلومات. ويعمل بها أكثر من مائة مهندس متخصص وخبير، وتمثل أحدى أهم الشركات في مجال تصنيع السيارات ومصدر للخبرة للعديد من الشركات والصناعات المنتشرة في عدد من البلدان

    -1
  9. حسين سليمان المرزوق (مسجل) (9) 2010-12-30 10:30:00

    فهي تعمل على تطوير وتصنيع أحجام مختلفة من السيارات والمعدات الصناعية والمحركات بالإضافة إلى امتلاكها الخبرة في بناء المصانع وتخطيط عملياتها وتقديم حلول تقنية المعلومات المناسبة لها والاستشارات في مجالات الإنتاج والجودة والمواد

    -1
  10. عمرو حسن (10) 2010-12-30 10:31:00

    لقد عملت في مكتب الشيخ محمد عبود العمودي سكرتير لمدير أعماله/ محفوظ باحاج وللأسف كانوا يقوموا بتشغيلنا لفترات طويلة فوق ساعات العمل الرسمية،

    -1
  11. دحمي 2011 (11) 2010-12-30 10:45:00

    كثر الله من أمثالك يا شيخ التجار . وليت البقية من رجال الأعمال يسلكون نفس الدرب اللي سنيته يا تاجر .

    -1
  12. عمرو حسن (12) 2010-12-30 11:00:00

    بكل فخر أنا مصري

    (("الاقتصادية الإلكترونية": نظام الموقع لا يسمح بنشر روابط الموضوعات أو العناوين البريدية أو أرقام الهواتف.))

    -1
  13. abdulaziz (13) 2010-12-30 11:01:00

    قرار إستثمارى جرىء من الشيخ محمد بن حسين العمودى . فأكيد الرجل سمع الكثيرمن مستشاريه عن عدم جدوى صناعة السيارات فى المملكه لعدم توفر مقومات نجاحها ، إلا أنه يتخذ مثل هذا القرار الشجاع حبا فى تنمية الوطن وأبنائه . لانملك إلا الدعاء له و للمشروع بالتوفيق مع ترديد دعاء سيدنا إبراهيم " رب إجعل هذا بلدا آمنا وأرزق أهله من الثمرات " .

    -1
  14. المتجول (14) 2010-12-30 11:25:00

    هذه هي البدايه الصحيحه للصناعه والاختراع ومواكبة التطور
    المليارات التي في البنوك والتي في الخارج ليست ذات قيمه اذا لم تفعل

    -1
  15. ابداعات فكريه (مسجل) (15) 2010-12-30 12:20:00

    العمودي هو مواطن حقيقي ومثال يحتذى به وهو افضل من الوليد وفي كل خير انش الله ,,,هناك ناس همها اصطياد هفوات السيارت وهناك ناس همها تصنيع السيارت 0000 العمودي وزير دون وزراه وصالح كامل يبي يغير الطياره

    -1
  16. ابووو خاااالد (16) 2010-12-30 12:21:00

    شي طيب
    الله يوفقك ويزيدك ان شاء الله
    بالتوووفيق للجميع

    -1
  17. غريب تارك بلاده (17) 2010-12-30 13:53:00

    عمرو حسن وايش اللي جبرك تشتغل عندهم
    بس انا اقول كفؤ بو عمود ياعسل دوعن .

    -1
  18. وطني الحبيب (18) 2010-12-30 14:06:00

    هذا هو الفرق بين من يعمل ويبدع ومن يسهر ليسجل مخالفات مرور

    -1
  19. عمر الشهري (19) 2010-12-30 14:57:00

    وين القصمان عن هذه المشاريع

    -1
  20. بدون عصرية (20) 2010-12-30 15:54:00

    @عمر الشهري
    ووين أهل تنومة

    -1
  21. سالم العمودي (21) 2010-12-30 16:15:00

    الأخ عمرو حسن أنت تتكلم عن الشيخ محمد عبود و الخبر يخص الشيخ محمد حسين. يأخي لا تدخل الأمور في بعضها و تصطاد في الميه العكرة. على قولة الأخوان المصريين. و بعدين أنت وش إلي جبرك على العمل لديهم منذ 1991 إلا أكيد عاينت خير منهم و رزق واسع من فضل الله ثم فضلهم. فقل الحمدلله و أذكر الناس بالخير. و لا تجحد النعمة.

    -1
  22. عنفوان (22) 2010-12-30 17:05:00

    كم السعر المتوقع للسيارة السعودية غزال بالريال
    ومتى ستنزل للسوق المحلي

    -1
  23. مواطن غيور على بلده (23) 2010-12-30 18:19:00

    الي عمرو حسن يااخي ماتفرق الفرق بين محمد بن عبود العمودي ومحمد بن حسين انت جالس تتكلم على محمد بن عبود العمودي وش دخل محمد بن حسين بعدين اذا لك حق صدقني يوم القيامه ماراح يضيع حقك وشكرا

    -1
  24. سالم (24) 2010-12-30 18:26:00

    أعتقد أن اصل عائلة العمودي من حضرموت . أليس كذلك ؟

    -1
  25. Ahmad (25) 2010-12-30 18:43:00

    من الأفضل اقامة المصنع في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية

    -1
  26. muhammad bin ali alattas (26) 2010-12-30 19:25:00

    وفقك الله يا بن حسين والقائمين على المشروع المبارك

    -1
  27. جمال بن سالم بن منصرالعمودي (27) 2010-12-30 20:10:00

    تستاهل ياعم محمد والله يوفقك ويثبت خطاك وعقبال حسين
    وهذا الشي ماهو جديد تعودناها يابوحسين الله يعطيك الصحه والعافيه ويزيدك ويعطينا ويعطيك الخير والعافيه

    -1
  28. jkkk25 (28) 2010-12-30 21:55:00

    .....

    -1
  29. واحد من الناس (29) 2010-12-30 22:55:00

    معروف عائله العمودي الاصل والفصل من اليمن ولكن نكران الاصل والشهرة يلعب دور الله كريم

    -1
  30. نحول (30) 2010-12-30 23:21:00

    يا شباب أنا شايف أنكم أعطيتوا الموضوع أكبر من حجمه !! كأن الشيخ العمودي بيصنع السيارات ويعطيها صدقه للفقراء والمساكين .. ترا السياره ما راح تاخذونها إلا بفلوس ماهي بلاش !! على فكره هي ديزل ولا بنزيم....

    -1
  31. ابواحمد (31) 2010-12-30 23:31:00

    الى الامام فالصناعية هي اقتصاد الوطن الحقيقي، بارك الله في الشيخ محمد فهو الأبن البار للوطن، كما سماه والدنا الغالي الملك عبدالله.

    -1
  32. ابراهيم099 (32) 2010-12-31 01:12:00

    اتوقع ان تكون المدينه الساحليه هي ينبع البحر لانها مدينة صناعية بامتياز. وشكر لجامعة الملك سعود واقول لهم للامام ونريد ان نسمع عن مشاريع اخرى عملاقة تسر المواطنين بعد توفر الامكانيات الهائلة لديكم والشكر موصول للشريك الاجنبي والشكر وكل الشكر للمواطن ورجل الاعمال المشهور محمد العمودي في مشاركته الكبيرة في هذا المشروع العملاق. والله يوفكم ويجعل لكم في كل خطوة سلام ولكل من اراد لهذا الوطن ولابناء هذا الوطن الخير والنماء ولاعتماد على انفسهم.وشكر لكم جميعا.

    -1
  33. خالد (33) 2011-01-01 17:20:00

    @واحد من الناس
    من قال لك ان العمودي يمني العمودي حضارم ومعرف حضرموت غير واليمن غير

    -1
  34. غريب بين الجهلة (34) 2011-01-01 22:32:00

    السلام ل\عليكم :
    السعوداية وده تصير صناعية بالكلام
    طيب حنا ماودنا بأي شي سعودي
    حنا ماعبرنا السيارات اللي عندنا
    يجيبون لنا سيارات كورية ،ههههه
    يحوسون ويدوسون حول جملة صنع في السعودية فقط
    ومعروف ان المستثمرين يجون عندنا يزينون مشاريع مثل المصانع وغيرها بس لازم يكون باسم البلد المقام عليه المشروع .
    تعبنا من الطهبله ، مايفيدك الا اهل الديرة ، خلهم يصنعون ينفعونك باليوم الاسود تقل الوضع هذا يطمن الحين يوم انهم يستامنون .ههههههههههههههههههه

    -1
  35. سعود (35) 2011-01-02 05:12:00

    المهم السعر
    اكيد في البداية بيقولو 60 الف بس بعد 3 سنين راح توصل 100000
    الله يستر
    انتبهوا للجودة على الاقل مو تلحق المستورد اذا فيها خلل فني قالوا مالنا صلاح كثير ناس بكوا من الكلام هذا

    -1
التعليق مقفل