تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأربعاء 1431/12/4 هـ. الموافق 10 نوفمبر 2010 العدد 6239
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1352 يوم . عودة لعدد اليوم

منتدى «الرائدات» يكرم المرأة السعودية لإنجازاتها في عالم الأعمال

أمل الحمدي من جدة

أعلنت اللجنة التنظيمية لمنتدى "الرائدات وسيدات الأعمال"، إطلاق جوائز المنتدى الخاصة بتكريم السيدات السعوديات لإنجازاتهن المميزة في المجالات التي اخترن العمل فيها، وستسلم الجوائز خلال فعاليات المنتدى التي ستعقد في مدينة جدة يومي ١- ٢ محرم ١٤٣٢هـ، الموافق ٧– ٨ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٠م، برعاية الأميرة لولوة الفيصل بن عبد العزيز آل سعود. وسيكون ترشيح الجوائز لسبع فئات سيدة الأعمال لهذا العام، والمبادرة الخيرية النسائية لهذا العام، والمرأة الرائدة، والمرأة الرائدة في القطاع العام، والمؤسسة الأكثر تشجيعا لتوظيف المرأة، والرئيسة التنفيذية الأولى، والمرأة الرائدة في الشركات العائلية. وستُقدم جائزة سيدة الأعمال السعودية الأكثر تميزا هذا العام لسيدة أعمال تمكنت من قيادة شركتها نحو مستويات نمو قياسية، بينما ستقدم جائزة السيدة الأكثر تميزا في القطاع العام للشخصية التي تحظى بسجل رائد من المبادرات الهادفة إلى تنمية شريحة السيدات العاملات في تطوير القطاع العام، ودفع المرأة لتولي المناصب القيادية فيه. أما جائزة الرئيسة التنفيذية الأولى فستقدم للمرأة التي تشغل منصب الرئيس التنفيذي في شركة كبرى أيا كان مجال عملها. وفي فئة المرأة الرائدة في الشركات العائلية، ستقدم الجائزة إلى سيدة الأعمال السعودية المتميزة بإسهاماتها في تطوير شركتها العائلية، أما فئة المرأة الرائدة، فقد صممت لتكريم سيدة الأعمال الأكثر تميزا على مستوى المملكة، التي أسست لنفسها كيانا مؤسساتيا ناجحا على أسس تجارية قوية.

وبالنسبة إلى جائزة المؤسسة الأكثر تشجيعا لتوظيف المرأة، فهي ستقدم للمؤسسة التي تحفز موظفاتها وتشجعهم على تطوير مهاراتهن، والمساهمة في إنمائها داخل المملكة.

أما جائزة المبادرة الخيرية النسائية لهذا العام، فهي مخصصة لتكريم مؤسسة خاصة أو عامة داخل المملكة عن مبادرة هدفت إلى تطوير الكفاءات النسائية، وتشجيعها على نهل المعرفة والانخراط في الأنشطة التنموية.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل